أخبار العالمالاخبارعاجل

وزير الصحة الجزائري: البلاد دخلت “المرحلة الثالثة” من انتشار كورونا

قال وزير جزائري، الأحد، إن بلاده دخلت “المرحلة الثالثة” من مراحل انتشار فيروس كورونا، مضيفا بأنها “تتحضر للأسوأ”.

جاء ذلك في حوار لوزير الصحة، عبد الرحمن بن بوزيد، مع الإذاعة الجزائرية الرسمية.

وقال بوزيد خلال اللقاء إن بلاده “دخلت المرحلة الثالثة من مراحل انتشار كورونا” وإنها “تتحضر للأسوأ”.

والمرحلة الثالثة في انتشار فيروس كورونا وفق منظمة الصحة العالمية، هي ما قبل الأخيرة، وتعني اتساع رقعة انتشاره في البلاد بشكل يستدعي إجراءات مشددة، مثل الحجر الصحي العام.

وعن إمكانية إعلان حالة الطوارئ الصحية (الحجر العام)، قال الوزير إن “القرار من صلاحيات رئيس الجمهورية”.

ويرأس الرئيس عبد المجيد تبون، الأحد، مجلسا للوزراء، من أهم بنود جدول أعماله “اتخاذ تدابير جديدة بشأن الوضع الصحي في البلاد”.

وحتى الأحد، أعلنت وزارة الصحة الجزائرية عن 139 إصابة مؤكدة بالفيروس، بينها 15 وفاة في 17 محافظة (من بين 48 في البلاد).

وبدأ الأحد بالجزائر تطبيق تدابير أعلنتها الرئاسة سابقا، مثل وقف المواصلات العامة بين المحافظات وإعفاء 50 بالمائة من الموظفين من العمل وخاصة النساء، وإغلاق المقاهي والمطاعم.

وأطلق عشرات النشطاء في الجزائر، حملة إلكترونية تدعو الرئيس إلى إعلان “حالة الطوارئ الصحية بشكل عاجل مع فرضها بالقوة”، مبررين ذلك بـ “استهتار شريحة واسعة بالقضية وعدم الالتزام بقواعد الوقاية”.

والسبت، جابت فرق أمنية من الدرك الوطني والحماية المدنية والشرطة أحياء كبيرة بمختلف مدن البلاد في حملة تدعو المواطنين إلى التزام بيوتهم لوجود خطر انتشار الفيروس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock