فنونمتفرقات

مهرجان الروحانيات: مجموعة ابن عربي المغربية تشكو سوء معاملة إدارة المهرجان وهشام رستم يحاول انقاذ الموقف

أبدت مجموعة ابن عربي، التي أحيت ليلة الخميس حفلا ضمن اليوم الثاني من “مهرجان الروحانيات” استياءها من ظروف تنظيم المهرجان، فضلا عن انزعاجها من تزامن العرض مع حفل زفاف كان ب”دار زروق” مباشرة خلف ركح الهواء الطلق بفضاء النجمة الزهراء بسيدي بوسعيد.

كما اشتكت المجموعة من إدارة المهرجان والمتمثلة في زوجة هشام رستم التي أساءت معاملتهم، مما استدعى صعود مدير المهرجان هشام رستم لطلب الاعتذار لكن طالبه الجمهور بالانسحاب واعتبروا اعتذاره غير مقبول، وأكملت الفرقة عرضها إكراما للشعب التونسي.

وظاهرة “روحانيات” هو مهرجان يلتئم هذه السنة تحت شعار “موسم العشق”، وهي بادرة تهدف إلى بعث رسالة ملؤها الحب والسلام وتوحيد المجتمعات.

وكانت الدورة الماضية التي انعقدت بنفطة شهدت مشاكل تنظيمية حيث أعلنت المكلفة بالتنسيق ضمن إدارة مهرجان أنذاك “حنين بوقرة” أن الممثل هشام رستم اعتدى عليها لفظيا وجسديا.
وكشفت بوقرة أن السبب يتعلق بإصرار زوجة هشام رستم على إيواء 43 في النزل على حساب إدارة المهرجان رغم الكلفة الباهظة لذلك.

قضية ضد هشام رستم
من ناحية أخرى، أكّدت حنين بوقرة عضو هيئة المهرجان الدولي للموسيقى الصوفية “روحانيات” بنفطة، أنّ الممثل هشام رستم الذي شغل السنة الماضية خطة المدير الفني للمهرجان في دورته الأولى بنفطة، قد قام بسرقة فكرة المهرجان وإسمه لينظمه في سيدي بوسعيد من يوم 23 إلى غاية 28 أوت 2017 الجاري.

وبيّنت حنين بوقرة، في تصريح لـ”جوهرة”، أنّ فكرة المهرجان بعثت سنة 2015 بنفطة في توزر، وقد تقدّمت هيئة المهرجان بتظلم لوزارة الثقافة وسيتم رفع قضية ضد الممثل هشام رستم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock