رياضةمتفرقات

قريبا بن قردان وجزيرة جربة على وقع عودة ماراطون الواحات

24 نيوز/ ميمون التونسي
صور رياض الساحلي

الخميس 21 سبتمرالمنظم العالمي عزالدين بن يعقوب يعلن في ندوة صحفية عن تاريخ عودة ماراطون الواحـات


يُعد ماراطون الواحات الذي دأب علي تنظيمه منذ سنوات عزالدين بن يعقوب المنظم العالمي المعروف ابن جزيرة الاحلام جربة من ولاية مدنين والمقيم بفرنسا، من أهم التظاهرات السياحية والثقافية والرياضية التي عاشت على وقعها أعماق تونس، وعرف هذا الماراطون على مرّ الدورات السابقة نجاحا كبيرا وحضور أعداد كبيرة من العدائين من تونس ومن خارج أرض الوطن والذين أشادوا بحسن التنظيم وحفاوة الاستقبال من قبل المنظم عزالدين بن يعقوب وبقية أعضاء لجان التنظيم لكل الدورات وكل الاطراف المتدخلة في إعداد هذه التظاهرة.
وبعد ان أصبح ماراطون الواحات موعدا قارا لخدمة برامج الترفيه للسياحة الصحراوية في تونس وبعد توقفه منذ سنة 2015، قرّر خلال الفترة القريبة الماضية رئيس جمعية قرطاج بباريس عزالدين بن يعقوب إعاد هذا الحدث من جديد في موعده السنوي، والذي سيكون محور ندوة صحفية سيحتضنها نزل افريقيا بتونس العاصمة صباح اليوم الخميس 21 سبتمبر 2017 للإعلان عن تاريخ العودة وأهم الإستعدادات.

جديد عزالدين بن يعقوب ماراطون Mathieu يوم الاثنين 21 أكتوبر 2017 بمدينة دوز من ولاية قبلي على مسافة 21 كلم


كما ستكون هذه الندوة الصحفية صباح خميس والتي وجهت الدعوة لحضورها مختلف وسائل الاعلام مناسبة حسب ما أكده عزالدين بن يعقوب في اتصال هاتفي معنـا من باريس، فرصة للحديث عن كل ما يهم الماراطون وعن برامجه المستقبلية، مؤكدا أنه سيتشرف بحضور السيدة Marie Therese في هذا اللقاء الاعلامي وهي والدة المرحوم Mathieu ذلك الطفل الذي عشق الصحراء التونسية منذ كان عمره 5 سنوات، غير أنه غادر هذه الحياة وإلى الابد في سن 15 سنة على الأض التي أحبها اثر حادث دراجة نارية “كواد” مما دفع عائلته وقتها إلى تشييد بئر بجهة دوز Bir Mathieu يستقي منه المارون من القوافل وأهل المنطقة، وتخليدا لذكراه قررت والدته خلال هذه السنة وبمساعدة كبيرة من المنظم العالمي عزالدين بن يعقوب تنظيم ماراطون Mathieu، وذلك يوم الاثنين 21 اكتوبر 2017 بمدينة دوز من ولاية قبلي علي مسافة 21 كلم.
وفي سياق متصل بماراطون الواحات وللتذكير انتظمت خلال هذه الصائفة حسب مصادرنا ندوة صحفية بباريس افتتحها بن يعقوب بهذه الكلمات “نحن لن ننتظر قدوم السياح إلى تونس، بل سنذهب إليهم وندعوهم لزيارة بلادنا الجميلة” وتمّ خلال هذا اللقاء تسليط الضوء على عديد التظاهرات الرياضية الهامة ذات الطابع السياحي، والتي ستنتظم ببلادنا في آواخر هذه السنة وفي أوائل السنة القادمة.


الندوة حسب نفس المصادر حضرها عديد الشخصيات الرياضية والإعلامية الفرنسية والتونسية، تركزت محاورها الرئيسية حول كيفية دفع السياحة في تونس عبر الرياضة، التي تعتبر منتوجا هاما لا بد من تنميته عبر خطة عمل وخارطة طريق تضاهي ما تقوم به الجمعيات بالخارج والتي تسعى بامكانيتها المتاحة في معاضدة المجهود الوطني من أجل أن تستعيد عروس المتوسط صورتها الحقيقية كبلد آمن ومضياف.
و أكد جميع الحضور من منظمين وإعلاميين، أنه عبر هذه التظاهرات الرياضية الهامة المنتظر انجازها في الأشهر القادمة علي غرار عودة ماراطون الواحات ، سيكون الهدف موحدّ، وهو طمأنة السياح للوضع الآمن بالبلاد والمنطقة ككل، ومزيد التعريف بالمخزون الحضاري والسياحي والرياضي الذي تتميز به تونس.
وأضاف عزالدين بن يعقوب في تدخله ، أن الرياضة قادرة على أن تكون جسرًا تستعيد به السياحة التونسية عافيتها وتتجاوز الصعوبات التي مرّت بها بلادنا في السنوات الفارطة ، والتي ساهمت عدّة عوامل وبصفة مباشرة في زعزعة ثقة السائح ودفعته بالتالي إلى تغيير وجهته نحو بلدان أخرى أكثر أمنًا وأقل جمالاً.
وأضاف المنظم الدولي قائلا: « نحن سنلبي نداء الوطن كل ما دعانا الواجب لذلك، وحضور تو نسين على غرار البطلتين دليلة اللواتي وسمية بوسعيد وديزيري الحداد بلعيش وجميلة القيزاني، أو أصدقائنا الفرنسيين على غرار البطل الفرنسي فيليب ريموند والإعلامي جاك بلوز وجوال لان وغيرهم، خلال هذه الندوة الصحفية يؤكد أن تونس وفرنسا ستعملان سويا من أجل انطلاقة جديدة للسياحة التونسية ».
من جانبها، اعتبرت التونسية دزيري الحدّاد بلعيش في هذه الندوة الصحفية أرملة المرحوم بطل الملاكمة سيمون بلعيش أن خروج السياحة من الصعوبات التي تحاصرها، يمر حتما عبر تكثيف مثل هذه التظاهرات الرياضية التي تُعد مؤشرًا هامًا لعودة الأمان والإستقرار، وتُشجع السياح على زيارة مختلف الوجهات السياحية التونسية و تونس الاعماق .
وتجدر الاشارة وحسب معلومات اولوية للاعلامي ميمون التونسي من المنتظر ان ينتظم ماراطون الواحات من 19 الى 26 نوفمبر2017، وأن هناك اكثر من 500 متسابقا ومتسابقة اكدوا مشاركتهم في الماراطون قبل ثلاثة اشهر من موعد هذه التظاهرة السياحية والر ياضية والثقافية الصحراوية وسيعبر المتسابقون مسافة 110 كلم على ستة مراحل عبر مناطق من الجنوب الغربي والشرقي من توزر ودوز وجبيل وقصر غيلان الى تطاوين وبنقردان وجربة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock