أخبار تونسالاخبارعاجل

منزل تميم: لم يتبقى من الضحية إلا هيكل عظمي … الكشف عن ملابسات جريمة بشعة

كشفت الوحدات الأمنية بمنزل تميم عن ملابسات جريمة بشعة جدّت وقائعها قبل نحو عام ذهبت ضحيتها إمرأة في العقد الرابع من عمرها.

وأكّدت التحريات أنّ صديقة الضحية تقف وراء الجريمة.

وأكّد مصدر أمني لإذاعة موزاييك الخميس 26 نوفمبر 2020 القبض على المشتبه بها الرئيسية في قتل المرأة و3 أشخاص آخرين متورطين في الجريمة. 

وعثر على الهيكل العظمي للضحية داخل بئر بالجهة، حيث جاء في اعترافات المشتبه بها قيامها بقتل الضحية والقائها داخل البئر بمساعدة شركائها في الجريمة، وعمدوا بعد ذلك إلى إلقاء الحجارة على جثتها في محاولة لطمس معالم الجريمة.

وتعود وقائع الجريمة إلى أواخر العام الماضي بعد أن تقد رجل للإبلاغ عن اختفاء ابنته في ظروف غامضة، ولم يتسن الكشف عن ملابسات الجريمة إلاّ مؤخّرا بعد إلقاء القبض على صديقة الضحية واعترافها بإرتكابها.

وما تزال الأبحاث متواصلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock