رياضةعاجلكرة القدم

نجم كرة القدم التونسية نور الدين ديوة في ذمة الله

فقدت عائلة كرة القدم التونسية والملعب التونسي والترجي الرياضي اللاعب الالمعي نورالدين ديوة ولقبه الحقيقي بن يحمد  عن عمر ناهز 83 سنة اثر معاناة مع المرض .

والفقيد من مواليد تونس يوم 26 فيفري 1937 .

ويُعد ديوة أسطورة حقيقية ومن أعظم لاعبي كرة القدم التونسية بشهادة كل من عاصره في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، فقد كان لاعبا محاربا صاحب فنيات عالية وسرعة كبيرة وهداف خطير.

ترك الفقيد بصمة لا تمحى في تاريخ الملعب التونسي خاصة في مرحلة الجيل الذهبي للبقلاوة في الستينات حيث سيطر الفريق على كرة القدم التونسية. 

وفاز المرحوم بأربعة بطولات مع الملعب التونسي وأربعة كؤوس وكان نجم نجوم كرة القدم التونسية مما فتح له باب الاحتراف في فرنسا في صفوف فريق ليموج خلال الفترة ما بين 1962 و 1968 ترك خلالها بصمة واضحة في تاريخ النادي الفرنسي حتى ان صحيفة ‘ليكيب’ كانت تصفه ب”كوبا الصغير” في إشارة للنجم الفرنسي الكبير ولاعب ريال مدريد رايموند كوبا. 

واثر عودته من الاحتراف لعب ديوة في صفوف الترجي لمدة موسمين قبل أن يقرر الاعتزال وله مع الترجي قصة حيث كان اول فريق بدأ معه وهو صغير قبل أن يلعب مع الملعب التونسي وعندما بلغ صنف الأكابر وقّع إجازة مع الترجي ثم وقع في نفس التوقيت اجازة مع الملعب التونسي عام 1949 لكن رئيس الترجي المرحوم الشاذلي زويتن أعطى الأولوية للملعب التونسي لتنطلق معه مسيرة ديوة وتبلغ أوجها .

كثيرون قالوا لو كان ديوة من الجيل الحالي لكان واحدا من النجوم العالمية وفي أقوى الفرق في العالم .

وسيشيع جثمان الفقيد الى مثواه الأخير يوم غد الثلاثاء 21 افريل لمقبرة الجلاز في العاصمة .

رحم الله الفقيد ورزق ذويه جميل الصبر والسلوان.

“انا لله وانا اليه راجعون “.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock