ألعاب فرديةرياضةعاجل

كراتي: تحت الراية التونسية … بطلتنا لينا التواتي تتألق وتحرز فضيـة البطولة الأمريكية المفتوحة

24 نيـوز ـ حلمي سـاسي

بعد أن تم تتويج رياضة الكراتـي بإدراجها في الجدول الأولمبي، بداية من أولمبياد طوكيو 2020، وفي الظرف الحالي الذي أصبحنا نبحث فيه عن جيل رياضي قادر على تشريفنا في المحافل الدولية، هاهي الأخبار السارة تأتينا من بلاد العم سام و تحديدًا من بطلتنا لينا التواتي التي تتألق من بطولة إلى أخرى، وهاهي ترسم لنفسها طريقا مليئا بالنجاحات.

لينـا التـواتي، هذه البطلة التونسية ذات الـ19 ربيعاً والمقيمة في الولايات المتحدّة الأمريكية، خطفت الأضواء نهايـة الأسبـوع الفارط، بعد حققت نجاحًا باهرًا في بطولة أمريكا المفتوحة للكراتي USA OPEN 2019 لصنف الكبريات ( التي تشارك فيها لأول مرة )، بإحرازها الميدالية الفضيـة في وزن (- 55 كغ ) وتشريفها لبلدها تونس الذي لعبت تحت رايته في بطولة شهدت مشاركة أبـرز اللاعبـات على مستوى القارة الأمريكية، وفازت بثلاثة مقابلات ( 6-0 أمام المكسيكية، 7-2 أمام الأمريكية و 5-3 أمام المكسيكية في نصف النهائي)، قبل أن تنهزم أمام الفنزويلية في النهائي.

لينا، المتشبعة برياضة الكراتي ( تمارس اللعبة منذ الصغر و والدها فوزي التواتي بطل سابق وحكم دولي غفي اللعبة)، كانت فخورة بإنجازها الذي حققته في أمريكا ونجحت من خلاله في تشريف الكاراتي التونسي، وكانت تحلم بمزيد الإنجازات خاصة وأن هذه الميدالية ستفتح لها أبواب المنتخب، وستحقق طموحها بدعوتها للمشاركة في التظاهرات الرياضية القادمة والتي ستكون بداياتها مع البطولة المتوسطية للكراتي التي تحتضنها هذه الأيام مدينة أغادير المغربية.

لينا، كانت سعيـدة كما نحن فخوريـن بإنجازاتها التي ما فتئت تحققهـا في أمريكا، والتي نجحت من خلالها أن تديـر لها أعنـاق كل المتابعين رغم حداثة تواجدها بهذا البلـد، ومعها كغيرها من الأبطال سنظل نحلم بمستقبل مشرق لهذه الرياضة التي تملك قاعدة شعبية كبيرة في بلادنا.

وستبقى لينـا كغيرها من الأبطال التونسيين الذين يحلمون بغدٍ أفضل، قد لن يأتي أبدًا إذا ظلت الرياضة التونسية تنظر بعيون نائمة!!!!!!

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock