إجراءات

  • عقد جلسات عاجلة بخصوص عودة هذه الانشطة والقطاعات

    انعقدت صباح اليوم الأربعاء 02 ديسمبر 2020 بقصر الحكومة بالقصبة، النّدوة الصحفيّة الدوريّة لوزارة الصحّة والمخصّصة لمتابعة الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجدّ، بحضور وزير الصحة الدكتور فوزي مهدي ووزير الشؤون الدينية أحمد عظّوم.

    وتمّ خلال الإعلان عن الإذن بعودة نشاط أماكن العبادة طبقا للبروتوكولات الموضوعة واستئناف إقامة صلاة الجمعة إبتداء من يوم 04 ديسمبر القادم وذلك بنسبة حضور لا تتجاوز 30%.كما أعلن وزير الصحة عن عقد جلسات قطاعية عاجلة خلال الأيام القادمة بين مختلف المتداخلين للنظر في إقرار إستراتيجية سيتم الإعلان عنها يوم 06 ديسمبر القادم والمتعلقة خاصة بعودة الأنشطة الرياضية والثقافية وباقي القطاعات على غرار المقاهي.

    وقد أكد الدّكتور فوزي مهدي أنّ تونس شهدت ارتفاعا لعدد الوفيات منذ شهرين والذي بلغ 1397 حالة وفاة في شهر أكتوبر و1534 حالة وفاة في شهر نوفمبر وذلك بمعدل 100 حالة لـ 100 ألف ساكن.

    وبخصوص التلاقيح ضد كوفيد-19، أفاد الوزير بأن تونس تقدمت بطلب إلى مصنّعين دوليّين لإقتناء كميّات هامة من التلاقيح والتي تقدّر بـ 6 مليون تلقيح تقدّم على جرعات لـ 25% من المواطنين على الأقل في المرحلة الأولى مع إعطاء الأولويّة في البداية لكبار السنّ وحاملي الأمراض المزمنة وأعوان القطاع الصحّي.

  • من بينها إنشاء مستشفى خاص بالقضاة وعائلاتهم وأعوان المحاكم: إقرار إجراءات لفائدة القضاة

    انعقدت مساء أمس الجمعة 20 نوفمبر 2020 بقصر الحكومة بالقصبة، جلسة عمل بإشراف رئيس الحكومة هشام مشيشي، وحضور وزير العدل محمد بوستة.

    وعبّر رئيس الحكومة هشام مشيشي في مستهل هذه الجلسة عن تضامن الحكومة مع العائلة القضائية بعد وفاة قاضيين بفيروس كورونا.

    وأكد رئيس الحكومة أن العلاقة مع السلطة القضائية تقوم على الاحترام والتعاون والتفاعل، داعيا في هذا الإطار إلى مدّ جسور التواصل مع السادة القضاة والإنصات لكافة تطلعاتهم ومشاغلهم خاصة في هذا الظرف الصحي الصعب في ظل انتشار جائحة “كوفيد-19″، وشدّد على حرص الحكومة على استقلالية القضاء وضرورة توفير أفضل الظروف للقضاة حتى يتمكنوا من أداء واجباتهم على أفضل وجه.

    وتم في أعقاب هذه الجلسة إقرار ما يلي:

    1- احداث لجنة صلب وزارة العدل لمراجعة القانون الأساسي المنظم لتعاونية القضاة وذلك بالاشتراك مع الهياكل المهنية الممثلة للقضاة بهدف تعديله وجعله ملائما لتطلعات السادة القضاة المادية والمعنوية، مع ضبط أجل شهرين كحد أقصى لاتمام هذا القانون.

    2- تسوية المبالغ المتخلدة بذمة وزارة العدل لفائدة تعاونية القضاة وتخصصيها لمجابهة الأضرار الناتجة للسادة القضاة وعائلاتهم جراء جائحة “كوفيد-19”.

    3- الاذن لوزير العدل ووزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية باعداد دراسة لانشاء مستشفى خاص بالقضاة وعائلاتهم وأعوان المحاكم وذلك إيمانا بأن استقلالية القضاء مقوم أساسي لارساء دولة مدنية عادلة.

    4- الاذن لوزير البيئة والشؤون المحلية بالتعهد بتعقيم المحاكم.

    5- الاذن لوزير الداخلية ووزير العدل بالتنسيق لتعزيز إطار أمن المحاكم وذلك بتطبيق البرتوكول الصحي والمذكرة الصادرة عن المجلس الأعلى للقضاء.

    6- تكليف وزير العدل بإنشاء ثلاث لجان تعنى بتقديم مشاريع تخص القانون الأساسي للقضاة، والقانون الأساسي للتفقدية العامة، والقانون الأساسي للسجون، مع مراعاة ضرورة تشريك الهياكل المهنية الممثلة للسادة القضاة وذلك في أجل أقصاه شهر، على أن تنتهي كل أعمالها في أجل أقصاه ثلاثة أشهر.

  • للحدّ من تفشي كورونا و اِنطلاقًا من الغد …رئيس الحكومة يُعلن المرور إلى مرحلة أكثر صرامة

    قال رئيس الحكومة هشام مشيشي، مساء الاثنين، أنّ كل مجهودات الحكومة والقطاع الصحي لتطويق إنتشار الفيروس لا فائدة منها دون إلتزام المواطن بالإجراءات التي تم إتخاذها في هذا الصدد.

    وأضاف رئيس الحكومة، في نقطة إعلامية، أنّه تقرّر المرور إلى مرحلة أكثر صرامة وسيتمّ اِنطلاقًا من الغد تنفيذ حملات متواصلة لإنفاذ القانون ممّا يعني إجبارية حمل الكمامات، منع التجمعات لأكثر من 4 أشخاص، مراقبة مكثفة لمحطات النقل وتطبيق الخطايا اللازمة على كل من لا يمتثل للاجراءات المتخذة كما سيتمّ مضاعفة التركيز الأمني على مستوى حدود الولايات لمنع التنّقل بين الجهات.

    وبيّن المشيشي أنّ هذه هي الطرق العملية التي ستُمكننا من الحدّ من انتشار الفيروس، قائلاً “ما نحبوش نوصلو لمرحلة شكون يجب إنقاذه و شكون لا يجب انقاذه”.

  • إجراءات ونظام خاص بمباريات تصفيات كأس أمم افريقيا 2021

    صادقت لجنة  الطوارئ في الإتحاد الافريقي لكرة القدم  يوم أمس الجمعة 6 نوفمبر على الإجراءات المحددة لإستئناف مباريات الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات توتال كأس الأمم الأفريقية الكاميرون 2021.

    القواعد الصادرة عن اللجنة المنظمة لكأس الأمم الأفريقية، تتعلق بشكل خاص بشروط إقامة المباريات وعدد التغييرات المصرح بها وشروط تأجيل أو إلغاء المباريات.

    فقط الحالات غير المنصوص عليها في لائحة COVID-19 الخاصة وفي لوائح المسابقات سيتم اعتبارها حالات استثنائية، والتي ستقررها اللجنة المنظمة للمسابقة.

    المباريات واللاعبين

    • يجب لعب كل مباراة إذا كان الفريق يمتلك ما لا يقل عن أحد عشر (11) لاعبًا (من بينهم حارس مرمى) وأربعة (4) بدلاء.

    • إذا لم يتمكن الفريق من السفر إلى البلد المضيف و / أو مكان المباراة بسبب أي قيود سفر أو قيود أخرى تتعلق بـ COVID-19 ، فسيتم اعتبار الفريق المعني خاسراً للمباراة بنتيجة 2-0.

    • إذا لم يكن لدى الفريق الحد الأدنى لعدد اللاعبين المطلوب ، أي على الأقل أحد عشر (11) لاعبًا (من بينهم حارس مرمى) وأربعة (4) بدلاء) ، فسيتم اعتبار الفريق المعني خاسراً للمباراة بنتيجة 2-0.

    • عدد التبديلات المصرح بها محدد خمسة (5) لاعبين لكل فريق. ستتاح لكل فريق ثلاث فرص لإجراء هذه التبديلات خلال المباراة.

    حضور الجماهير

    • وفقًا لبروتوكول ال “كاف”  الخاص بـ COVID-19 ، يجب لعب جميع المباريات خلف أبواب مغلقة، بدون حضور الجماهير.

    • ومع ذلك، إذا أرادت حكومة الاتحاد المضيف حضور الجماهير ، فسيتعين على الاتحاد المعني الحصول على موافقة ال “كاف” أولاً.

    في حالة وجود حالات استثنائية غير تلك المذكورة أعلاه، سيتم استشارة اللجنة المنظمة لاتخاذ القرار النهائي.

    الهدف من تدابير الطوارئ هو الإشراف على استئناف مسابقات كرة القدم في القارة ، من خلال تحديد خطة تركز على اللاعبين والمباريات.

    يمكن مراجعة هذه القواعد المحددة وفقًا لتطورات الوضع الصحي في العالم وتحديداً في القارة الأفريقية.

  • إجراءات استعجالية لفائدة القطاع الثقافي

    إنعقد اليوم الإربعاء 04 نوفمبر 2020 مجلس وزاري مضيق خصص للنظر في الإجراءات الإستعجالية لفائدة القطاع الثقافي في إطار الحد من التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كورونا.

    وأكد رئيس الحكومة هشام مشيشي انشغاله بوضعية الفنانيين وتقديره لأهل الثقافة والفكر والابداع وإيمانه بدورهم الوطني.

    وفي هذا الإطار تم اقرار ما يلي:

    اعادة جدولة الديون المتخلدة بذمة الفنانين والمبدعين والمؤسسات الثقافية بعنوان انخراط في منظومة الضمان الاجتماعي.

    مضاعفة جراية الشيخوخة لفائدة الفنانين والمبدعين والمثقفين المشمولين بنظام التغطية الاجتماعية الخاص بالقطاع الثقافي.

    تخصيص اعتمادات اضافية في نهاية سنة 2020 لتغطية المساعدات الاجتماعية الظرفية للفنانين والمبدعين والمشتغلين في القطاع الثقافي لتبلغ قيمة الاعتمادات المخصصة للغرض 6 مليون دينار.

    التبسيط في الاجراءات المتعلقة بخلاص مستحقات الفنانين والمبدعين والمثقفين.

    اعتماد بروتوكول صحي خاص بالأنشطة الثقافية ابتداء من 15 نوفمبر 2020 مع مراعاة تطور الوضع الصحي.

  • انتدابات وقرارات جديدة لفائدة ولاية تطاوين

    انعقد اليوم الأربعاء 23 سبتمبر 2020 بقصر الحكومة بالقصبة مجلس وزاري مضيّق تحت إشراف رئيس الحكومة هشام مشيشي خصّص للنظر في الوضع الاقتصادي والاجتماعي والتنموي بولاية تطاوين.

    وفي بلاغ لرئاسة الحكومة فقد قرّر  هشام مشيشي عقب هذا المجلس ما يلي:

    الانطلاق الفوري في إجراءات انتداب الدفعة الأخيرة الخاصّة بشركة البيئة والغراسة والبستنة والمقدّرة بـ 500 موطن شغل.

    تكليف فريق عمل متكوّن من ممثّلين عن وزارات الصّناعة والطاقة والمناجم، الاقتصاد والمالية ودعم الإستثمار، التّجهيز والإسكان والبنية التحتية، الفلاحة واموارد المائية، الشّؤون المحلية والبيئة، الشباب والرياضة والإدماج المهني والشّؤون الاجتماعية تكون مهمّته حل كافة الإشكاليات العالقة والتي تحول دون تفعيل بند الاتفاق المتعلق بتمويل صندوق الاستثمار وبقية المشاريع المعطلة بالجهة، على أن يتحوّل هذا الفريق مطلع الأسبوع القادم إلى الجهة ويمكث بها إلى حين حل الإشكاليات المذكورة، بصلاحيات تقريرية ودون الحاجة للرجوع إلى الإدارة المركزية.

    مراجعة كافة التراخيص المسندة لاستغلال مقاطع الجبس بالجهة وإمهال أصحابها إلى نهاية سنة 2020 للانطلاق الفعلي في الاستغلال أو سحبها وإعادة منحها مع مراعاة الأولوية لأبناء الجهة.

    الترفيع في برنامج المسؤولية المجتمعية في نسخته الثانية من 15 إلى 18 مليون دينار.


    إمضاء الاتفاقية الخاصّة بتمويل الجمعية الرياضية بالجهة من قبل المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية مع الترفيع في مقدارها بـ 50%.


    كما شدّد رئيس الحكومة على أنّ مقاربة الحكومة في هذا المجال تقوم على تصوّر شامل للتنمية بالجهة يقوم أساسا على تحمّل كافة الأطراف لمسؤولياتها المجتمعية بما يمكّن من ترجمة القرارات إلى واقع ملموس، إضافة إلى تنويع الاستثمارات بالجهة وعدم الاقتصار على الخدمات المرتبطة بالمجال الطاقي.
     

    من جهة أخرى، أكّد رئيس الحكومة على التزام الدّولة بتعهّداتها حرصا منه على الحفاظ على مصداقيتها وعلى استعادة الثقة فيها، مع الرفض المبدئي لكل وسائل الضغط باستعمال الثروات الوطنية باعتبارها ملكا لجميع التونسيّين، معتبرا أنّ هذا الضغط من شأنه مزيد تعميق أزمة البطالة وتغذية حالة الاحتقان بالجهة، وفق نص البلاغ.

  • بعد إصابة طبيب هلال الشابة بفيروس كورونا… الجامعة التونسية لكرة القدم تتخذ جملة من الإجراءات

    أكدت الجامعة التونسية لكرة القدم في بلاغ لها على صفحتها الرسمية بالفايسبوك، أنه على إثر مراسلة من قبل هيئة هلال الشابة تفيد بأن طبيب الفريق يعاني من الإصابة بفيروس كورونا، قامت الجامعة بتكليف العضوة الجامعية الدكتورة سعيدة العياشي بالإتصال بطبيب الفريق لأخذ جملة من المعطيات الضرورية وكذلك وزارة الصحّة للتنسيق معها واتخاذ ما يتعين من إجراءات.

    و بعد أن اتّضح أن الطبيب قد اختلط من قريب بأربعة لاعبين ومسؤول من الفريق، تقرر إجراء تحاليل في مخبر بجربة لخمسة أشخاص موجودين حاليا في جرجيس، وبناءا على النتائج التي سيتم الكشف عنها سيقع اتخاذ الإجراءات المناسبة.

  • عاجل/ بداية من اليوم: الإجراءات الجديدة للتّوقي من فيروس كورونا تدخل حيّز التنفيذ

    تدخل الإجراءات الوقائية التي تمّ إقرارها خلال جلسة عمل وزارية بإشراف رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ والمتعلقة بالتوقي من فيروس كورونا، حيّز التنفيذ، بداية من اليوم السبت 15 أوت 2020.

    وقد تم إقرار الإجراءات التالية:

    – تغيّر تصنيف دول فرنسا وبلجيكا وايسلندا من اللون الأخضر الى اللون البرتقالي مما يجعل القادمين منها خاضعين لشرطي الدخول إلى تونس بتحليل مخبري PCR قبل 72 ساعة من تاريخ السفر على أن لايتجاوز 120 ساعة عند الوصول إلى تونس مع ضرورة الالتزام بالحجر الذاتي.

    -إقرار اجبارية حمل الكمامات في الفضاءات التالية:

    ▪️ المطارات.
    ▪️محطة الأرتال بتونس العاصمة.
    ▪️ميناء حلق الوادي.
    ▪️ المستشفيات والمصحات الخاصة.
    ▪️ الفضاءات التجارية الكبرى.

    – منع استعمال الشيشة في الفضاءات المغلقة.
    – تكثيف حملات المراقبة في الفضاءات الترفيهية المغلقة.

    و لا تشمل الإجراءات الجديدة الرحلات السياحية غير المنتظمة باعتبارها تخضع للبرتكول الصحي المعلن سابقا.

  • ستفتح أبوابها بداية من 4 جوان: هكذا ستكون إجراءات العمل المطاعم والمقاهي والحانات

    كشف لطفي محجوب مدير تفقدية طب الشغل والسلامة المهنية بوزارة الشؤون الاجتماعية عن جملة من اجراءات حفظ الصحة للتوقي من خطر انتشار فيروس كورونا مع استعداد المقاهي وقاعات الشاي والمشارب والمطاعم والحانات لفتح أبوابها للعموم يوم 4 جوان الجاري.


    وقال محجوب في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء اليوم الثلاثاء أنه يتعين على العاملين بالمطاعم والمقاهي والحانات وقاعات الشاي والمشارب والحرفاء الوافدين إليها التقيد بقواعد الوقاية خاصة عدم قبول أي عامل أو حريف يشكو من أحد الأعراض المرضية مثل الحمى أو السعال أو العطس أوصعوبة التنفس أوالصداع.


    وشدد على وضع لافتة بمدخل المطاعم والمقاهي وقاعات الشاي والمشارب والحانات لتذكير الحرفاء بضرورة احترام مسافة متر واحد على الأقل بينهم وبين العمال، واحترام مسافة متر واحد على الأقل بين العاملين بتلك الفضاءات مع حرص العمال على ارتداء الكمامات وتغييرها بصفة دورية.


    وأشار إلى أنه يتعين على هذه الفضاءات تنظيم الطاولات بطريقة تضمن احترام مترين بين كل طاولة من أجل ضمان مسافة متر واحد بين الحرفاء، موصيا أصحاب المقاهي وقاعات الشاي والمشارب باستعمال الفضاءات الخارجية إن وجدت لتقديم الخدمات للحرفاء تجنبا لأي اكتظاظ او احتكاك.

    ومن بين شروط حفظ الصحة الأخرى التي يتعين على المطاعم والمقاهي والقاعات الشاي والحانات الالتزام بها هو تنظيف وتطهير جميع أسطح العمل والمعدات بصفة متكررة وترك الأبواب مفتوحة لتفادي لمس الحرفاء للمقابض وتوفير كل مستلزمات التنظيف والتعقيم.
     

    وشدد على تطهير كل الطاولات والكراسي بعد استعمال كل حريف وتنظيف كل الأدوات التي يستعملها الحريف من صحون وكؤوس وملاعق بمحلول ماء الجافال، إضافة إلى وضع طلبيات الحريف على سطح الطاولة والامتناع عن تسليم الطلبيات مباشرة باليد من العامل أو النادل إلى الحريف.

    كما يتعين على العاملين بهذه الفضاءات تهوئة محلاتهم باستمرار عن طريق التهوئة المكيانيكية أو التهوئة الطبيعية بفتح النوافذ وتركها مفتوحة، بينما يستوجب على الفضاءات المجهزة بمكيفات المحافظة على المد الخارجي للهواء وإيقاف رسكلة الهواء الداخلي.
     

    ويقول محجوب إنه يجب على هذه الفضاءات كذلك وضع سلات الفضلات خارجها وإعلام المزودين بعدم تسليم البضاعة مباشرة باليد وتنظيف وتطهير المحلات يوميا كل آخر يوم عمل إلى جانب تطهير العمال أياديهم بالماء والصابون أو بمطهر مائي كحولي خاصة عقب كل عملية استخلاص.
     

    (وات)

  • الإعلان عن اجراءات جديدة في القطاع السياحي خلال الأسبوع القادم

    أكد وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي، أن عدة اجراءات لدعم القطاع السياحي سوف يتم الإعلان عنها خلال الأسبوع القادم خاصة وأن القطاع وكافة الانشطة المتفرّعة عنه يحتاج إلى دعم مالي يقدر ب500 مليون دينار.

    جاء ذلك خلال ندوة نظمها عن بعد مركز الدراسات المتوسطية والدولية المتفرع عن المدرسة السياسية بتونس حول موضوع “السياحة والصناعات التقليدية في مواجهة الازمة ” .

    وتشير الدراسات والمؤشرات الاقتصادية ان خسائر القطاع تتجاوز 6 مليار دينار رغم ان المداخيل السياحية لسنة 2019 قد تجاوزت 9 مليارديناروهو رقم يعادل تقريبا مداخيل 2010 اما عدد الليالي المقضاة سنة 2019 فهي في حدود 30 مليون ليلة مقابل 35 مليون ليلة سنة 2010 وكان عدد السياح الذين زاروا تونس السنة الفارطة في حدود 9 مليون و400 الف سائح .
    وأشار الوزير إلى أن عدد السياح قد ارتفع ولكن عدد الأيام السياحية المقضاة قد انخفض حيث أن نوعية الزيارات السياحية قد اختلفت وتعددت من بلاد الى اخرى في العالم وأضاف الوزير أن عودة النشاط مرتبطة بنتائج الحجر الصحي الموجه، مبرزا أن الوزارة ستطرح بروتوكولا صحيا خاصا بقطاع السياحة يهم كافة المتدخلين في القطاع من اصحاب النزل والادلاء السياحيين والنقل وذلك طبقا لتوصيات المنظمة العالمية للصحة.

    ويهدف هذا البروتوكول إلى استعادة النشاط السياحي تدريجيا واستقبال زوار تونس في احسن الظروف مع دعم السياحة الداخلية وسياحة القرب. 

    ودعا الوزير أصحاب النزل ووكالات الأسفار إلى تقديم عروض تفاضلية للعائلات التونسية بأسعار خاصة وفي المتناول وذلك عبر التعاون مع وداديات المؤسسات.

    وات

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock