الجمهور التونسي

  • مونديال روسيا: الجماهير التونسية تنجح فيما عجز عنه الآخرون ( فيديو )

    رغم الفشل الذي لاحق المنتخب كرويا خلال مشاركته في مونديال روسيا، إلا أن النقطة المضيئة في سماء موسكو كانت و بدون شك الجمهور التونسي الذي حفظ ماء الوجه و كان حضوره ملفتا للإنتباه وخطف الأنظار على جميع المستويات ونحت بصمته في كل الشوارع الروسية التي تزينت بالأعلام التونسية وسط الأجواء الإحتفالية التي زادت المكان حماسية، ليصبح هذا الجمهور حديث وسائل الإعلام العالمية وحتى الإتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا الذي عبّر صراحة أنه يستحق عن جدارة لقب أحسن جمهور في المونديال بدون منازع، ليثبت نسور قرطاج الحقيقيين أنهم سفراء تونس الذين حملوا الصورة المشعة عن تونس.

    بمبادرة عفوية ومجانية الجمهور التونسي يروج للسياحة التونسية

    لم ينتظر بلال الطرابلسي و بعض من الجماهير التونسية تمويلا أو دعما من أحد للترويج لصورة تونس بالخارج، فقد استغل هذا الشاب تواجده بروسيا و بادر على نفقته الخاصة التكفل بطبع مطويات تحمل صورا تُعرف ببلادنا، وقام صحبة بعض الجماهير الموجودة بتوزيعها على الموجودين في الساحة الحمراء بموسكو، في مبادرة عفوية تدعو بقية مشجعي المنتخبات لزيارة تونس التي تبقى الوجهة السياحية الأفضل في حوض البحر المتوسط وشمال افريقيا.
    المبادرة التي قام بها بلال وبقية الجماهير التونسية والتي لبست وتزين بالشاشية التونسية، لقيت استحسانا كبيرا من طرف جماهير المنتخبات الأخرى المتواجدة، والذين أكد عددٌ منهم أنهم لا يعرفون تونس و لكنهم سيسعون لزيارتها بعد الإنطباع الجيد الذي استقوه من الجماهير وما شاهدوه و ما سمعوه عن هذا البلد الجميل والمضياف.

    الجمهور التونسي جمهور مثالي


    الجمهور التونسي كان حضوره ملفتا للإنتباه في عديد المواقع وأينما حل و ذهب، ورغم أن تاريخ كأس العالم قد اقترن بأعمال الشغب و التخريب التي تقوم بها فئة الهوليغانز من الجماهير الإنڤليزية، إلا أن التونسيين كان حضورهم مختلفا و أعطى الصورة الحقيقية للمشجع المنضبط الذي يحترم الآخر و يتحلى بالروح الرياضية ويتقبل الهزيمة مثل الإنتصار، وكانت اللقطة التي مررتها عديد وسائل الإعلام خير دليل على ذلك والتي تتجلى في صورة الجماهير التونسية وهي تقوم بتنظيف المدارج بملعب فولغوغراد في روسيا قبل المغادرة إثر نهاية مباراة تونس وانقلترا، الدرس الحضاري و الأخلاقي الذي تركوه للعالم رغم الهزيمة القاسية التي تكبدها المنتخب.
    جمهور تونسي المميز الذي تكبد عناء السفر والترحال و أثقل كاهله بالمصاريف و تحلى بالأخلاق والروح الرياضية، وأبدع و بادر وروج مجانا للسياحة التونسية في الخارج وعلى نفقته الخاصة، يستحق أن يقع استقباله و تكريمه من طرف المسؤولين وخاصة وزارة السياحة في حركة قد لا تكلف الكثير ولكنها تحمل معها عديد المعاني الرمزية.

    الجمهور التونسي في روسيا … لكم منا عبارات الإحترام والتقديم و شكرًا لكم على الصورة الجميلة التي تركتوها في روسيا.

  • جمهور المنتخب التونسي من أقوى الجماهير في كأس العالم 2018

    صنفت الصحافة الروسية و الإتحاد الدولي لكرة القدم و حتى الملاحظين و المختصين، الجمهور التونسي الذي تحول بأعداد كبيرة لروسيا من أقوى الجماهير في مونديال 2018.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock