أنيس سعده

  • مدنين: جمعية صوت الطفل الريفي .. مبادرات متعددة ونشاط متواصل

    مدنين – ميمون التونسي

    تأسست كما هو معلوم جمعية صوت الطفل الريفي منذ سنة 2011 من طرف مجموعة من الشباب المتطوع من ولاية مدنين.

    و سعت هذه الجمعية منذ نشأتها حسب ما أفادنا به أنيس سعده رئيسها إلى تنوع أنشطتها و مجالات تدخلها التي تركزت أساسا في التربية و التكوين و الشباب و الإقتصاد الإجتماعي و التضامني .

    و أضاف محدثنا أن الجمعية لم تغفل عن المساهمة بصفة كبيرة في التنمية المحلية و العناية بالمرأة الريفية بهذه الربوع إيمانا منها بأهمية المرأة الريفية في دعم الأسرة و المجتمع و المساهمة في الإقتصاد المحلي .
    و لتجسيم هذه التوجهات أضاف أنيس سعده أنه سعى رفقة بقية أعضاء الجمعية وهم أسامة المهداوي ، حسين اليوسفي، أسماء العوني و لمياء عجالة و طارق بلغيث و الصحبي بن عمارة و بشير مارس، إلى ربط علاقات تعاون و شراكة مع العديد من الإدارات و الهياكل و المنظمات من تونس ومن الخارج، و في هذا المجال تم التوصل و بنجاح إلى تركيز مشروع تشاركي مع الهياكل الجهوية و بدعم من سفارة ألمانيا بتونس يتعلق بصنع الصابون EVA Savonnerie.

     


     ماذا عن سير مراحل إنجاز المشروع ؟
    إنطلق مشروع صنع الصابون EVA Savonnerie حسب ما أفاد به أنيس سعده في شهر جوان الماضي 2017 بالشراكة مع معهد المناطق القاحلة بمدنين و فضاء المبادرة بمدنين و بتمويل من سفارة ألمانيا بتونس عبر صندوق دعم الإنتقال الديمقراطي بتونس بتنظيم أيام تحسيسية و التي إستهدفت أكثر من 90 إمرأة ليتم بعد ذلك إختيار 15 إمراة من أصحاب الشهائد العليا اللاتي تلقين تكوينا نظريا و تطبيقيا حول كيفية صنع الصابون و تكوين شركة تعاونية للترويج و التسويق لهذا المنتوج المستخرج من زيت الزيتون و الزيوت النباتية و العطرية على غرار : الأكليل ، الياسمين ، الخزامة…. كما تلقت هذه المجموعة تكوينا في مجالات المبادرة و التسويق و التعليب و التصرف الإداري و المالي كل هذا تحت إشراف خبراء مختصين في كل المجالات التي تم ذكرها.
    و متابعة لسير هذه التجربة المميزة التي سعى كافة أعضاء الجمعية و فريق العمل المتكون من لمياء سعده و لمياء عجالة و طارق بلغيث و شركائهم المباشرين على توفير كل الظروف لإنجاحها تحول ممثلين من سفارة ألمانيا بتونس إلى ولاية مدنين و تابعوا ميدانيا و عن قرب تقدم مراحل إنجاز هذا المشروع و تحدثوا مع كل الأطراف المتدخلة و المعنية بتنفيذ مشروع EVA Savonnerie و عبروا بالمناسبة عن إرتياحهم للمراحل المنجزة و إستعدادهم لدعم و إنجاح هذه المبادرة.
    و تجدر الإشارة و حسب أنيس سعده فإن سفارة ألمانيا بتونس سبق لها أن مولت أربعة مشاريع تنموية و ثقافية أنجزتها جمعية صوت الطفل الريفي بنجاح خلال سنتي 2016 و 2017 و هذا بشهادة كل المستفيدين من المشاريع و التي حضيت بتغطية إعلامية من مختلف وسائل الإعلام وبعد أن لمست حرص كافة أعضاء الجمعية و شبابها المتطوع الذي يتجاوز 50 شاب و شراكائها في تنفيذ و إنجاح هذه المبادرات الموجة لفائدة الشباب بالمناطق الداخلية.

    صابون EVAS في المعرض الجهوي الثاني لمنتوجات المجال المحلي للمرأة الريفية بولاية مدنين
    بالعودة إلى مشروع EVA Savonnerie لابد من الإشارة أن هذه المجموعة النسائية إنطلقت في صنع 7 أنواع من الصابون الطبيعي الموجه للجنسين كمرحلة أولى، و عملية الصنع تمت بمقر الشركة التعاونية الموجود بمدينة سيدي مخلوف من ولاية مدنين و الذي تم كرائه و تجهيزه بمعدات تقنية و مكتبية عن طريق جمعية صوت الطفل الريفي و سفارة ألمانيا بتونس و منظمة آنترناسيونال ألرت و هي منظمة دولية تدعم مثل هذه المبادرات و الأنشطة حسب ما أكده رئيس الجمعية الذي أشار أيضا أنه تتويجا لهذا المشروع و للتعريف به على المستوى الجهوي و المحلي سيتم عرض منتوجات و إبداعات هذه المجموعة من النساء ضمن المعرض الجهوي لمنتوجات المجال المحلي للمرأة الريفية بولاية مدنين في دورته الثانية خلال الفترة الممتدة من 22-24 ديسمبر 2017 تحت شعار ” المرأة الريفية دعامة للإقتصاد و التنمية المستدامة ” بفضاء الفنون بساحة الحرية بمدينة مدنين، و سيشارك في هذا المعرض أكثر من 60 عارضة من كافة معتمديات الولاية اللاتي سيقدمن منتوجاتهن المتنوعة.
    وينظم هذا المعرض كل من جمعية صوت الطفل الريفي و المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية – مشروع التنمية الزراعية و الرعوية و تطوير منظومات الإنتاج و الإتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري بالتعاون مع ولاية مدنين ، بلدية مدنين ، المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بمدنين و معهد المناطق القاحلة بمدنين و بدعم من سفارة ألمانيا ، الإتحاد الأوروبي ، منظمة أنترناسيونال آلرت و FIDA.

    وفي نهاية حديثه ل24 نيوز، أكد لنا رئيس الجمعية أنيس سعده، أن كافة أعضاء جمعية صوت الطفل الريفي بالشراكة و بدعم من السلط الجهوية و الهياكل المهنية الجهوية يعملون إلى توفير كل الظروف الملائمة للمساهمة في التمكين الاقتصادي للمرأة الريفية وذلك من خلال تدريبها و تأهيلها و المساهمة في إدماجها في سوق الشغل عبر إحداث شركة تعاونية جديدة و تجهيزها في إطار إستراتيجية شاملة تدعم مسار التنمية المستدامة في الجهة على غرار مشروع EVA Savonnerie.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock