اغتيال

  • اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة

    كدت وزارة الدفاع الإيرانية اليوم (الجمعة)، اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة، بعد استهدافه قرب طهران.

    وأفادت الوزارة في بيان أورده التلفزيون الرسمي، بأن فخري زادة الذي تولى رئاسة منظمة البحث والتطوير التابعة لها، أُصيب بـ«جروح خطرة» إثر استهداف سيارته، ونُقِل إلى المستشفى حيث لفظ أنفاسه الأخيرة، بعد إخفاق الفريق الطبي في إنعاشه.

    وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن عملية الاغتيال جرت في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران.

    وتحدّث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، عبر حسابه على «تويتر»، عن مؤشرات قوية ترجح دوراً إسرائيلياً في اغتيال زادة.

    وامتنع مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزارة الدفاع الأميركية عن التعليق على مقتله، حسب وكالة «رويترز» التي نقلت عن قيادي من «الحرس الثوري»، قوله: «سنثأر لقتل العلماء النوويين كما فعلنا في الماضي».

    وتوعّد حسين دهقاني، المستشار العسكري للمرشد الأعلى علي خامنئي، في تغريدة على «تويتر»، بالرد ومهاجمة مغتالي فخري زادة.

    كانت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قد نفت وقوع أي حادث يتعلق بعلماء نوويين، وفق «رويترز».

  • اغتيال مقدم برامج لقناة (إن آر تي) الكردية مع زوجته الاعلامية وطفلهما

    قتل الإعلامي (آمانج باباني) مقدم البرامج في قناة (إن آر تي) مع زوجته وطفلهما في مدينة السليمانية.

    وأعلن مدير قناة إن آر تي، شوان عادل، لشبكة رووداو الإعلامية: “تعرض مقدم البرامج في قناتنا، آمانج باباني، مع زوجته وطفلهما إلى عملية اغتيال الليلة (16 تشرين الأول 2019) بالقرب من مرآب شهرزور في مدينة السليمانية”.
     

    وذكر مدير قناة إن آر تي أن جثث الثلاثة تم نقلها إلى الطب العدلي في السليمانية.
     

    كان آمانج باباني يقدم برنامج (بلا حدود) على قناة إن آر تي، وزوجته (لانة محمدي) كانت لسنوات مذيعة في قناة (كوردسات).

    هذا وقد أعلن المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان، جوتيار عادل، أن “حكومة إقليم كوردستان تشجب بشدة هذا العمل الإجرامي، وتوجه الأجهزة المعنية بالتحقيق الجدي في الحادث للعثور على المذنبين ومعاقبتهم”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock