الجيش الوطني

  • الشابة: انسحاب الوحدات الأمنية و دخول الجيش لتأمين المدينة

    شهدت مدينة الشابة مساء اليوم تجدد احتجاجات أحباء الهلال بعد قرار استئناف الأنشطة الرياضية وانطلاق بطولة الرابطة المحترفة لكرة القدم.

    وقد توجه المحتجون إلى مركز الأمن وطالبوا الأمنيين بغلقه والمغادرة مهددين بالتصعيد.

    وقد غادر الأمن المدينة لتصل منذ قليل وحدات من الجيش الوطني لتأمين مقرات السيادة في المدينة.

  • لا إصابات بفيروس كورونا في صفوف الجيش التونسي

    أكد أمير اللواء والمدير العام للصحة العسكرية بوزارة الدفاع الوطني مصطفى الفرجاني أنه لم يتم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف الجيش التونسي وذلك منذ بداية تسجيل إصابات جديدة أعقاب فتح الحدود التونسية في 27 جوان الماضي.

    وقال الفرجاني ردا على سؤال لوكالة تونس إفريقيا للأنباء خلال موكب إرسال طائرة عسكرية اليوم لتركيز مستشفى عسكري ميداني بمدينة الحامة بولاية قابس لدعم جهود مجابهة فيروس كورونا، انه تم تسجيل صفر إصابة بفيروس كورونا المستجد إلى حد الآن صلب المؤسسة العسكرية.

    وأشار المسؤول العسكري الى أنه يتم منذ بداية انتشار فيروس كورونا في تونس خلال شهر مارس الماضي الاعتماد على استراتيجية وقائية ضد الفيروس في المؤسسات العسكرية ترتكز بالأساس على التباعد الجسدي والحد من التجمعات في الفضاءات المغلقة للمؤسسات العسكرية وإجراء تحاليل موجهة لتقصي الفيروس.

    ونفى المدير العام للصحة العسكرية بوزارة الدفاع الوطني وجود موجة ثانية من فيروس كورونا المستجد في تونس بعد تسجيل مئات الإصابات الوافدة والمحلية بالفيروس مؤكدا بأن أغلب التحاليل الايجابية للفيروس تم تسجيلها لدى أشخاص يحملون الفيروس ولا يعانون من أية أعراض مرضية.

  • الجيش الوطني يعاضد مجهودات الحماية المدنية لإخماد حريق النفيضة

    منذ أكثر من خمس ساعات، ما تزال ألسنة اللهب تتصاعد من مصنع الورق بالنفيضة بسبب تواجد كميات كبيرة من الورق مع عامل المناخ المتمثل في هبوب رياح شهيلي والارتفاع الشديد لدرجات الحرارة والتي ساهمت في صعوبة السيطرة على الحريق .

    وقد تدخل منذ قليل الجيش الوطني بتوفير طائرة عسكرية من نوع c130 ومروحية لمعاضدة مجهودات وحدات الحماية المدنية في عملية إخماد الحريق الذي اندلع منذ ظهر اليوم ومازال متواصلا إلى حد اللحظة.

    وللتذكير فإن الحريق الهائل نشب في مصنع الورق بالنفيضة و أتى على مساحة 2000 متر مربع.

  • الذكـرى 63 لإنبعاث الجيش الوطني التونسي: رجـال يعشقون الوطن و يدافعـون عنه بالشجاعة والشموخ

    تحي تونس اليوم الإثنين 24 جوان 2019 الذكرى 63 لإنبعاث الجيش الوطني الذي يتولى في مهامه الأساسية حماية البلاد والدفاع عن حوزته ومكاسبه بصفة متواصلة طبقا لسياسة دفاعية.

    ويعتمد الجيس الوطني على صنفين الجيش المباشر (جيش البر والبحر والطيران) والإدارات والمصالح المشتركة وجيش الإحتياط (إحتياط أول سنتان وثاني سنتان وثالث ل20 سنة) وتعهد للجيش الوطني مهام تكميلية منها مهمة إنجاز المشاريع الإنمائية في المناطق الصحراوية والجبلية الوعرة التي يعسر على الهياكل الأخرى الحكومية والخاصة العمل بها ومن هذه التدخلات الناجحة إحياء مناطق من الصحراء التونسية بمشروع رجيم معتوق وبرج الخضراء والأشغال الكبرى في مجال البنية الأساسية من طرقات وجسور ومطارات كما يساهم الجيش في النجدة والإنقاذ ومجابهة الكوارث.

    ويتولى الجيش الوطني عمليات النجدة والإغاثة بالبحر ومقاومة الحرائق بالوسائل الجوية والبرية إلى جانب الإخلاء الصحي بالوسائل الجوية والمراقبة الجوية لحركة المرور في إطار برنامج العطلة الآمنة و مجابهة الفيضانات وإزاحة الثلوج بولايات الشمال والشمال الغربي والوسط لنجدة وإخلاء المواطنين وفتح الطرق ونقل المواد الغذائية والأغطية والأدوية وتوزيعها على المتضررين.و تضع المؤسسة العسكرية منظومة تدخل ثابتة ودائمة على المستويين المركزي والجهوي للمحافظة على إستمرارية اليقظة والمراقبة والإنذار المبكر منذ سنة 1993.

    وللمؤسسة العسكرية مهام ظرفية تهم تدخلاتها في عمليات حفظ السلام وإعانة الشعوب الشقيقة والصديقة على تجاوز المحن وإقرار الشرعية الدولية والدفاع عن القضايا العادلة إلى جانب القيام بمهام ذات طابع إنساني من ذلك:

    داخل القارة الإفريقية

    • من جويلية 1960 الى جويلية 1961 بجمهورية الكونغو الديمقراطية وجانفي 1962 إلى مارس 1963 بجمهورية الكونغو الديمقراطية من جديد
    • منذ سنة 1993 إلى 1995 بروندا
    • جانفي 1993 إلى فيفري 1994 الصومال نولى الجيش التونسي مهمتان أساسيتان لضمان أمن القاعدة اللوجيستيكية للقوات متعددة الجنسيات بموقاديشو وتوفير العناية الصحية للصوماليين وخاصة النساء والأطفال.

    كما تساهم المؤسسة العسكرية بإرسال فرق طبية ساهمت في تقديم خدمات طبية لنحو 6500 طفلا وتلقيح 6000 طفلا و2500 امرأة بجمهورية الكونغو الديمقراطية وقد إنطلقت هذه المهمة منذ سنة 2000 وشارك فيها إلى حد الآن 478 ظابطا عسكريا .

    ومنذ ماي 2001 إنتشرت وحدتان عسكريتان بكينشاسا وضمتا 464 فردا وقد انتهت مهمتها في أكتوبر 2010.

    المساهمة في خارج القارة الإفريقية

    ساهمت قوات الجيش الوطني في نزع أسلحة الفصائل الكمبودية المتنازعة بكمبوديا في الفترة مابين 1992 إلى سنة 1994 وتحقيق أمن السكان وإعانة الأهالي ومداواتهم وتهيئة البنية الأساسية وتأمين مكاتب الإقتراع وعمليات الفرز خلال انتخابات ماي 1993.

    كما قام الفريق الطبي بمعالجة مايزيد عن 10600 مريضا كمبوديا وإرسال بعثة مكونة من أطباء وصيادلة وممرضين وفروا مستشفى ميداني تليها بعثة أخرى باتجاه كوسوفو من أفريل إلى جوان 1999.

    مشاريع وبرامج لدعم المؤسسة العسكرية في تونس

    وتسعى وزارة الدفاع الوطني إلى إقتناء التجهيزات المتلائمة مع التهديدات والمخاطر الجديدة التي تشهدها البلاد في هذه المرحلة و تطوير منظومة التكوين والتدريب والإستعلام بالتعاون مع العديد من الدول الصديقة.

    كما تشتغل على مراجعة قانون الخدمة الوطنية وأشكال هذه الخدمة بما فيها الخدمة المدنية علاوة على الخدمة العسكرية العادية وخاصة إيلاء التصنيع العسكري أهمية كبيرة لتطوير قدرات الجيش الوطني ونقل التكنولوجيا وتوظيف قدرات الشباب في مختلف الاختصاصات للحدّ من ظاهرة بطالة أصحاب الشهائد العليا.

    وفي الجانب الاجتماعي تعمل المؤسسة العسكرية على مزيد تحسين ظروف عيش العسكريين والإحاطة بهم وبعائلاتهم معنويا واجتماعيا وماديا.

  • جندوبة: عمليات تمشيط بمرتفعات غار الدماء

    انطلقت اليوم الأحد، بعدد من مرتفعات معتمدية غار الدماء من ولاية جندوبة، المحاذية للحدود الجزائرية، حملة تمشيط واسعة تعقبا لعناصر ارهابية.

    وأفاد مصدر أمني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن العناصر الإرهابية تحصنت في وقت متأخر من ليلة البارحة بالفرار بعد أن تبادلت لساعات النار مع قوات عسكرية وأخرى تابعة للحرس الوطني.

    وات

  • رفع درجة التأهب على الحدود الليبية التونسية

    رفعت الوحدات الأمنية والعسكرية التونسية المتمركزة على الشريط الحدودي بين تونس وليبيا درجة تأهبها و كثفت دوريات المراقبة بعد احتدام الصراع المسلح بالأراضي الليبية وخاصة بالعاصمة طرابلس و فرار عدد كبير من المساجين.

  • رفع العلم بساحة القصبة بمناسبة الذكرى 62 لانبعاث الجيش الوطني

    رغم أن العلم الوطني يتم رفعه مل يوم بساحة القصبة، إلا أن رفعه اليوم الثلاثاء 26 جوان 2018 كان استثنائيا لأنه يأتي احتفاءا بالذكرى 62 لانبعاث الجيش الوطني، حيث حضر كل من وزير الدفاع الوطني و ثلة من الضباط القادة والسامون والاطارات المدنية للوزارة لتحية العلم المفدى.

    وللإشارة فقد انتظم امس الإثنين، بالميناء التجاري بحلق الوادي، مهرجان عسكري أشرف عليه رئيس الجمهورية والقائد الأعلى لقوات المسلحة، الباجي قايد السبسي، تم خلاله رفع العلم على متن خافرة أعالي البحار “سيفاكس611” والجوالة “كركوان211″، اللتان ستدخلان حيز الاستغلال وذلك بمناسبة الذكرى 62 لانبعاث الجيش الوطني والذكرى الستين لبعث جيش البحر.

  • الجيش الوطني يحجز شاحنة تهريب على متنها 256 سلاحا ناريا

    حجزت دورية عسكرية عاملة بالمنطقة الحدودية العازلة بجهة جنين من ولاية تطاوين، مساء اليوم الثلاثاء، شاحنة تهريب على متنها 256 سلاحا ناريا.

    وتمكنت الدورية العسكرية، وفق ما صرح به العقيد بلحسن الوسلاتي، الناطق الرسمي باسم الدفاع الوطني، من رصد شاحنتي تهريب على مستوى رسم الحدود البرية التونسية الليبية بجهة جنين، بصدد تبادل السلع، وسيارة ثالثة بالتراب التونسي تقوم بمراقبة المنطقة لكشف اقتراب التشكيلات العسكرية.
    وبتقدم الدورية نحو منطقة تبادل السلع عادت السيارة القادمة من التراب الليبي أدراجها إلى ليبيا، فيما أوقفت الدورية العسكرية السيارة الأخرى بعد أن قامت بالرمي على عجلاتها عند عدم امتثالها للأمر بالتوقف.
    وقد تمكن ركابها الثلاثة من الهرب على متن السيارة التي كانت تقوم بعملية المراقبة.
    وبتفتيش الشاحنة تم العثور على 256 بندقية صيد، منها 255 بندقية عيار 12 مم وواحدة عيار 9 مم.
    وتم الاحتفاظ بالمحجوز لدى الوحدات العسكرية للقيام بالإجراءات القانونية في شأنهم.

    وات

  • القصرين: القضاء على عنصر إرهابي بجبل السلوم

    تمكنت قوات الجيش الوطني منذ قليل من القضاء على عنصر إرهابي خلال العملية العسكرية في جبل السلوم بولاية القصرين.

    وكانت قد وقعت اشتباكات الليلة بين دورية عسكرية ومجموعة إرهابية بجبل السلوم من ولاية القصرين.

  • القصرين: تواصل العملية العسكرية وحجز أسلحة وذخائر

    أفادت وزارة الدفاع الوطني في بلاغ أصدرته اليوم الأحد، بأنه في اطار العملية العسكرية الجارية بجبل السلوم من مرتفعات القصرين، حجزت تشكيلات الجيش الوطني على مخزن ثان لسلاح كلاشنكوف و159 خرطوشة إضافية ورمانة يدوية وحقيبة منظار نهاري، بالاضافة الى حقيبة تحتوي أغراضا شخصية.
    وللتذكير، فإن أحدى التشكيلات العسكرية قبضت مساء أمس السبت، إثر كمين نفذته بجبل السلوم، على الإرهابي “برهان البولعابي” المكنى “أبو ياسين”، بعد إصابته على مستوى الرجل وتخلي مرافقيه عنه، وحجزت لديه سلاح كلاشنكوف ومخزن به 20 خرطوشة.

    وبإذن من المحكمة الإبتدائية العسكرية الدائمة بالكاف، تمّ تسليم الإرهابي المذكور فجر اليوم الأحد إلى الوحدات الأمنية، لمواصلة التحري معه، وفق نص البلاغ.

    وات

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock