أخبار تونسالاخبارعاجل

25 أفريل … 22 سنة مرت على رحيل معشوق المستمعين و المشاهدين نجيب الخطاب

يصادف اليوم السبت 25 أفريل 2020 الذكرى 22 لرحيل الإعلامي نجيب الخطاب الذي غادرنا في مثل هذا اليوم سنة 1998 مخلفا مسيرة حافلة بالعطاء الإعلامي المتفرد.

الراحل نجيب الخطاب أصيل ولاية تطاوين وهو من مواليد سنة 1953، وأحد أبرز الإعلاميين التونسيين في القرن العشرين، عمل مذيعا ومقدّم برامج إذاعية و تلفزيّة .

استهل الراحل مشواره الإعلامي بالتعليق الرياضي عندما تنقّل صحبة المنتخب التونسي إلى كأس العالم لكرة القدم بالأرجنتين سنة 1978، والى اليوم لازال المتابعون لكرة القدم يستحضرون صرخته الشهيرة عندما سجل المنتخب التونسي ضد المكسيك، فصرخ الخطاب بكل حماس “إيلييه …إيلييه” ليزيد لهيب التونسيين في تشجيع منتخبهم.

وفي سنة 1979، قدّم برنامج “لو سمحتم”، ثم قدّم برنامج “على هواك” وكانت له تجربة مميزة في رمضان عام 1982 حين قدم “ألوان وأجـواء” و برنامج “يوم سعيد”،مع كل من البشير رجب والمرحوم صالح جغام …و عديد البرامج و السهرات التلفزية الأخرى .

ونجح نجيب الخطاب في استقطاب جماهير عربية واسعة بعد أن قدّم سهرات عربية مباشرة مع سوريا والأردن والامارات وليبيا،و استضاف العديد من الوجوه العربية من ابرزها ميادة الحناوي، والفنانة أصالة نصري وكاظم الساهر ، وسلطان الطرب جورج وسوف و الفنان هاني شاكر الذي كان ضيفه في أخر لقاء جمعه بمتابعيه على القناة الوطنية.

استضاف نجيب الخطاب كذلك العديد من الوجوه الفنية التونسية الشابة في ذلك الوقت و كان وراء نجاح العـديد منهم نذكر الفنان شريف علوي و عدنان الشواشي و نجاة عطية والفنان صابر الرباعي والفنانة الراحلة ذكرى … حماسه وعفويته و طلاقة لسانه جعلت من الخطاب الإعلامي التّونسي الأول بلا منازع .. عشق الميكروفون فعشقته الجماهير و بقي خالدا في أذهاننا إلى اليوم..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock