رياضةعاجلمتفرقاتمميز

أوساين بولت … لكل بداية نهاية

24 نيـوز/ حلمي ساسي
لم يكتب للعداء الأسطورة الجامايكي “أوساين بولت” أن ينهي مسيرته المشرقة في تاريخ الرياضة، بذهبية سباق 100 م وذلك ضمن فعاليات بطولة العالم لألعاب القوى المقامة حاليا في لندن، اذ خسر النهائي السبت أمام الاميركي جاستن غاتلين الملطخة سمعته بالمنشطات.

بولت وفي سباقه الفردي الأخير نال برونزية الـ100 متر، وفاز غريمه بالأميركي “غاتلين” بذهبية السباق بعد تحقيقه توقيت قدره 9.92 ومن خلفه الأميركي الآخر “كريستيان كولمان” في المركز الثاني بعد قطعه المسافة في 9.94 لكولمان، فيما عاد المركز الثالث لبولت بـ9.95.

ومن المعروف أن المخضرم غاتلين (35 عاماً) كان قد أُوِقف بين عامي 2006 و2010 لتناوله المنشطات، لكنه بعد عودته أحرز فضيتي 100 م وراء بولت في مونديالي 2013 و2015.

وقبل السباق، كان غاتلين، حامل ذهبية أولمبياد 2004 ومونديال 2005، آخر عداء يفوز على بولت في 100 م، وكان ذلك في ملتقى روما Meeting Golden Gala de Rome عام 2013 بتحقيقه وقتها زمنا قدره 9 ثواني و94 جزء من الثانية.

وعجز بولت الذي سيبلغ الحادية والثلاثين عن رفع رصيده إلى 12 لقباً في تاريخ مشاركاته في بطولة العالم، إذ أحرز 3 ذهبيات في 100 م وأربعة في و200 م والتتابع 4*100 م.

وكان “جاستن غاتلين”، قد انحنى في نهاية السباق احتراما لبولت الذي سيودع عالم أم الألعاب بنهاية مونديال لندن بمسيرة ستظل راسخة في الأذهان وإلى الأبـد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock