ألفة الحامدي

  • في رسالة وجهتها لرئيس الجمهورية… ألفة الحامدي تكشف عن ملفات فساد في الخطوط التونسية

    وجّهت الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية المُقالة، ألفة الحامدي، اليوم الاثنين، رسالة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيّد دعته فيها إلى محاربة الفساد.وقالت في تدوينة نشرتها على صفحتها بالفايسبوك إنها “راسلت رئيس الجمهورية بتاريخ 15 فيفري 2021، أسبوعا كاملا قبل اعفاءها من مهامها لإعلامه بالوضعية الخطيرة للشركة و بوجوب التدخل و اتخاذ قرار سيادي في الغرض، لكنها لم تتلق أي ردّ”.

    وأضافت أنها قد اطّلعت عند توليها لمهامها على ملفات فساد كبرى داخل الخطوط التونسية من ذلك “أنه تم التفويت في الطائرة الرئاسية التي اقتناها الرئيس الراحل بن علي لفائدة شركة الخطوط التركية سنة 2016 و هي طائرة ملك للخطوط التونسية و للشعب التونسي و تم بيعها بخسارة كبرى تقدر بعشرات المليارات، معتبرة أن ذلك قد عمق المشكل المالي للشركة بعد الثورة”.

    وأوضحت أن “هذه الخسارة لا يمكن تفسيرها بأي طريقة موضوعية و لا وجود لتفسير عن أحقية المسؤولين آنذاك لبيعها”.

    وتابعت أيضا أنه “تم فرض نقل ملايين من السياح على متن الخطوط التونسية بأسعار شبه رمزية مما مكن من دعم غير مباشر لقطاع السياحة من نزل و وكالات أسفار و هو ما اعتبرته استعمال غير صالح للمال العام ان لم نقل سرقة لأموال الشعب التونسي و تُقدّر الخسائر بمئات المليارات”.

    كما أشارت أيضا أن “جل الاتفاقيات بين النقابات و الإدارات العامة السابقة في العشرية الاخيرة لم تكن عادلة بين الناس وأنها وجدت عند زيارتها لكل مراكز الخطوط التونسية في كامل تراب الجمهورية جوًا اجتماعيا مشحونا نتيجة لذلك”.

    وأفادت بأن “جزء من النقابيين العاملين بالمؤسسة في ملفات فساد و تهريب يلتجؤون الى العنف اللفظي و المادي تجاه كل من يقف أمامهم و هو ما يجعل العمل النزيه داخل الخطوط التونسية شبه مستحيل”.

    وقالت إن “الاتحاد العام التونسي للشغل نظرا لمحاربته كل محاولات الاصلاح و تعطيل مسار الانقاذ و تأثيره على المناخ العام داخل الشركة اضافة الى فساد بعض أعضاءه داخل الخطوط التونسية و غياب أدوات الردع داخل الاتحاد تجاه اعضاءه الفاسدين”.

    وأضافت أن ” يوسف الشاهد و كل من تواطؤ معه في حكومته بما في ذلك حركة النهضة نظرا لاستغلالهم الفاحش للخطوط التونسية دون رقابة و شفافية و بيع جزء من املاك الشعب التونسي دون مبرر خاصة في الفترة المتراوحة بين 2016 و 2019″، مبيّنة أيضا أن المديرين العامّين و الفريق المصاحب لهم خاصة بين سنوات 2017 و 2019 و ذلك نظرا لسوء التصرف الواضح خلال هذه الفترة”.

  • اتحاد الشغل يردّ على ألفة الحامدي

    قال المكلّف بالإعلام في اتحاد الشغل، غسان القصيبي، في ردّه على تصريحات الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية، ألفة الحامدي التي قالت فيها إن أمين عام الاتحاد، نور الدين الطبوبي، قد طلب منها تسبقة عن معلوم انخراط أعوان المؤسسة تُقدّر بمليارات، إن “مطلب الاقتطاع من الانخراطات هو حق لأنه طلب شخصي من آلاف العمّال وليس مطلبا مجردا من الاتحاد”.

    وأضاف في تدوينة نشرها على صفحته بالفايسبوك: “اللي نصحها هزها للهاوية ..عليها فهم القانون ثم تفكر في وزارة أو سفارة أو زيارة ..”

    من جهته، نشر الناطق الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري تدوينة أيضا على صفحته بالفايسبوك، أكد فيها أن “طلب التسبقة عن الانخراطات أمر معتاد وأن منشور رئيس الحكومة متوفّر في كلّ مكان والادّعاء بالبحث عنه وعدم العثور عليه ادّعاء سخيف في دولة ومؤسّسات ومراسلات رسمية”.

    وأوضح أن “نشر مراسلة بين مؤسّسات لا يعكس قدرة على التسيير وعلى الإدارة وعلى التعاطي مع ملف مؤسّسة عريقة كالخطوط التونسية”.

    وأشار الطاهري إلى أن “قيمة انخراطات أعوان الخطوط التونسية لا تُقدر بالمليارات”، داعيا إلى فتح تحقيق في “في صحّة شهادات وتجربة الرئيسة المديرة العامة للشركة”.

  • رسمي: إقالة ألفة الحامدي

    أعلنت وزارة النقل واللوجستيك أنه تقرر إعفاء ألفة الحامدي من مهامها كرئيسة مديرة عامة للخطوط التونسية.

  • ألفة الحامدي للطبوبي: أنت الرجل غير المناسب للأمانة العامة لإتحاد الشغل

    في تدوينة على صفحتها الرسمية على فايسبوك، توجهت ألفة الحامدي الرئيسة المديرة العامة لشركة الخطوط التونسية، بالنقد لأمين عام المنظمة الشغيلة نور الدين الطبوبي، بدعوى أنه راسلها للمطالبة بتسبقة عن معلوم انخراط أعوان المؤسسة، واصفة إياه ب”الرجل غير مناسب، في المكان المناسب”.

    وكتبت الحامدي ”بعد ايام من تولّي رئاسة مجلس ادارة الخطوط التونسية، تلقيت رسالة من السيد نور الدين الطبوبي يطالب فيها بتسبقة عن معلوم انخراط اعوان المؤسسة و تكلفة هذه التسبقة تُقدّر بمليارات. استند في ذلك على منشور السيد رئيس الحكومة رقم واحد لسنة 2021. 
    اولا، قمت بالبحث عن هذا المنشور و لم اجده في الموقع الرسمي لرئاسة الحكومة. 
    ثانيا، و نظرا للوضعية الصعبة للخطوط التونسية، فقد رفضت اسناد هذه التسبقة و عوّلت في ذلك على تفهم السيد نور الدين للوضعية الصعبة للشركة. 
    كيف يدّعي السيد الطبوبي نيته انقاذ الغزالة و هو اول من يطلب الاموال من مؤسسة مريضة و في وضعية حرجة؟ 
    هل تحامل السيد نور الدين الطبوبي تُجاهي مرتبط بهذا القرار الذي اتخذته؟
    الامانة هي اولا امانة على السمعة و السيد نور الدين الطبوبي اليوم، بما قام به تجاه الخطوط التونسية منذ ان توليّت هذه المهمة، باسم الاتحاد العام التونسي للشغل، لا يليق بسمعة مؤسسة عريقة تررعت فيها كتونسية اصيلة الحوض المنجمي  و لا يليق بمؤسسة ناضل آباؤها من اجل تحرير المرأة التونسية و الرفع من مكانتها. 

    الى السيد نور الدين الطبوبي،  لقد سافر المرحوم البطل فرحات حشاد الى الولايات المتحدة الامريكية لحمل القضية التونسية و التعريف بالاتحاد العام التونسي للشغل في مدينة سان فرانسيسكو و  في العالم و لا تزال زيارته مُخلّدة في المدينة التي كنت اقطنها. 
    سبق و ذكرت ان خيارات الاتحاد العام التونسي للشغل لها تأثير كبير على مصير الغزالة لذا، الامانة العامة هي المكان المناسب للحديث عن مصير الناقلة الوطنية. 
    لكن، سي نور الدين، باخذ عين الاعتبار قراراتك و تصريحاتك و تصرفات حاشيتك مع فريق الخطوط التونسية (دون ذكر العنف المادي و اللفظي الذي تعرضنا له و هو موثّق)، انت اليوم الرجل الغير المناسب لمهمة الأمانة العامة للاتحاد العام التونسي للشغل”.

  • مصدر من وزارة النقل ينفي اقالة الفة الحامدي “لحدود اللحظة “

    نفى مصدر من وزارة النقل ما تم تداوله اليوم الأحد 21 فيفري 2021، من أخبار حول اقالة الرئيسة المديرة العامة للخطوط الجوية التونسية، ألفة الحامدي.

    وأكد نفس المصد في تصريح لموقع قناة نسمة أن الحامدي تباشر مهامها بصفة عادية إلى حدود هذه اللحظة.

  • ألفة الحامدي تكشف عن اللجنة الإستشارية التي ستعتمدهم لانقاذ الخطوط التونسية

    أعلنت الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية، ألفة الحامدي، عن إطلاق لجنة استشارية دولية، من أجل تنفيذ مخطط إنقاذ للناقلة الوطنية

    وتتمثل مهام هذه اللجنة المتكونة من مستشارين مستقلين وخبراء في مجال صناعة الطيران تونسيين وعالميين ، وفق ما نشرته الناقلة الوطنية، الإثنين، في تقديم االمشورة للرئيسة المديرة العامة .

    وتتكون اللجنة من 9 أعضاء وهم:

    نجيب الجلاصي، وهو جنرال ورئيس أركان القوات الجوية التونسية الأسبق.

    عادل الطرابلسي، خبير في المالية الإسلامية، وخبير سابق في التصرف في التراث والاستثمار في شركة “دلة البركه القابضة”.

    سامي زيتوني، مدير عام سابق في شركة الطيران الخاصة ” نوفال اير”.

    دون كارتي، رئيس مدير عام سابق لشركة ” أ، م، ر ” المؤسسة الأم لــ” أيرلينز الأمريكية ” ( أسطول يضم أكثر من 900 طائرة).

    تر بترسون، نائب رئيس سابق للعمليات الدولية والعلاقات الحكومية لشركة ” “بووينغ”.

    ليلى بن حسين، مديرة سابقة بالديوان الوطني للسياحة مهتمة بالمملكة المتحدة و ايرلندا.

     لاك برينو، أستاذ بجامعة ” هاك مونريال” ومدير مالي سابق لمجموعات اقتصادية كبيرة في الجزائر.

    ميشال وايسبارغ، عضو سابق في فريق ” كابلان نورتون” وخبير في استراتيجية مجموعة ” فورتين” التي تضم 500 شركة.

    ستيارت أوران، مدير سابق للعمليات الدولية لشركة الطيران الأمريكية ” أيرلاينز” (أسطول يضم 815 طائرة).

    وات
  • ألفة الحامدي: “النّقابات جابولي ناس من خارج ”التونيسار” يباتو يلعبو في الرامي ويتكيفو قدام البيرو”

    أكدت الرئيس المدير العام الجديدة للخطوط الجوية التونسية، ألفة الحامدي، اليوم الخميس 21 جانفي 2021 في كلمة أمام إطارات وعملة الناقلة الوطنية، أنها منذ وصولها لإدارة الشركة اصدمت بوضعية موجعة وطائرات متوقفة وأناس غير قادرين على اتخاذ القرارات .

    وأضافت الحامدي أنه بعد مجهودات كبيرة لإعادة نسق الرحلات وبعد 10 أيام من العمل تعمدت نقابات الشركة على جلب أناس من خارج التونسيار تجمعوا ورابطوا لمدة 3 أيام أمام مكتب المديرة العامة وانخرطوا في لعبة الورق واشعال السجائر في عملية قالت أنها تهدد سلامتها الجسدية، داعية إلى رفض بقاء أي غريب داخل مقر المؤسسة.

  • ألفة الحامدي رئيسة مديرة عامة لشركة الخطوط التونسية

    أعلنت وزارة النقل واللوجستيك في بلاغ لها أنه تقرر تعيين ألفة الحامدي رئيسة مديرة عامة لشركة الخطوط التونسية.

    وستتولى ألفة الحامدي تطوير خطة العمل الاستراتيجية لانقاذ الخطوط التونسية والنهوض بها لإكسابها القدرة على مواجهة المنافسة في أسواق الطيران العالمية خاصة منها الأوروبية والافريقية.
    والرئيسة المديرة العامة الجديدة للخطوط التونسية هي أصيلة ولاية قفصة، متحصلة على شهادة الماجستير في الهندسة الصناعية من المدرسة المركزية بمدينة “ليل” الفرنسية، وهي متحصلة على شهادة ماجستير ثانية في إدارة المشاريع الكبرى من جامعة ” التكساس” باوستن، إضافة إلى شهادة عليا في قانون حل النزاعات الدولية من كلية الحقوق بالتكساس.
    و ألفة الحامدي هي خبيرة دولية في مجال إدارة المشاريع الكبرى وصاحبة ابتكار لتطوير استراتيجية المشاريع.

    كما كانت الحامدي، قد تولت القيام بعمليات تدقيق تتعلق بمشاريع كبرى في قطاعات البترو- كيمياويات والطاقة والبنية التحتية.

    وفي رصيدها عديد المؤلفات القيّمة في مجال تخفيف تكاليف المشاريع الكبرى التي تعتبر أحد المراجع المعتمدة من قبل الشركات العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock