أخبار تونسالاخبارعاجل

منوبة : تسجيل ثالث حالة وفاة بفيروس الكورونا في الجهة

سجّلت ولاية منوبة، اليوم السبت ، ثالث حالة وفاة لمصابة بفيروس “كورونا” بمستشفى شارنيكول بالعاصمة، وذلك حسب تاكيد عائلتها صبيحة اليوم لصحفية مكتب وات بمنوبة.

وتتعلق الوفاة، ، بمسنة تبلغ من العمر 80 سنة وهي أرملة المتوفى ( حالة الوفاة الاولى في الجهة) بنفس الفيروس الاسبوع المنقضي بمدينة منوبة والناتجة عن عدوى غير معروفة المصدر لحد الان ، والتي مسّت جل افراد العائلة منهم 18 حالة محل متابعة طبية في فضاء الحجر الصحي الوجوبي في ولاية المنستير.

هذا وقد تولت ادارة المستشفى، اعلام العائلة في وقت مبكر من فجر اليوم السبت بالوفاة في انتظار استعداد بلدية منوبة لإجراءات الدفن خاصة وان زوجها قد دفن بمقبرة سيدي عمر بالمدينة، مع القيام بببقية الترتيبات الصحية اللازمة وحفر القبر.

يذكر أن منوبة قد شهدت ثلاث حالات وفاة بفيروس الكورونا تتوزع على حالتين في مدينة بمنوبة وحالة في مدينة المرناقية.

جندوبة : خلو التحاليل الأخيرة لخمسة أشخاص من الإصابة بفيروس “الكورونا”

أعلنت خلة الازمة الصحية التابعة لولاية جندوبة صباح اليوم السبت عن خلو التحاليل المخبرية التي رفعت يوم امس الجمعة وعددها خمسة من أية إصابة بفيروس “كورونا”.

وكان عدد من المواطنين قد عبروا عبر شبكة التواصل الاجتماعي “فايسبوك” قبل يومين عن تخوّفهم من مخاطر محتملة بعد ورود انباء عن استقدام خمسة أشخاص إلى الجهة خلسة من مناطق محلية اعتبرتها وزارة الصحة بؤرا لفيروس “كورونا” ممّا استوجب تدخل خلية الازمة الصحية وإلزامهم بالحجر الصحي الاجباري قبل ان تتولى إخضاعهم لإجراء تحاليل مخبرية وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم الخلية لوكالة تونس افريقيا للأنباء منير الريابي .

يذكر انه والى حد صباح اليوم السبت لم تسجل بولاية جندوبة أيّة إصابة بفيروس “الكورونا”.

منوبة : حالة وفاة رابعة لطبيبة متقاعدة و تسجيل حالتي اصابة جديدة بالكورونا في مدينة

سجّلت ولاية منوبة منذ قليل حالة وفاة اضافية وهي الرابعة في الجهة وتخصّّ امرأة توفّيت في وقت مبكّر من صبيحة اليوم بمستشفى شارل نيكول ايضا، حسب تصريح المديرة الجهوية للصحة بمنوبة ايمان السويسي لصحفية مكتب (وات) في منّوبة صباح اليوم السبت.

والمتوفّاة هي طبيبة جراحة متقاعدة يفوق عمرها السبعين عاما، وهي زوجة الطبيب العام بوحدة استعجالي خاصة في مدينة منوبة الذي أصيب بالفيروس نتيجة عدوى من مريضته القادمة من الخارج.

وسجّلت الجهة اليوم حسب نفس المصدر، حالتي اصابة بفيروس كورونا اضافيتين في مدينة منوبة ، بعد ان اثبتت التحاليل المخبرية الواردة اصابتهما بالفيروس نتيجة عدوى محلية بمحيط حالة الوفاة الاولى لمسنّ وزجته المتوفية اليوم (الحالة الثالثة )بمستشفى شارل نيكول.

ويبلغ بذلك عدد الاصابات في الجهة 34 اصابة الفيروس توفي منها أربعة اشخاص لحدّ الان، 06 منهم محل متابعة صحية دقيقة بعدد من مستشفيات العاصمة و20 اخرون بمركز الايواء الوجوبي في المنستير .

زغوان : شفاء حالتين من جملة 3 حالات مصابة بالفيروس في الجهة

أعلنت هاجر الميساوي المديرة الجهوية للصحة بزغوان في تصريح لـمراسل (وات) اليوم السبت عن شفاء حالتين مصابتين بفيروس ” كورونا ” من جملة 3 حالات مصابة بولاية زغوان ، وأوضحت أن الحالتين هما أولى الإصابات التي تم تسجيلها بالجهة يوم 17 مارس الماضي واحدة مستوردة لامرأة قدمت من دولة الإمارات ووالدها المقيم بزغوان أصيب بموجب العدوى، مؤكدة أن تحاليل المراقبة الأول والثاني للمعنيين أثبتت تخلصهما تماما من هذا الفيروس .

وأشارت هاجر الميساوي من جهة أخرى إلى أن التحاليل المخبرية التي خضعت لها 5 حالات مشتبهة من عائلة الفتاة المصابة ببئر مشارقة كانت سلبية وقد تمت دعوتهم للبقاء في الحجر الصحي الذاتي لمدة 14 يوما وتحت المراقبة الطبية تحسّبا لتطورات محتملة ، كما أفادت أن نتائج التحاليل لـ 3 أجانب قدموا من ولاية مجاورة كانت هي الأخرى سلبية وسيظلون تحت المراقبة الطبية بالحجر الذاتي .

تطاوين : مرور مشتبه باصابته بفيروس كورونا يخلف بلبلة في المستشفى الجهوي وفتح تحقيق اداري وطبى في الغرض

أعلن المدير الجهوي للصحة في تطاوين ابراهيم غرغار في بلاغ اصدره مساء أمس الجمعة فتح تحقيق اداري وطبي بخصوص مريض تاكدت إصابته مساء امس بفيروس كورونا المستجد بعد مروره بالمستشفى المحلي بغمراسن والمستشفى الجهوي بتطاوين وصولا إلى المستشفى الجامعي بمدنين دون أخذ الاحياطات اللازمة وعزله مما اثار انتقادات عديدة وبلبلة نتيجة هذه الحادثة التي وصفها الكثير بانها خطا فادح وغير مقبول في هذا الظرف الدقيق واشار المدير الجهوي الى ان هذا المصاب لم يمر بمسالك “كوفيد 19 وأدخل قسم الانعاش يوم 8 افريل الجاري لأنه كان يعاني من ضيق في التنفس ولما ظهرت عليه علامات الاصابة بفيروس كورونا المستجد أخذت منه عينة وجاءت نتيجتها أمس الجمعة ايجابية بعد أن نقل من قبل عائلته إلى المستشفى الجامعي بمدنين دون أن يتم إعلام هذا المستشفى بشبهة الاصابة حتى يتم عزله مباشرة والاجدر ان لا يتم السماح له بالخروج ولو تطلب الامر تدخل النيابة العمومية وفق ما اكده طبيب للصحة العمومية لمراسل (وات) في الجهة حتى لا تتسبب هذه الحالة في تعطل اكثر من قسم طبي وحجر عديد الاعوان والاطباء للتثبت من امكانية اصابتهم من عدمه نتيجة ما أسماه بتصرّف غير مسؤول, وطالب عديد المدوّنين على صفحات شبكة التواصل الاجتماعي بوضع حّد لهذا الاستهتار وتحميل المسؤولية لمن ارتكب الخطأ حتى لا تتكرر والحد من تخويف الناس بمثل هذه الاخطاء القاتلة على حد قولهم.

يذكر أن هذه الحالة هي التاسعة عشر المؤكّدة في الجهة من جملة 323 عينة تم تحليلها الى حد الان فيما يبلغ عدد من صدرت في شانهم قرارات حجر صحي ذاتي 736 شخصا اتم منهم 622 شخصا الحجر وقد توفيت منذ حوالي عشرة ايام امراة مصابة بهذا الفيروس وشفي اربعة اخرين وتم نقل عشرة مصابين اخرين الى مركز الحجر الصحي الاجباري بالمنستير

مدنين : غلق اقسام الأمراض الصدرية والاشعة والاستعجالي والمصعد بالمستشفى الجامعي بمدنين للتعقيم وإخضاع 6 من الاطارات الطبية وشبه الطبية به للحجر الصحي الذاتي

تقرر مساء أمس غلق قسم الأمراض الصدرية بالمستشفى الجامعي بمدنين لتعقيمه واقسام الاستعجالي والاشعة والمصعد واخضاع 6 من اطاراته الطبية وشبه الطبية الى الحجر الصحي الذاتي في انتظار اخذ عيّنات للتحليل يوم الاثنين وفتح تحقيق في الغرض وذلك بعد ايواء مريض من ولاية اخرى اخفى انه مشتبه باصابته بفيروس كورونا وصدرت أمس نتائج تحليله اليوم سلبية وقد كان مقيما في مستشفى بتلك الولاية، وفق ما ذكرته الدكتورة التي باشرته أمس في مدنين.

والتحق هذا المريض بعد ظهر اليوم بمستشفى مدنين على متن سيارة اسعاف خاصة بعد ان غادر مستشفى الولاية المجاورة بموافقة من اخيه رغم ايوائه في مستشفى تلك الولاية في قسم كوفيد 19 واخذت له عينة للتحليل منذ يومين الا ان ادارة المستشفى تلك الولاية لم تعلم المستشفى الجامعي بمدنين او الادارة الجهوية للصحة بمدنين .

وحسب الدكتورة فان أخ المريض أخفى الاشتباه في أن يكون أخوه حاملا لفيروس كورونا زاعما أنّه متذمّر من سوء الخدمات بمستشفى تلك الولاية لذلك رغب في نقله الى مدنين مضيفة انها طلبت منه أن يمرر لها طبيبه المباشر لتطّلع على وضعه الصحي الا انه رفض بتعلة ان التعامل معه صعب حتى أن صحة أخيه تعكّرت البارحة لذلك اخرجه من ذلك المستشفى.

وذكرت الطبيبة أن المريض مرّ بخيمة الفرز الأولى بمستشفى مدنين دون أن تظهر له أعراض لتشابهها مع حالة المصاب بأمراض صدرية سيما وان حرارته لم تكن مرتفعة ليتم توجيهه الى قسم الامراض الصدرية في الطابق السادس اين تدخلت الطبية لمعاينته ليتولّى وقتها أخ المريض إعلامها بانه اخذت له عينة للتحليل للاشتباه في اصابته بفيروس كورونا فقط للوقاية بحكم ان المريض لم تكن له اية علاقة باي وافد من الخارج او ان يكون قادما في الخارج.

وحسب الدكتورة فان شكّها لم يكن كبيرا في اصابته بالفيروس لذلك لم تضع الزيّ الخاص للوقاية فقط كانت تحمل كمامات وقفازات محملة المسؤولية لأطبّاء المستشفى الذي سمح للمريض بالمغادرة وعدم اعلام مستشفى مدنين خاصة وانهم كانوا على علم بانه يعتزم التوجه نحو المستشفى الجامعي بمدنين.

وات

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock