اخترنا لكمالاخبارصحةعاجل

نشطاء يطلقون حملة تبرعات لفائدة طبيب أصدر شيكا من دفتره الخاص كضمان مالي لإقتناء أجهزة تنفس اصطناعي

أطلق اليوم الثلاثاء، نشطاء بموقع التواصل الإجتماعي”فيسبوك “حملة دعوا خلالها إلى جمع التبرعات لسداد صك ضمان قدمه طبيب إنعاش بالمستشفى الجهوي بقبلي، من دفتر شيكاته الخاص لإقتناء 3 أجهزة للتنفس الإصطناعي لفائدة المستشفى.

وتوجه العديد من رواد “الفيسبوك” على صفحاتهم الخاصة وضمن مجموعات أحدثت للغرض، بدعوات إلى المواطنين و رجال الأعمال وأصحاب المؤسسات الخاصة من أجل الإنخراط في هذه الحملة بالتبرعات المالية قصد تجميع إعتمادات بقيمة 180 ألف دينار، كلفة أجهزة التنفس الإصطناعي، التي قدم الطبيب محمد النوري بن مبارك صكا من حسابه الخاص لإقتنائها.

وإعتبر مطلقو هذه الحملة أن الهدف من هذه المبادرة يتمثل في دعم المستشفى الجهوي بقبلي بالأجهزة اللازمة للتكفل بمرضى كوفيد 19 من جهة، وتجنيب الطبيب بن مبارك عواقب التتبعات القانونية في حال عجزه عن سداد قيمة الصك البنكي.
كما دعا آخرون وزارة الصحة إلى التحرك مساندة لهذه المبادرة والإسراع بتخصيص قسط من إعتمادات صندوق 1818 لمجابهة فيروس كورونا المقدرة بأكثر من 200 مليون دينار، لسداد صك الضمان البنكي الخاص بإقتناء هذه الأجهزة.

وعبر الطبيب محمد النوري بن مبارك في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء ،عن تقديره لردود الفعل المتضامنة مع مبادرته بتقديم صك بنكي مقابل اقتناء أجهزة للتنفس الاصطناعي للمستشفى الجهوي بقبلي، قائلا إن “عدم توفر العدد الكافي من أجهزة التنفس الإصطناعي بالمستشفى في ظل الظرف الصحي الراهن دفعني إلى تقديم صك الضمان لتوفير هذه الأجهزة في أسرع وقت ممكن وحتى يتمكن المستشفى من الإستجابة للحاجيات العلاجية العاجلة لمرضى كوفيد19”.

وأضاف إن إقدامه على منح صك بنكي من حسابه الخاص لإقتناء هذه التجهيزات لفائدة المستشفى، جاء “تلبية لنداء الواجب في لحظة لم يعد فيها الترقب سانحا لضمان حق المرضى في الحياة وحتى يتمكن المستشفى من التكفل بالحالات التي تتطلب الإنعاش”، معربا عن أمله في تلقي الدعم لتسديد كلفة هذه الأجهزة، من السلطات المعنية ورجال الأعمال وعامة المواطنين المؤمنين بالحق في الصحة، حسب تعبيره.

وللإشارة فإن عضو التنسيقية المحلية لمجابهة فيروس كورونا المستجد بمعتمدية قبلي الجنوبية، خالد البدوي، كان أكد أمس الاثنين، أن طبيب الإنعاش بالمستشفى الجهوي بقبلي محمد النوري بن مبارك، بادر بالاتصال بإحدى الشركات الخاصة لتأمين 3 آلات للتنفس الاصطناعي، مقدما صك تأمين من دفتر شيكاته الخاص بمبلغ 180 ألف دينار ثمن هذه الآلات، معلنا انه تم تركيز هذه الأجهزة يوم الإثنين بقسم الانعاش بالمستشفى الجهوي الذي يستقبل عددا من المرضى بفيروس كورونا.

وات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock