الاخبارعاجلمتفرقاتمميز

نقابة الصحفيين تطالب بإيقاف العمل بالمنشور عدد 4 والتسريع في تتّبع المعتدين على الصحفيين

طالبت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، رئاسة الحكومة بالتفعيل الفوري لوعودها من خلال إيقاف العمل بالمنشور عدد 4 المعيق لمبدأ الحصول على المعلومة وإصدار نص ترتيبي في الغرض، والتسريع بتنقيح الأمر عدد 4030 لسنة 2014 المؤرخ في 03 أكتوبر 2014 والمتعلق بالمصادقة على مدونة سلوك وأخلاقيات العون العمومي.
ودعت نقابة الصحافيين، في تقرير شهر جوان 2017 لوحدة الرصد بمركز السلامة المهنية الذي أصدرته اليوم الاثنين، النيابة العمومية إلى تسريع تتّبع المعتدين على الصحفيين في الملفات التي ستحال على أنظارها قريبا والمرتبطة أساسا بعمليات الاعتداءات الجسدية والتهديدات بالقتل وذلك في ظل ارتفاع نسق الاعتداءات على الصحفيين المرتبطة بحالات المنع من العمل والمضايقة والتهديد.
كما أوصت مجلس نوّاب الشعب بتركيز هيئة النفاذ إلى المعلومة التي لم يقع البتّ في شأنها والتي تأخّر انطلاق عملها للشهر الرابع على التوالي، وإلى مراقبة تقيّد الإدارة العمومية بمقتضيات القانون الأساسي المتعلّق بالنفاذ إلى المعلومة.
وحثت النقابة، شركاء المؤسّسات الإعلامية (على غرار النوادي الرياضية والمهرجانات.. ) باحترام استقلالية المؤسّسات وعدم التدخّل في المحتويات الإعلامية والتعامل على قدم المساواة مع كلّ الصحفيين الى جانب دعوة الصحفيين إلى تفعيل التضامن الفعلي بين الزملاء في حالات الاعتداء عليهم خلال تأديتهم لعملهم والتبليغ الفوري عنها لمركز السلامة المهنية بالنقابة.
وقد أكد تقرير وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية لشهر جوان 2017، على ارتفاع وتيرة الاعتداءات على الحريّات الصحفية حيث تم تسجيل 24 اعتداء ضدّ 33 صحفيا و3 مؤسّسات إعلامية، من بينهم 6 صحفيات و 27 صحفيا يعملون في 4 قنوات تلفزية و10 إذاعات و2 صحف و4 مواقع الكترونية و 2 وكالات انباء مقابل 17 اعتداء على 17 صحفيا ومؤسّسة إعلامية خلال شهر ماي الماضي.
كما ارتفعت وتيرة اعتداءات الموظفين على الصحفيين، فبعد توثيق 3 اعتداءات خلال شهر ماي 2017، ارتفع العدد إلى 5 خلال شهر جوان الفارط وفي المقابل شهدت اعتداءات الأمنيين على الصحفيين انخفاضا ملحوظا فبعد أن بلغت خلال شهر ماي المنقضي 9 إعتداءات استقرت وفق التقرير خلال شهر جوان في حدود 3 اعتداءات تنوّعت بين منع من العمل و الرقابة.
ولفت ذات التقرير من جهة اخرى الى ارتفاع العدد في حالات المضايقة، خلال نفس الشهر في صفوف الصحفيين التي بلغت 7 ، والمنع من العمل والتي بلغت 9 في حين انحصرت في شهر ماي 2017 في 3 حالات.
كما رصدت الوحدة 9 حالات منع من العمل بعد أن كانت 3 حالات في شهر ماي 2017 لتعود الى معدّلها في شهر أفريل 2017.
وسجل تراجع حالات الاعتداءات المعنوية والمادية على الصحفيين لتصبح 4 اعتداءات بعد أن كانت 5 خلال شهر ماي 2017.
وقد انعدمت حالات التتّبع القضائي خلال شهر جوان 2017 بعد أن بلغت خلال شهر ماي 2017، 4 تتّبعات عدلية و5 خلال شهر أفريل 2017.

وسجلت النسبة الأكبر من الاعتداءات على الصحفيين في تونس العاصمة حيث شهدت 12 اعتداء مقابل 4 اعتداءات في ولاية القيروان واعتداءين في كل من ولاية سيدي بوزيد وصفاقس.
كما وقع تسجيل اعتداء في كل من ولايات المهدية وتطاوين وجندوبة واعتداء وحيد بالخارج في مدينة جوهانزبورغ. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock