أخبار تونس

وزيرة الرياضة تروي تفاصيل علمها باستشهاد سقراط الشارني

تُحيي ولاية الكاف اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018، الذكرى الخامسة لوفاة الرائد بالحرس الوطني” سقراط الشارني، وهو شقيق وزيرة الشباب والرياضة ماجدولين الشارني.

وفي هذا الاطار نشرت ماجدولين الشارني تدوينة على صفحتها الرسمية فيسبوك، مذكّرة بتدوينتها التي نشرتها يوم استشهاد سقراط سنة 2013.

وقالت: “التدوينة هذه كتبتها كي حليت الفايسبوك الخامسة متاع العشية ولقيت العباد ترحّم على خويا وأحنا العايلة ما في بالناش!!! أي نعم مافي بالناش! وقتها بابا خدّم كرهبتو وقال لماما وشيرين اختي يلزمنا نهبطوا لسيدي بوزيد! بقيت انا في الدار مع نسرين أختي : الدار تعبّات علينا بالعباد وفاقو بينا ماسمعناش كونه خويا قتلوه: أنا اللي نشوفو يبكي نمشي نسكّتوا ونقول له ما تفولّش على خويا راهو حيّ! ندور ونسكّت في العباد وماني فاهمة شيء. سمعت السابعة متاع العشية باستشهاد خويا…آخر مكالمة مع سقريطة كانت نهار 22اكتوبر في الليل: نفذلك معاه ويسأل فيّ آش شريتلوا (كنت في تونس نهارتها) ويوصّي فيّ باش ما نمشيش نخدم على خاطر الدنيا باش تدخل بعضها واستقالة العريّض موش باش يقبلوها بالساهل…نهار 23اكتوبر مشيت نخدم على روحي.كلمتني ماما على الساعة 13:15 وهي تبكي وتصيح وقاتلي يعيش بنتي شوفلي آش فمة في سيدي بوزيد خوك قتلوه !!! تغششت عليها وطلبت منها تصلّي على النبي وما تفوّلش عليه. كلّمت بابا قتلوا شبيها ماما : قال لي راهي كانت تتفرّج في المسلسل ومبعد كأنّها سمعت صوت كرطوشة وصوت سقريطة ينادي يا ‘ إمّا’ …. أي ميمتي حسّت بيه وقتلّي تضرب !!!! وأحنا تغشّشنا عليها : وبقينا هكّاكا من غير ما لقينا حتى مسؤول يعطينا آش صار كان السابعة متاع العشية…. كلّمت شيرين نص الليل وسألتها: شيرين بالحق على سقريطة ؟ (ما نجمّتش ننطق كلمة مات) تبكي وتقلّي “أي بالكرطوش” … شيرين هي اللي دخلت للmorgue و تعرّفت عليه: ما نجمّناش نشوفوه احنا مبعد: الصدمة ما خلّتناش نبوسوه ونعنّقوه: كيفاه خويا في صندوق! راهو قبل بجِمعةكان عيد ميلاده ونطفّوا في الشمع معاه و نقولوا ان شاء الله كل عام وانت حي بخير…… آآآاااااااااه يا سقريطة رانا تشوينا يا وخي …. الله يرحمك وينعّمك والحمد الله خليت الرجال والنساء يا وخي…”

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock