الاخبارمتفرقات

وقفة احتجاجية لحملة “مانيش مسامح” أمام مقر المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بمدنين

مدنين/ 24 نيوز
نظم صباح يوم الاثنين 23 جويلية الجاري، عدد من نشطاء المجتمع المدني وبعض من مكونات المجتمع السياسي بمدنين، وقفة إحتجاجية أمام مقر المندوبية الجهوية للثقافة بمدنين، تعبيرا عن رفضهم لمشروع قانون المصالحة.

هذا وقد أكد الحقوقي مصطفى عبد الكبير في تصريح إعلامي أن القانون هو صفقة من الصفقات السياسية بغاية التصويت لبعضهم البعض أي السياسيين، لمن لهم المصلحة في ذلك رافضا الصلح قبل المحاسبة لأشخاص إعتبرها أجرمت في حق الشعب التونسي ووظفت المال العام ومال الشعب بغير وجه، داعيًا الشعب إلى التحرّك للمحافظة على المال العمومي.
وفي سياق متصل، أفاد الكاتب العام لحزب حركة الشعب “رضا البيولي” أن تمرير القانون لا يبني ديمقراطية سليمة ترتكز أساسا على حسن التصرف في المال العام والوضوح والشفافية والحوكمة الرشيدية، مؤكدا تمسكهم بعدم تمرير هذا القانون حفاظا وفق قوله على ثورة 14 جانفي ووفاءًا لدماء الشهداء.
ورفع المحتجون خلال الوقفة، شعارات رافضة للمشروع برمته متمسكين بالمساءلة والمحاسبة قبل المصالحة ومعلنين في الأثناء مواصلتهم التحرك لمنع تمرير القانون على غفلة من الشعب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock