الاخبارمتفرقات

نقابة الصحفيين : لابد من فتح تحقيق في الإعتداءات المتكررة على الصحفيين

دعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وزير الداخلية، إلى ضرورة فتح تحقيق في الاعتداءات المتواصلة التي طالت الصحفيين في عديد المواقع في الفترة الأخيرة، خاصة في ظل تنامي ظاهرة العنف في الملاعب والتي عانى منها الصحفيون طيلة شهري أفريل وماي 2017، وحذر نقيب الصحفيين من مخاطر تواصل التضييقات الأمنية على الصحفيين رغم عشرات التوصيات الصادرة في الخصوص
وأشارت النقابة أن وحدة الرصد بمركز السلامة المهنية بالنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، قد سجلت بقلق شديد تواصل وتيرة اعتداء أعوان الأمن على الصحفيين، وفي هذا الخصوص فقد تمت دعوة وزارة الداخلية إلى تفعيل العمل بمدونة السلوك الخاصة بـالأمنيين والتي صيغت بالشراكة مع عدة هيئات في مقدمتها النقابة معبرة من جهة اخرى عن احترامها التام لطبيعة العمل الأمني وتعول على الأمن كقوة داعمة لعمل الصحفيين في الميدان في اطار التشريع الجاري به العمل الضامن لحرية التعبير وحرية التنقل والعمل والحق في الحصول على المعلومة
و جاء في التقرير السنوي لواقع حرية الصحافة، الذي قدمته النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، يوم 3 ماي الجاري، أن الإعتداءات الأمنية، تصدرت سلم الإعتداءات على الصحفيين خلال الفترة الممتدة بين 3 ماي 2016 الى 3 ماي 2017، حيث أورد التقرير أن “عشرات الصحفيين تعرضوا إلى شتى أشكال الإعتداء والتضييق والهرسلة، كان أخطرها ما ارتبط بتغطية الأحداث الارهابية فضلا عن إحالتهم على القضاء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock