الديوانة

  • إحالة 21 ضابطا في الديوانة على التقاعد الوجوبي بتهمة الفساد

    كشف مصدر لـصحيفة الشارع المغاربي الأربعاء 13 ماي انه تم التوقيع على قرار يقضي بإحالة 21 ضابطا بالديوانة على التقاعد الوجوبي .

    وهذا الإجراء تم اقراره، وفق نفس المصدر ، بتنسيق بين وزير المالية نزار يعيش ووزير الوظيفة العمومية والحوكمة ومكافحة الفساد محمد عبو وبعد دراسة عدد و كبير من الملفات مبرزا أن الإحالة جاءت لأسباب تتعلق بمعطيات حول الفساد.

  • نقابة الديوانة: أكبر مهرب في القصرين أصبح نائبا بالبرلمان

    نشرت نقابة أعوان واطارات الديوانة التونسية الاربعاء 9 أكتوبر صورة لرئيس قائمة الحزب الاشتراكي الدستوري محمد الصالح اللطيفي الفائز بمقعد بالمجلس النيابي مقدمة عرضا عن سيرته كمهرب واصفة إياه بـ”كبير مهربي القصرين” وبأنه معروف بـ”سطيش”.

    ولفتت النقابة في تدوينة نشرتها على صفحتها بالفايسبوك أن “سطيش” يتحكم في التجارة الموازية في المنطقة واحد أباطرة التهريب وعليه عديد القضايا يتمكن من كسب مقعد في مجلس النواب القادم وسيتمتع بحصانة برلمانية تمكنه من توسيع تجارته الممنوعة وعدم محاسبته لمدة خمسة سنوات كاملة”.

    وكانت الصحفية منى البوعزيزي نشرت في جريدة الشروق صباح اليوم الإربعاء، مقالا يتحدث عن تورط مهرب يلقب “بسطيش” نجح في الحصول على مقعد في البرلمان.

    وقالت الصحفية في مقالها ان النائب لديه حكم غيابي بالسجن 20 سنة وهو متورط في تهريب المخدرات والاسلحة والبضائع.

    كما جاء في نفس المقال، أن المهرب لديه اسطول كامل من شاحنات التهريب.

  • الإطاحة بتاجر و4 إطارات بنكية من أجل محاولة تهريب 200 مليار من العملة الأجنبية إلى الخارج

    نجحت إدارة الأبحاث الديوانية اليوم الخميس، في إماطة اللثام عن شبكة متورطة في تهريب مبالغ من العملة الأجنبية إلى الخارج بلغت قيمتها حوالي 200 مليون دينار.

    وتمّ تحويلها هذه المبالغ وفق بلاغ للادارة العامة للديوانة، عن طريق فرع بنكي بجهة الجمّ وإيداعها بحسابات بنكية بكلّ من الصين و دبي وتركيا.

    وجاء في البلاغ أن الأبحاث أفضت إلى أنّ المشتبه به الرئيسي تاجر أصيل الجهة تعمّد استعمال تصاريح مدلّسة لعمليات توريد صوريّة وقدّم للبنك نسخ من فواتير ووصولات خلاص مفتعلة لبضائع لم يتم اقتناؤها أو توريدها مطلقا وقد اعتمد البنك هذه الوثائق للقيام بتحويل العملة الأجنبية إلى الخارج دون التثبت من صحّتها والرجوع للمنظومة الاعلامية للمبادلات التجارية “TTN” المعتمدة للغرض.

    كما ورد في البلاغ أن إدارة الأبحاث الديوانية دعت المشتبه به إلى الحضور إلى مقرّها لاستكمال التحريات إلا أنه تحصّن بالفرار، وبتفتيش محلّ سكناه تمّ العثور على وثائق تؤكّد العمليات المشبوهة وتثبت تورط عديد الأطراف الأخرى إضافة إلى بضائع مهرّبة متمثلة في بقول وفواكه جافة فاقت قيمتها 5 مليارات.

    وبالتوازي، تمّ إجراء مراقبة للبنك الذي قام بالتحويلات المالية وحجز الوثائق المعتمدة في في ذلك والإحتفاظ بأربعة إطارات بنكية يشتبه في تورّطها في عمليات تهريب العملة الأجنبية.
    وتواصل إدارة الأبحاث الديوانية تحقيقاتها بالتنسيق مع النيابة العمومية لكشف بقية عناصر الشبكة و معاملاتها المالية المشبوهة.

  • احياء الذكرى 62 لإنبعاث الديوانة التونسية

    في الذكرى 62 لانبعاث الديوانة التونسية تم اليوم الخميس 6 ديسمبر 2018، تعليق شارات رتب لـ48 ضابط من صف الديوانة وذلك إثر النجاحات الي حققها أعوان الديوانة في الآونة الاخيرة لاسيما في مجال مكافحة التهريب برًا بحرًا و جوًا.

    ونجحت الديوانة خلال الفترة الأخيرة في إحباط عدة عمليات تهريب.

    وقد نظمت الديوانة التونسية تزامنا مع الذكرى، معرضًا بمدينة الثقافة بتونس العاصمة، و ذلك أيام 5 و 6 و 7 ديسمبر 2018 الجاري.

  • الديوانة تحجز كمية من مخدر ‘زومبي’ الخطير في ميناء حلق الوادي

    تمكّنت مصالح الديوانة في عملية استباقية بالتنسيق مع الفرقة المختصة للكشف بالأشعة بميناء حلق الوادي الشمالي، مساء أمس الأحد 2 ديسمبر 2018، من إحباط عملية تهريب جديدة لـ11295 قرص من مخدّر إكستازي إضافة إلى 418غ من مادّة مخدّرة شديدة الخطورة تعرف باسم “drogue de zombie” أو “Sel de bain” وهو مركّب كيميائي حديث الصنع يسبب لمستهلكيه حالة من التوحّش والهستيريا قد تؤدّي إلى ارتكاب جرائم بشعة.

    وتتمثل وقائع العملية في استهداف شاحنة قادمة من ميناء ‘جنوة’ يقودها مسافر تونسي الجنسية مقيم بالخارج وبتمرير أمتعته على جهاز الكشف بالأشعة بمغازة التفتيش الدقيق تبيّن وجود أجسام مشبوهة داخل ثلاجة فتمّ تفكيكها على عين المكان حيث تمّ ضبط 8 أكياس بلاستيكية تحتوي على المواد المخدرة المشار إليها أعلاه.

    بالتحقيق مع المشتبه به من قبل إدارة الأبحاث الديوانية صرّح أنه سيتولى تسليم الثلاجة المحجوزة مع بعض الأمتعة الأخرى إلى أحد معارفه بجهة سوسة، وباستشارة النيابة العمومية أذنت بإحالة الموضوع إلى المصالح الأمنية المختصة في مكافحة المخدرات.

    ويذكر أن أعوان الديوانة تمكنوا أوّل أمس في ميناء حلق الوادي الشمالي من حجز 40 ألف قرص من مخدّر إكستازي.

  • مهربون يحاربون الديوانة … !

    تتعرّض مصالح الديوانة التونسية هذه الأيام لحملة ممنهجة قصد تشويه صورتها أمام الرأي العام خدمة للوبيات التهريب الذين تمعشوا من البلاد ونهبوا ثروات شعبها وخرٌبوا الإقتصاد الوطني بشكل لم يسبق له مثيل..

    وقد كانت حادثة سيدي حسين التي جدت مؤخرا منطلقا لهذه الحملة المسعورة الى درجة طالبت فيها باليونات التهريب بتحديد دور تدخل الديوانة وتجريد أعوانها من أسلحتهم في دلالة واضحة على سعيهم الى تهيئة الاجواء والأرضية ليواصلوا نهبهم وتدميرهم لاقتصاد البلاد والقضاء على ما تبقى فيه..

    يذكر أن الديوانة التونسية كانت أصدرت مساء اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 بلاغا توضيحيا حول الحادثة التي جدت في منطقة سيدي حسين بالعاصمة أكدت خلاله إن دورية تابعة لها تعرضت للإعتداء أثناء مداهمة مستودع يحتوي على كمية هامة من البضائع المهربة وذلك مما أدى إلى إصابة أحد المواطنين المعتدين.
    وقدّم البيان تفاصيل الحادثة والتي تتمثل في أنّه أثناء مباشرة الدورية لمهمة مداهمة وتفتيش المستودع المذكور بعد الحصول على الأذون القانونية من النيابة العمومية وبحضور دوريّة تابعة للأمن الوطني، تعرضت الدورية الديوانية لهجوم من عدد كبير من العناصر المشبوهة التي استهدفت الأعوان بمختلف أنواع المقذوفات، وتابع البيان أنه في مرحلة أولى حاولت الدوريّة صدّ المعتدين و التنبيه عليهم بالإنسحاب، إلّا أنّهم واصلوا هجومهم إلى حدّ محاولة الالتحام بأعوان الدورية وافتكاك أسلحتهم الفردية ممّا شكل خطرا عليهم وعلى الأطراف المعتدية.
    وفي مرحلة ثانية قام الأعوان بإطلاق أعيرة نارية تحذيرية في الهواء تزامنا مع محاولة المعتدين افتكاك البضائع التي تمّ حجزها، و نظرا لارتفاع درجة المخاطر واستحالة مواصلة المهمّة، قام الأعوان بالتنبيه مجّددا على المعتدين بضرورة التراجع إلى الخلف لفسح المجال لمغادرة الدورية إلا أن الاعتداء تواصل بواسطة المقذوفات والقضبان الحديدية ممّا أجبر الأعوان على إطلاق أعيرة نارية أخرى في الهواء.
    يذكر أن الشاب الذي أصابته رصاصة كان قد فارق الحياة، وقد أصبحت القضية من مشمولات المصالح القضائية التي أحيل اليها الملف لتطبيق القانون على كل من تثبت ادانته مهما كان وضعه ومهما كانت رتبته، في الأثناء نشدد على ضرورة عدم الخلط بين هذه الحادثة – رغم خطورتها- وبين المهربين الذين أصبحت الديوانة التونسية عدوّهم الاول وهي التي تسعى ولا تزال للتضييق عليهم والتصدي لهم حماية لاقتصاد البلاد الذي خربه هؤلاء ” الفسّاد”..

  • نقلة 500 عون في إطار الحرب على الفساد : الإدارة العامة للديوانة تنفي

    أكدت الإدارة العامة للديوانة أن الخبر المتعلّق بإجراء 500 نقلة بسلك الديوانة بتطاوين و بن قردان ومدنين وقابس في إطار الحرب على الفساد لا أساس له من الصحة.

    وأوضحت في بلاغ لها اليوم أنّ حركة النقل السنوية تدخل في إطار السير العادي للعمل وتستند إلى معايير موضوعية تشمل عديد النواحي المهنيّة والإجتماعية والامنية للأعوان.
    وعبرت الإدارة العامة للديوانة عن أسفها “لإصرار بعض الأطراف على إستهداف وتشويه صورة هذا المرفق الوطني الهام الذي يساهم بكلّ نجاعة في تنمية الموارد الماليّة للدولة وتأمين الحدود والتصدّي للتهريب والإرهاب، مؤكدة أنّ هذه التصرفات اللامسؤولة لن تنجح في إحباط معنويات ضباطها وأعوانها بل ستزيدهم عزيمة وإصرارا لخدمة الوطن”.
    ودعت جميع وسائل الإعلام إلى مزيد التثبّت في المعلومات المتعلّقة بسلك الديوانة، مشيرة إلى أنها تضع على ذمّتهم جميع قنواتها الإتصالية لإبلاغ المعلومة الصحيحة إلى الرأي العام.

  • تعيين ناطق رسمي جديد للديوانة

     

    تم، اليوم السبت 20 جانفي 2018، تعيين العميد هيثم زناد ناطقا رسميا باسم الإدارة العامة للديوانة خلفا للعميد لسعد البشوال.

  • مدير عام جديد للديوانة

    أعلنت وزارة الماليّة عن تعيين يوسف الزواغي، القاضي من الرتبة الثالثة، مديرا عامّا للديوانة خلفا لعادل بن حسن.
    وسيدعى المدير السابق للقيام بمهام أخرى.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock