الاخبارعاجلفنونموسيقى

وفاة الفنان التونسي قاسم كافي

توفي فجر اليوم الخميس 15 نوفمبر 2018 الفنان الشعبي القدير قاسم كافي.

و من المنتظر أن يوارى جثمان الفقيد الثرى يوم غد الجمعة في مقبرة الجلاز بالعاصمة.
ورحل الفقيد عن عمر يناهز 75 عاما بعد أن ساهم خلال مسيرته الفنية في ترسيخ التراث الفني الشعبي التونسي من خلال رصيد كبير من أعماله الفنية.

قامة فنية كبيرة 

ولد قاسم كافي يوم 5 أوت 1945 بصفاقس، وقد ترك رصيدا موسيقيا ثريا ومتنوعا من الأغاني التونسية.
ووفق تقرير “وات” استهلّ الفقيد مسيرته في إذاعة صفاقس مع عديد الأسماء الموسيقية منها الفنان الراحل أحمد حمزة، ثمّ التحق بالمجموعة الصوتية للفرقة الوطنية للإذاعة التونسية بقيادة المايسترو الراحل عبد الحميد بن علجية.

لم يكتف الفنان قاسم كافي بأداء الأغاني فحسب، بل كان أيضا ملحنا، إذ لحّن للفنانة منية البجاوي والفنانة علياء بلعيد وعديد الأسماء الموسيقية الأخرى.

تغنّى قاسم كافي بالأم وبالمرأة وغنّى للحب وللحياة، محافظا بذلك على الموروث الغنائي التونسي الشعبي. اشتهر قاسم بأداء أغاني”يمة” و”يا محبوبة عذبتيني” و”على بنت الخالة” و”زغرتي يا لميمة” و”رمان بلادي” و”شهلولة لكن قتالة” و”راني مضام يا العالي ربي” و”عندنا قنديل ضاوي” و”سوق الجمل”، بالإضافة إلى عديد الأغاني الأخرى.
ومن الأغاني التي أدّاها وظلّت محفورة في ذاكرة التونسيين يرددونها في مناسبات الأفراح هي “ليليري يمة” و”يا صالح يا صالح” و”ها الكمون منين” و”عشيري الأول” وغيرها.

رحم الله الفقيد و تغمّده بواسع رحمته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock