أخبار تونسالاخبارعاجل

غرفة أصحاب المقاهي: القرارات الأخيرة ”حكم بالإعدام” 

أكد صدري بن عزوز نائب رئيس الغرفة الوطنية لأصحاب المقاهي، خلال مداخلته في برنامج صباح الناس اليوم الخميس، أن 2000 مقهى أغلق أبوابه وأفلس نهائيا، وأن 80 بالمائة من المقاهي والمطاعم على مشارف الإفلاس أيضا. 

وشدد بن عزوز على صعوبة الوضع الذي يعيشه هذا القطاع الذي تضرر كثيرا من جائحة كورونا، قائلا ”العباد معدش تصبر والقرارات الأخيرة التي أعلنتها الحكومة لمجابهة فيروس كورونا هي حكم بالإعدام على القطاع” وفق تعبيره.

وتساءل المتحدث عن الاجراءات التي تعتزم الحكومة اتخاذها مع اجراءات الغلق التي اتخذتها خلال شهر رمضان، قائلا ”الحكومة حين تتخذ قرارات مماثلة كيف لا تراعي الوضع الاقتصادي والاجتماعي للعملة في القطاع؟ هل معقول عملة المقاهي والمطاعم يقعدو ما يخدموش كامل شهر رمضان؟ هذا القطاع يشغل 250 ألف عامل ويؤمن قوت 250 ألف عائلة..”.

ودعا بن عزوز رئيس الحكومة هشام المشيشي إلى منح رخص استثنائية لمن يرغب في فتح محله نهارا خلال شهر رمضان، قائلا ”ما فماش حل اخر.. على الأقل المقاهي تعمل نهارا مدامت ستغلق ليلا”. 

كما طالب بإعفاء أصحاب المقاهي والمطاعم من دفع معلوم الضمان الاجتماعي للدولة حتى يُمنح للعملة، معتبرا أن المقاهي والمطاعم ستفلس في شهر رمضان إذا لم توجد حلول بديلة لهذا الوضع.

موزاييك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock