أحداث

  • أحداث مباراة الكلاسيكو بملعب الطيب المهيري: وزارة الداخلية توضّح(صور)

    على إثر الأحداث التي شهدتها مباراة النّادي الرّياضي الصّفاقسي والتّرجّي الرّياضي التّونسي التي احتضنها ملعب الطّيب المهيري بصفاقس يوم الأحد 27 أكتوبر 2019، أوضحت وزارة الداخلية في بيان لها اليوم الإثنين، أن المباراة شهدت احتقانا في صفوف الجماهير منذ بدايتها من خلال ترديد شعارات ضدّ الهيئة المديرة لناديهم وضدّ الأمنيّين.

    وتابع البيان، أنه وفور تسجيل الهدف الأوّل، شهد الملعب إقدام مجموعة من الجماهير على رمي أرضيّة الملعب بالمقذوفات (حجارة اسمنتيّة تمّ اقتلاعها من أرضيّة المدارج، قوارير، أجسام صلبة) احتجاجا منهم على أداء فريقهم وعلى الهيئة المديرة. وعلى إثر الهدف الثّاني في المباراة، تصاعدت وتيرة رمي المقذوفات تجاه اللاّعبين والأطقم الفنيّة ورجال الأمن وكلّ من كان متواجد على أرضيّة الميدان.

    كما أفادت الوزارة، أنه وإثر نهاية المباراة، تمّ تأمين دخول لاعبي ومسؤولي الفريقين وطاقم التّحكيم لحجرات الملابس وتأمين مغادرة الجماهير للملعب، ”فيما تمّ تسجيل امتناع جزء منهم وخاصّة المتواجدين بالمنعرج الدّائري (virage) عن المغادرة، حيث تعمّدوا الإلقاء المكثّف للأجسام الصّلبة والحجارة وبقايا أحواض دورات المياه التي تمّ تهشيمها والكراسي، وهو ما شكّل خطرا على كلّ المتواجدين داخل الملعب، ممّا اضطرّ الوحدات الأمنيّة للتدخّل بطريقة تمّت فيها مراعاة التدرّج القانوني في استعمال القوّة قبل استعمال الغاز لتشتيت هذه المجموعة من الجماهير التي رفضت المغادرة”.

    وأكدت الوزارة ان الإعتداءات تواصلت خارج الملعب وفي محيطه من خلال استهداف التّركيز الأمني المكلّف بحراسة مقرّ الإذاعة الجهويّة المحاذي للملعب وكذلك مقرّ البنك المركزي بوسط المدينة، ”ممّا استوجب حماية هذه المنشآت السّياديّة وتفريق الجماهير التي حاولت الاعتداء عليها”، حسب نص البيان.

    وأعلنت تسجيل أضرار بدنيّة في صفوف 3 من الجماهير و 3 أمنيّين، إضافة إلى أضرار بالمعدّات الإداريّة.

  • جامعة كرة اليد تنظر في الأحداث التي رافقت نهائي كأس تونس بين الترجي و النجم

    أعلنت الجامعة التونسية لكرة اليد في بلاغ اليوم الأربعاء 6 جوان 2018 قراراتها بخصوص الأحداث التي رافقت لقاء الدور النهائي لكاس تونس للأكابر للموسم الرياضي 2017-2018 بين فريقي الترجي الرياضي التونسي و النجم الرياضي الساحلي بالقاعة المتعددة الاختصاصات برادس.

    وقرر المكتب الجامعي إحالة ملف المقابلة على أنظار اللجنة المركزية للتأديب لمباشرة إجراءات التحقيق في مادياته وملابساته تطبيقا للفصل 155 (مكرر) ، 160 (مكرر) و 173 من التراتيب العامة للجامعة التونسية لكرة اليد.

    كما تمت إحالة كل أسامة البوغانمي من الترجي الرياضي التونسي واللاعب حمدي الهمامي من النجم الرياضي الساحلي على أنظار اللجنة المركزية للتأديب للمثول أمامها من أجل شبهة ارتكاب الأفعال الغير الرياضية الواقع معاينتها طبقا للتقارير الكتابية والشفوية والتسجيل المصور للمقابلة.

    وقررت دعوة الممثلين القانونيين لفريقي الترجي الرياضي التونسي والنجم الرياضي الساحلي للمثول أمام اللجنة المركزية للتأديب.

    كما أذنت بدعوة المراقب الفني للمقابلة لسعد الوحيشي للمثول أمام اللجنة المركزية للتأديب من اجل شبهة تعمد عدم إمضاء ورقة المقابلة طبقا لما يقتضيه القانون.

    هذا وقد قررت اللجنة المركزية للتأديب بموجب تعهدها بالملف، عقد جلسة تأديبية بتاريخ غدا الخميس 07 جوان 2018 بمقر الجامعة التونسية لكرة اليد بداية من الساعة الواحدة بعد الزوال لمباشرة إجراءات الاستماع و التحقيق مع جميع الأطراف المذكورة أعلاه طبقا لما يقتضيه القانون.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock