رياضةسباقاتعاجل

هند الشاوش: رالي تونس الدولي سيستعيد بريقه و مفاجآت كبيرة لعشاق الرياضات الميكانيكية

24 نيوز - حلمي ساسي

ستيفان بيترهانسيل، فابريزيو ميوني، بيار لارتيغ، جون لوي شليسار، وغيرهم .. هي كلها أسماء مألوفة لعشاق الرياضات الميكانيكية الذين يحفظونها عن ظهر قلب، و لكن لمن لا يعرف هاته الأسماء فهؤلاء يمثلون النجوم و أبطال العالم في الراليات و الذين مروا من تونس و عشقوا كثبانها الرملية بعد أن شاركوا في أغلب النسخ السابقة من رالي تونس الدولي، الذي انطلق منذ سنة 1981 و شهد مشاركة أكبر السائقين في هذا الإختصاص قبل أن يفقد بريقه منذ الثورة نتيجة الوضع الذي مرّت به تونس في تلك الفترة و خاصة الأحداث المتواترة التي عاشتها و التي زعزعت الثقة لدى المنظمين في امكانية ضمان حسن سير الرالي وتنظيمه وتأمينه في موعده، وهو ما دفعهم لضرورة اتخاذ القرار المؤسف بإلغائه رغم المحاولات العديدة لإستعادته و التي باءت في كل مرة بالفشل، بعد أن وجد المنظمون أرضية أخرى في بلد مجاور استفاد من الأزمة التونسية ليفتح ذراعيه لإستقبال حدث رياضي له أثاره الإيجابية سياحيًا واقتصاديًا.

و رغم انقطاعه منذ سنة 2011، فقد ظل الحلم يراود البعض لمحاولة استعادة هذا المكسب الرياضي الذي ظل لسنوات عديدة أحد أهم التظاهرات الرياضية التي تقام قي بلادنا لمدّة تزيد عن الثلاثين سنة، و أحد جنود الخفاء الذين ظلوا يسعون لإسترجاع المجد الضائع، هي بطلة الراليات التونسية هند الشاوش التي ظل عشقها للمقود يدفعها لمواصلة المسيرة و هاهي اليوم تُحول الحلم إلى واقع بعد أن تمكنت من أن تستقطب أحد أكبر المنظمين في اختصاص الراليات و أحد الأبطال العالميين السابقين في هذا الإختصاص و الذي يحمل معه ذكريات جميلة عن تونس بعد أن شارك و فاز بعديد النسخ من رالي تونس الدولي وهو البطل و المنظم الحالي لواحد من أكبر الراليات في العالم وهو Africa Eco Race الفرنسي جون لوي شليسار الذي أعطى موافقته لإطلاق نسخة جديدة قد تكون الإنطلاقة الحقيقية لإسترجاع مجد رالي تونس الدولي الذي افتقدناه كثيرا.

و في هذا الإطار استقبلت وزيرة شؤون الشباب و الرياضة الدكتورة سنية بن الشيخ يوم الجمعة الفارط بمقر الوزارة، البطل الفرنسي والمنظم الدولي جون لوي شيلسار Schlesser Jean Louis و الذي كان مصحوبا بالبطلة هند الشاوش و ممثلين عن وزارة السياحة و وزارة الدفاع الوطني و وزارة الداخلية، أين تم عقد جلسة عمل لبحث سبل تنظيم نسخة جديدة من الرالي و الذي سسيتم تنظيمه على الأرجح في شهر سبتمبر المقبل و سيشهد مشاركة هامة من عديد المتسابقين الذين يمثلون دول مختلفة.

و من جانبها أكدت بطلة الراليات هند الشاوش، أن استعادة الرالي لم يكن سهلاً حيث قامت بكل ما يلزم لطمئنة المنظم أن كل الظروف مهيئة لإحتضان تونس لهذا الحدث الرالي، ويكفي الرسائل الإيجابية و التسهيلات التي قدمتها السلطات التونسية و كل الهياكل المتداخلة من وزارة الرياضة و السياحة ووزارة الداخلية و الدفاع و الذين أكدوا أنه سيتم تسخير كل الإمكانيات لنجاح الرالي و تأمينه، وهذا يعتبر مؤشر هام سيستعيد معه الرالي بريقه و إشعاعه الوطني والدولي و سيكون رسالة للعالم نقدم فيه صورة لتونس الآمنة والجميلة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock