الاخبارعاجلمتفرقات

معالجة الشغور في قيادة الحرس وأخذ الإختصاص الأمني بعين الإعتبار هي أبرز مطالب نقابة الحرس الوطني

دعت النقابة العامة للحرس الوطني في بيان لها اليوم الخميس 12 أكتوبر 2017، كلا من رئيس الحكومة ووزير الداخلية، إلى ضرورة الإسراع بمعالجة الشغور الحاصل على رأس قيادة الحرس الوطني، فضلا عن تفعيل النقل الخاصة بالمديرين ورؤساء الإدارات والمناطق والإحداثات الجديدة، و دعت النقابة أصحاب القرار إلى أخذ الإختصاص الأمني بعين الإعتبار، لدى التعيين على رأس قيادة الحرس الوطني.

كما أشار النقابة العامة للحرس الوطني إلى أن التسيير المؤقت الذي بات واقعا مفروضا على سلك الحرس الوطني لا يستطيع مجابهة الأوضاع المتحركة، بل أثر سلبا على عمل عديد الوحدات الأمنية من حيث السرعة المطلوبة في اتخاذ القرارات وفض النزاعات بكل حرفية ومسؤولية دون التشكيك في كفاءتها.

ويذكر أن لطفي براهم، وزير الداخلية الحالي والذي تم تعيينه في التحوير الوزاري ليوم 6 سبتمبر 2017، كان يشغل خطة آمر للحرس الوطني منذ 2 ماي 2015 إلى غاية تعيينه وزيرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock