أخبار تونسالاخبارعاجل

600 مليون دينار.. خسائر الشركة الوطنية للسكك الحديدية جراء الإعتصامات

قال الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية شهاب بن أحمد أنّ الوضعية المالية للشركة عرفت تدهورا كبيرا بعد الثورة تستوجب تدخّلا عاجلا من قبل الدولة، وذلك لأسباب عديدة، مشدّدا على أنّ الكسب الفائت (le manque a gagner) للشركة جراء الاضطرابات  والاحتجاجات الاجتماعية من سنة 2012 إلى 2019 بلغ حوالي 600 مليون دينار.

وقال بن أحمد إنّ الخسائر المتراكمة للشركة من 2010 إلى 2020 بلغت 890 مليون دينارا، مشددا على أنه وإن مرت أي شركة أخرى بالوضعية المالية الحالية للشركة الوطنية للسكك الحديدية للتوقّفت بشكل كلي لاستحالة مواصلة النشاط.

نقل الفسفاط

وبخصوص وضعية نشاط نقل الفسفاط، قال بن أحمد إنّ عدد الأطنان المنقولة من الفسفاط تراجعت من 7،3 مليون طن سنة 2010 إلى 2 مليون طن سنة 2019، إضافة إلى  تسجيل 74 اعتصاما على السكة من 2011 الى موفى جويلية 2020 .

وبيّن بن أحمد، أنّه تم تسجيل خسائر بحوالي 18 مليون دينار سنويا جراء انقطاع الخط 15 لنقل الفسفاط بالمتلوي وأم العرايس ةوالذي من المتوقع أن يعود إلى سالف نشاطه في جانفي 2021 بعد أن توقف منذ أكتوبر 2017.

من جهة أخرى، أكد  المدير العام  للشركة أن ديون الشركة بلغّت إلى حدّ اليوم  304 ملايين دينار مع توقعات بأن يبلغ التطور السلبي لنتائج الشركة 120 مليون دينار موفى 2020.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

ترك الرد

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock