الاخبارعاجلمتفرقات

عماد الدائمي يوجه اتهامات لوزير الداخلية الجديد لطفي براهم

وجه النائب والقيادي بحزب حراك تونس الارادة عماد الدائمي، اتهامات خطيرة لآمر الحرس الوطني لطفي براهم، الذي عين على وزارة الداخلية في التركيبة الحكومية الحديدة التي قدمها اليوم يوسف الشاهد .

واعتبر الدايمي أن هذا التعيين على حسب تصريحه “مؤشر فعلي على نية الباجي قائد السبسي والمنظومة المحيطة به الانقلاب على المسار الديمقراطي”.

وأكد في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع الفايس بوك ” أنّ براهم مدعوم من طرف كمال لطيف، ملاحظا أنه “ثاني أمني مباشر يتولى وزارة الداخلية بعد الحبيب عمار الذي شغل الخطة اثر انقلاب 7 نوفمبر على الزعيم الحبيب بورقيبة”.

ووصف الدايمي تعيين براهم على رأس وزارة الداخلية ب”كارثة وطنية ستتسبب في تدهور وضع المؤسسة الأمنية التي بدأت في التعافي وفي التقدم بخطى حثيثة نحو الأمن الجمهوري”.

وأشار كذلك إلى أن “لطفي براهم محال أمام القضاء في جرائم على علاقة بافتعال أحداث ارهابية وبالتعامل مع مهربين وغيرها”.

وشدّد على أن “وجوده على رأس وزارة الداخلية ضربة قاصمة لانسجام الوزارة وفعالية الاجهزة ومصداقية الدولة داخليا وخارجيا في التصدي للارهاب والجريمة”.

ودعا كل الأحرار لأن يهبّوا أمام مجلس نواب الشعب أثناء جلسة التصويت على منح الثقة لوزراء الشاهد الجدد لرفض الأمر الواقع ولتحميل كل نواب الشعب مسؤوليتهم أمام الله والوطن والشعب”.

وعرف عن الدائمي معارضته لآمر الحرس الوطني، وسبق له ان نشر عشرات التدوينات حول شخصه تضمنت اتهامات خطيرة.

وفي ما يلي نص التدوينة :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock