أخبار تونسالاخبارعاجل

غازي الجريبي يرفع قضية ضدّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي وماجدولين الشارني قد تنسج على نفس المنوال

قرّر وزير العدل السابق غازي الجريبي رفع قضية ضدّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي على خلفية تصريحه يوم السبت الماضي بأنّ النهضة ازاحت الوزراء الفاسدين من الحكومة خلال التحوير الوزاري الأخير.

وكلّف الجريبي أحد زملائه المحامين برفع الشكوى ضدّ رئيس حركة النهضة حتى يمُّد القضاء بأسماء الوزراء الفاسدين وتقديم حججه وأسانيده “وإلاّ اعتبر متستّرا على الجريمة ومشاركا فيها، أو في صورة عجزه عن ذلك فإنّ تصريحه يُعتبر ثلبا وإدعاء بالباطل”، حسب ما أفاد به غازي الجريبي في تصريح لموزاييك أف أم.

وعبّر وزير العدل السابق عن استيائه من التصريح الصادر عن رئيس حركة النهضة واعتبره غير مسؤول. وقال الجريبي : “أنا أعتبر نفسي غير معني بالأمر ولا أتلقى دروسا من أيّ كان… إلاّ أنّه لخطورة تداعيات تصريحات راشد الغنوشي وصدورها عن شخص ما فتئ يؤكّد أنّ حزبه هو السند الأقوى للحكومة، فإنّني بعد امهاله أجلا معقولا لتوضيح كلامه أجد نفسي مضطرا إلى اللّجوء إلى القضاء حتى ينير الحقيقة.”

من جانبها قالت وزيرة الشباب والرياضة السابقة ماجدولين الشارني، اليوم الإثنين 19 نوفمبر 2018، في تدخلها هاتفيا مع برنامج ”ناس نسمة”، أن ما قاله راشد الغنوشي، يمس مباشرة من مفهوم الدولة ومؤسساتها، لافتة إلى أن ”محاربة الفساد تتم عبر الأفعال والقوانين وأنها لم تستغرب صدور مثل هذا التصريح من راشد الغنوشي”.

وأكّدت الشارني، أنّ رئيس الحكومة يوسف الشاهد، خلال إجرائه للتحوير الوزاري، لم يتحدث مطلقا عن الفساد وإنما عن إكراهات سياسية، مشدّدة على أنها ستقاضي رئيس حركة النهضة.
وقالت ماجدولين الشارني؛ ”بالنسبة لي القضاء هو الفيصل ولن أسمح لأحد المس من أعضاء الحكومة المغادرين”.

كما انتقد وزير التكوين المهني والتشغيل السابق فوزي عبد الرحمان في تدوينة على فيسبوك تصريحات رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي.

وكان رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي أكد خلال الجلسة العامة السنوية الرابعة لكتلة الحركة بمجلس نواب الشعب يوم السبت الماضي “إنّه تمّت اقالة أغلب الوزراء الفاسدين من الحكومة والتي رفعت الحركة ضدّهم الفيتو حول وجودهم فيها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock