الاخبارعاجلمتفرقات

مدنين: سجينة مفرج عنها تستفيد بمشروع في الخياطة

24 نيوز/ ميـمون التـونـسي

شهد مقر دار الشباب المتنقلة 1 بمدنين والراجعة بالنظر للمندوبية الجهوية لشؤون الشباب والرياضة يوم إعلامي لتقديم مشروع نموذجي لدعم الإدماج الاقتصادي في المجتمع لامرأة مفرج عنها من سجن حربوب بمدنين.

وهذا اليوم نظمته جمعية التنمية والدراسات الاستراتيجية بمدنين، بالشراكة مع إدارة سجن حربوب وبلدية مدنين ودار الشباب المنتقلة 1، و بتمويل من المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد بالمكتب الجهوي بمنطقة شمال افريقيا والشرق الاوسط لجمعية البلديات الهولندية.

ويتمثل هذا المشروع حسب ما أفادنـا به الدكتور رياض بشير رئيس جمعية التنمية والدراسات الاستراتيجية بمدنين، في توفير كل مستلزمات ورشة خياطة لهذه السجينة المفرج عنها خلال الفترة القليلة الماضية وتمكينها أيضا من مبلغ مالي لمساعدتها في انطلاق المشروع.

وأضافت صبرين بن حسن، ممثلة المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد، أن هذه المبادرة تندرج ضمن مشروع متكامل لتدعيم دور المرأة في الحياة العامة المحلية وذلك في إطار برنامج دعم المرحلة الثانية من برنامج دعم الحوكمة الحضرية والتنمية الاقتصادية المحلية، مشيرة إن كتب لهذه المبادرة النجاح فإنه من الممكن مواصلة التجربة مع سجينات أخريات بعد أن يتم الافراج عنهن خاصة وأنه يوجد داخل السجون التونسية ورشات لتعليم الخياطة والرسم على البلور الخ…، مع العلم وأنه سيقع متابعة هذه المستفيدة في كامل مراحل المشروع.

وتوجه المقدم علي عبدالله مدير سجن حربوب بدعوة كل مكونات المجتمع المدني للنسج على منوال جمعية التنمية والدراسات الاستراتجية بمدنين، وذلك بهدف خلق مواطن شغل لفائدة المساجين المفرج عنهم بعد حصولهم علي شهادة تكوين داخل السجن، كما أفاد في نفس السياق أنه سيتم في الفترة القادمة إحداث ورشة خياطة وفصالة وتطريز وورشة حلاقة وتجميل داخل سجن حربوب.

وعبرت السجينة المفرج عنها عن إمتنانها لكل من بعث فيها الأمل من جديد لمساعدتها لبعث هذا المشروع والذي من شأنه أن يساعدها على مجابهة مصاريف الحياة، مؤكدة أنها أصبحت تشعر أن لها الآن إرادة قوية لانجاح هذه التجربة والتي من شأنها أن تمنح الفرصة لسجينات اخريات للاستفادة بمشاريع أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock