رياضةعاجلمتفرقات

ميسي أفضل لاعب بالدوري الإسباني منذ عام 1929

حقق المهاجم الأرجنتيني وأسطورة نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم، ليونيل ميسي، إنجازا تاريخيا ينضاف إلى مسيرته المميزة في الملاعب.

فبحسب دراسة أجريت مؤخرًا وأعدها مركز الأبحاث للتاريخ والإحصاء لكرة القدم الإسبانية، نال ميسي لقب أفضل لاعب في مواسم الدوري الإسباني منذ عام 1929.

واستندت الدراسة، التي أعدها الباحث خوسيه أنطونيو أورتيغا، إلى مجموعة من المعايير، من بينها نسبة مشاركة اللاعب في كل موسم، وكذلك الأهداف التي أحرزها سواء أثناء اللعب أو ضربات الجزاء وحتى التي أحرزها في مرماه، فضلا عن حالات الطرد التي تعرض لها.

واحتل المهاجم السابق لريال مدريد، راؤول غونزاليس، المركز الثاني في التصنيف وفقا لهذه الدراسة، متقدما على لاعب برشلونة السابق، سيزار رودريغيز (1941-1960)، يليه لاعب أتلتيك بيلباو السابق تيلمو زارا (1940-1957)، ثم إنريكي كاسترو كيني الذي لعب لسبورتينغ خيخون وبرشلونة بين عامي 1968 و1987.

وقال الباحث » إن كافة معايير التقييم مرتبطة بنظام بسيط ومتجانس يقوم بإعطاء اللاعب نقاطا عبر تحليل جميع المواسم التي لعبها ».

وتمكن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من احتلال صدارة الترتيب لعدة أسباب، من بينها كونه الوحيد الذي تخطى حاجز الـ 300 هدف بفارق كبير، حيث نجح في إحراز 349 هدفا.

وذكر أورتيغا أن مهاجم برشلونة نجح في جمع 545 نقطة، متقدما على راؤول الذي حصل على 528 نقطة، بينما حصل سيزار على 524 نقطة، في حين حصل زارا على 493 نقطة، بينما اكتفى كيني بـ 488 نقطة، يليه في قائمة العشرة الأوائل ألفريدو دي ستيفانو (481) وباكو خينتو (467) وكارلوس ألونسو سانتيانا (464) وجييرمو غوروستيزا (454).

وخَلُص نفس البحث إلى أن ميسي يمتلك العديد من المهارات، من بينها التكتيك والطموح والموهبة والمهارة وهو ما جعله أحد أبرز اللاعبين في كل العصور، كما أنه يتميز بالسيطرة على الكرة والقدرة على تجاوز اللاعبين والتقدم باتجاه مرمى الخصم وتغيير إيقاع اللعب، بالإضافة إلى قدرته على التسديد والمراوغة.
وحصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو على 415 نقطة، محتلا المركز الـ 17 وهو الثاني في قائمة الهدافين في تاريخ البطولة بـ285 هدفا.

جدير بالذكر أن جميع اللاعبين في قمة التصنيف الذي أعده مركز الأبحاث للتاريخ والإحصاء لكرة القدم الإسبانية لعبوا عشرة مواسم أو أكثر في دوري الدرجة الأولى، كما أنهم في غالبية الحالات لعبوا سنوات طويلة في واحد من الأندية التي ارتبطوا بها في مسيرتهم، إلا أن بعضهم لعب لفريق وحيد طيلة مسيرتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock