أخبار تونسالاخبارعاجل

يحدث في تونس …جريمة قتل بشعة: عنفوه ثم سحلوه حتى فارق الحياة

جدّت جريمة قتل بشعة في الليلة الفاصلة بين يومي السبت والأحد، ذهب ضحيتها الشاب آدم بوليفة أصيل منطقة مقرين في الضاحية الجنوبية بالعاصمة، وقد إهتزّت البلاد، على وقع الخبر الأليم نظرا للسمعة الطيبة التي يحظى بها الضحية الذي فارق الحياة ليلة عيد ميلاده الـ23.

وفي حديثه لإذاعة موزاييك أف أم، تحدث والد الضحية عن تفاصيل ‘الجريمة البشعة’، قائلا إن ابنه كان يحتفل رفقة أصدقائه بعيد ميلاده في فضاء تابع لأحد النزل بالعاصمة، والتحق بهم هو لمشاركتهم السهرة، موضحا أن المناوشات انطلقت عندما تفوّه نادل بكلام بذيء وهو ما أثار حفيظة ابنه.

وتابع الوالد أن المناوشات سرعان ما تطورت بعد أن تعمّد النادل شتمهما، واصطحب زملاءه وأعوان الحراسة المتواجدين بالنزل وقاموا بتعنيفه وسحله مما تسبب له في كسر على مستوى الفك وتهشيم أسنانه وخلع كتفه، مؤكدا أن همّه الوحيد كان العثور على ابنه بعد أن قاموا بجرّه إلى الخارج والاعتداء عليه أيضا بالعنف الشديد.

وأضاف والد الضحية في هذا الإطار ‘ ابني كان يناديني ولم أستطع اللحاق به لأنهم منعوني وانتظرت أكثر من ساعة في الخارج كما اتّصلت بالنجدة التي حلت على عين المكان، أعلموني بادئ الأمر أن ابني في إدارة النزل ثم لمحت دخول سيارة الحماية المدنية لكن لم أفكر أنها جاءت خصيصا من أجل ابني..’

وتابع ‘ 5 دقائق ولدي كان يبوس فيا ويقلي نحب نعرس .. خطفولي ولدي قدام عيني.. ابني مشوّه نظرا للعنف الذي تعرض له.. عندي وليد واحد هو صاحبي وخويا..نحب حق ولدي وعندي جميع الأدلة والفيديوهات التي تثبه الجريمة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock