رياضةمتفرقات

اقتراح يثير موجة من الغضب في أوسط العدائين

أكد الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي لألعاب القوى أوليفييه جيرس، عن اقتراح الاتحاد الأوروبي بإلغاء الأرقام القياسية المسجلة قبل عام 2005، وهو ما أثار انتقادات واسعة وجملة من الاعتراضات من قبل عديد العدائين والعداءات
وقال جيرس (46 عاما) من الدوحة حيث ينطلق يوم الجمعة الدوري الماسي لألعاب القوى، إن إلغاء الأرقام القياسية القارية والعالمية يأتي على خلفية التشكيك بفحوص المنشطات السابقة، وهو ما سيعيد لأم الألعاب هيبتها بعد عديد الفضائح ويزيل الشك والتلميح اللذين يخيمان على السجلات منذ فترة طويلة، كما يسمح هذا المقترح بإعادة تحديد المعايير
رئيس الاتـحاد الـدولي البـريطاني سيباستيان كو، أبدى هو نفسه موافقته ، معتبرا أن هذا الاقتراح يؤكد سعي الجامعة الدولية لوضع أنظمة لمكافحة المنشطات أكثر قوة من تلك التي كانت متبعة قبل 10 أو 15 سنـة
مع العلم وأن الاتحاد الدولي لألعاب القوى، لم يبدأ في تخزين العينات لكشف المنشطات إلا سنة 2005، وهو ما الأمر الذي دفع القائمين على هاته الرياضة على تقديم هذا المقترح، وهذا يعني أن الأرقام القياسية السابقة لهذا التاريخ ربما تواجه بعض المشكلات
المقترح رغم أنه حظي بموافقة الهياكل الإقليمية والدولية، إلا أنه خلق موجة من الإنتقادات في صفوف عديد العدائين، حيث اعتبرت العداءة والبطلة البريطانية رادكليف ( 43 عاما)، أن الاقتراح “جبان” ويمكن أن يضر بسمعتها وكرامتها
ونفس المقترح قد يعرض الرقمان القياسيان لمايك باول في الوثب العالي في 1991، وهشام القروج في سباق 1500 متر سنة 1998 للخطر أيضاً
ومن المتوقع أن يعطي الاتحاد الدولي لألعاب القوى رأيه في هذه المقترحات خلال شهرأوت القادم، إلا أن أي تأكيد رسمي بهذا الشأن لم يصدر بعد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock