أخبار تونسالاخبارعاجل

مدنين … عيد بلا ماء بالعديد من الأحياء ومعاناة متواصلة في صيف 2019

24 نيـوز ـ ميمون التونسي

مباشرة بعد صلاة العيد تفاجئ سكان طريق اللبّة بمدينة مدنين بإنقطاع الماء، مما سبّب حيرة لرّبات البيوت في منطقة تعتبر ذات كثافة سكانية عالية، و ذلك حسب ما أفاد به المختار الورغمي أحد المساكنين وناشط بالمجتمع المدني، مضيفا ان هذا الانقطاع لم بسبقه أي اعلام من طرف الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه مما يجعل تطال تداعياته تطال صحة المواطن وكيف يتم التصرف ازاء اضحية تتطلب كمية كبيرة من المياه لتنظيفها.

كما افاد الورغمي أن بعض العائلات تنحر 6 أضاحي او اكثر لطبيعة العادات والتقاليد بالمنطقة متساؤلا كيف يمكن حل الاشكال خاصة أنه في حال عدم توفر المياه، هذا سيؤدي إلى فساد الاضاحي .

انقطاعات متواصلة

وفي سياق متصل، نشير أن انقطاعات الماء قد تكررت خلال الاسابيع الفارطة وخلال شهر رمضان في أغلب احياء مدن ولاية مدنين، وتزامنت الانقطاعات مع درجات قياسية تصل إلى 50 درجة في الشمس ليعيش المواطنين معاناة يومية أمام هذه الانقطاعات.

محطة تحلية ….وبعد

وقد علق أهالي ومتساكني ولاية مدنين أمال كبيرة على محطة تحلية مياه البحر بجزيرة جربة، التي دخلت حيز الاستغلال خلال شهر ماي 2018، لمساعدتهم على تجاوز مشكل الماء الصالح للشراب والمتصل بالنوعية وانقطاعات المتكررة للماء غير أنه وبعد حوالي سنة من اعطاء اشارة استغلال هذه المحطة من قبل رئيس الحكومة، اكد مصطفى طنيش ناشط بالمجتمع المدني، أن الكثير تفاجئ بانقطاع الماء في أيام الحر خلال الاسابيع الفارطة وهو ما بعث الحيرة لدي العديد من المواطنين ومكونات المجتمع المدني ومنظمات.

واضاف محدثنا، أن تصريح رئيس الحكومة يوم تدشين المحطة وحديثه حول التكنولوجيا الحديثة وطمأنته الاهالي كانت مخالفة للواقع حيث في بعض المناطق بجزيرة جرية كان لون الماء الصالح للشرب يميل الى اللون البني الداكن وهو ما استنكره كل الاهالي الذين طالبوا الدوائر المسؤولة بالاسراع في تسوية هذه الحالة وتدارك نفص وانقطاع الماء مع ضرورة مراقبة هذه المحطة لتفادي المخاطر الصحية.

وأكد طنيش، أن الحق فى الماء هو حق دستوري مذكرا ما عاناه أهالي جزيرة جربة قبل انجاز هذه المحطة من صبر وحرمان، بل الكثير منهم اصيبوا بامراض جلدية واسهال نتيجة نوعية المياه، وكان رهان أبناء الجزيرة على انجاز محطة تحلية مياه البحر رهانا كبيرا كخيار استراتيجي ويأملون ان تتدارك الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه وتسعى في أقرب وقت ممكن لحل كل الاشكاليات التي برزت بعد دخول المحطة طور الاستغلال والتي من المفروض أن تكون جيدة على حد تعبيره.

صيف بطعم العطش

وفي سباق متصل، ومواصلة لهذا التقرير أشار المختار الورغمي ناشط بالمجتمع المدني واحد متساكني طريق بن قردان بمدينة مدنين، أنه اذا كان الماء سر حياة الانسان طيلة السنة فهو يصبح مثل الهواء تماما في مدينة تصل درجاة حرارتها الخمسين.

وأفاد الورغمي أن معتمدية مدنين الجنوبية، تمتد على طول 5 كلم وتضم عدة أحياء سكنية على غرار قرار الحلام، سيدي بوبكر، حومة العراجنة، اللبة وهي منطقة ذات كثافة سكانية ومشيرا إلى ان رحلة المعاناة تنطلق مع حلول شهر ماي متذ ما يقارب 3 سنوات حبث يصبح الماء عملة نادرة خاصة في ساعات النهار وقد وصل انقطاع الماء 3 أيام متتالية .

وأضاف محدثنا، أن المعاناة انطلقت هذه السنة مع حلول شهر رمضان فالماء يعود في ساعات قليلة لتصبح والنساء يتحايلن على الحنفية للحصول على بعض الماء لغسل الاواني وإعداد وجبة الافطار وبعد الشهر الكريم تواصلت المتاعب واصبح الماء مفقود طوال اليوم، ولاتتكرم الحنفية بالماء إلا في حدود 11 ليلا وإلى حدود ساعات الفجر الاولى من اليوم الجديد، مما جعل العائلات تخصص بعض افرادها كأعوان مراقبة للحصول على بعض الإحتياطي من الماء لليوم الموالي، وهو مشهد يذكرك بمخيمات اللاجيين في فلسطين وفي لبنان، مشيرا أنه من المضحكات المبكيات أن بعض الاهالي تواصلوا مع الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه بمدنين للاحتجاج فكانت الاجابة أن ارتفاع هذه الاحياء هو السبب في انقطاع الماء، وهنا يتساءل عن أي ارتفاع يتحدثون وهل المطلوب أن يحفر المتساكنين تحت هذه الاحياء لعلها تنخفض وتسقط كل البيوت لترتاح الشركة من تذمرات المواطنين مما يجعل هؤلاء يشعرون بالغبن مضيفا أن عملية انقطاع الماء تقتصر على احياء بعينها، والغريب ان هذه الاحياء تحتاج الماء اكثر من غيرها لأن اغلب سكانها من الطبقة المتوسطة ان صحت التسمية وهي غير قادرة على شراء الماء المعلب.

وأنهى المختار الورغمي تصريحه، بأن رحلة البحث عن الماء بالحي الذي يقطن به وأحياء بمعتمديات أخرى على غرار بن قردان وجرجبس وبني خداش هي رحلة معاناة تكشف زيف الشعارات المرفوعة وتضع مواطني المناطق المذكورة أمام حتمية مراجعة جذرية لكل ما هو تسيير في هذا البلد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock