الاخبارمتفرقاتمميز

في الذكرى 61 لانبعاث الجيش الوطني : الحرب على الإرهاب ستظل مفتوحة إلى حين اقتلاعه من جذوره

أكد رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، الباجي قايد السبسي، أثناء إشرافه على موكب الإحتفال بالذكرى 61 لانبعاث الجيش الوطني، الذي انتظم اليوم الجمعة بالقاعدة العسكرية بالعوينة، أن “الحرب على الإرهاب ستظل مفتوحة إلى حين اقتلاعه من جذوره، وتستوجب جهدا متواصلا وتعاونا بين مختلف القوى الوطنية الحية وفي مقدمتها القوات المسلحة”، معبرا عن “التقدير العميق والصادق لكافة العسكريين لما يتحلون به من انضباط وحب لتونس”.


وبين السبسي، أن “ما حققته القوات المسلحة في مجال مكافحة الإرهاب هو انتصار للحياة والحرية والديمقراطية وقيم الإعتدال وانتصار على قوى الظلام والشر”، مذكرًا في هذا الصدد بـ”ملحمة القوات المسلحة في معركة بنقردان وما قدمه سكانها من دعم معنوي لها ما يجسم روح الفداء لدى أبناء الشعب التونسي في سبيل الذود عن الوطن ودعم مناعته”.


من جهته، أكد وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني في كلمة بالمناسبة، حرص القوات المسلحة على مواصلة العمل والجهد من أجل الذود عن الوطن ودعم مناعة تونس وتحقيق أمنها واستقرارها وعزتها بين الشعوب، وذلك من خلال استراتيجية وطنية للتصدي لكل ما من شأنه أن يمس من أمنها وسلامتها، مترحما على أرواح الشهداء من أمنيين وعسكريين ومتمنيا الشفاء للجرحى والمصابين منهم.
وقام رئيس الجمهورية بالمناسبة، بتقليد ثلة من العسكريين شارات الرتب والتوسيم، قبل الاستعراض العسكري الذي نفذته تشكيلات من الجيوش الثلاثة وتلامذة المدارس العسكرية وفيلق القوات الخاصة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock