تونس

  • خلال 24 ساعة: تحرير آلاف المخالفات المالية وغلق محلات تجارية بسبب خرق الحجر الصحّي الشامل

    أعلنت وزارة الداخلية في بلاغ أنه تم تحرير آلاف المخالفات المالية ومخالفات حظر الجولان وعدم احترام التراتيب الصحية ومنع التنقّل بين الولايات إضافة إلى غلق 55 محلا تجاريا خلال الـ24 ساعة الماضية، في إطار مساهمتها في المجهود الوطني لمجابهة انتشار فيروس “كورونا”.

    وقامت الوحدات الأمنية بـ:

    * تحرير 3721 مخالفة ماليّة لعدم الالتزام بوضع الكمامات.

    * تحرير 2333 مخالفة حظر جولان.

    * تحرير 2378 مخالفة منع التنقل بين الولايات.

    * غلق 55 محلات تجاريّة.

    * تحرير 3498 بين محاضر ومخالفات عدم احترام تراتيب حفظ الصحّة.

  • اليوم.. تونس تحي الذكرى العاشرة لثورة 14 جانفي

    يحيي التونسيون، اليوم الخميس، الذكرى العاشرة لثورة 17 ديسمبر – 14 جانفي، التي أطاحت بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي بعد 23 سنة من الحكم، وذلك على إثر سلسلة من الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت بمختلف جهات البلاد بدءا من سيدي بوزيد للمطالبة برحيله واسقاط منظومة الديكتاتورية والاستبداد رافعين شعار “ثورة.. حرية.. كرامة وطنية”.

    ويرى مراقبون للشأن الوطني، أنّ الثورة التونسية التي قامت دون قيادة سياسية موجهة ودون برامج واضحة، هي ثورة فريدة من نوعها وسابقة في الوطن العربي، مكّنت بالخصوص من تحقيق مكاسب جد هامة في مجال الحقوق والحرّيات تضمنها الدستور  لسنة 2014.

    في المقابل يجمع آخرونعلى أنّ الثورة ظلّت تراوح مكانها ولم تتوفق في تلبية المطالب الشعبيّة في الكرامة والعدالة الإجتماعيّة التي قامت من أجلها.

    ويستحضر أغلب هؤلاء المتابعين، في تصريحات أدلوا بها ل (وات)، المسار الانتقالي المتعثر على مدى عشر سنوات، الذي يحييه التونسيون في ظل واقع ضبابي ومستقبل غامض، وأزمة سياسية واقتصادية خانقة وغير مسبوقة، وحالة احتقان اجتماعي واسع النطاق، زاد من حدّته الوضع الوبائي الذي ينذر بالخطر.

    وأجمعوا على أنّ الفراغ القانوني الكبير الذي خلّفه سقوط النّظام السابق، والتركيبة الضعيفة والهشّة لعديد الأحزاب السياسيّة بعد 14 جانفي 2011، حال دون خلق التّوازن السياسي المطلوب وأدّى إلى تفاقم الأوضاع.

    وات

  • الجزائر توافق على اقتسام حصة اللقاحات التي ستتحصل عليها مع تونس

    أكد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان جرندي في تصريح عقب لقاء جمعه عشية اليوم برئيس الجمهورية قيس سعيد أنه اتصل بنظيره الجزائري بخصوص إمكانية حصول تونس على جزء من لقاحات كورونا التي ستصل إلى الجزائر قريبا وكان الرد إيجابيا.

    و أوضح الجرندي أن نظيره الجزائري أبلغه بأن تلاقيح كورونا لم تصل بعد إلى الجزائر و لكن فور وصولها سيتم اقتسامها مع تونس وفق قوله.

  • تونس ضمن أكثر الدول الإفريقية تضررا من فيروس كورونا

    بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في القارة الإفريقية 3081881 حالة حتى اليوم الثلاثاء، حسبما ذكر المركز الإفريقي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

    ووفقا للمركز، ارتفع إجمالي عدد الوفيات الناجمة عن المرض إلى 73423 حالة حتى بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

    وقد تعافى ما مجموعه 2483033 شخصا مصابا في كافة أرجاء القارة حتى اليوم، حسبما ذكر المركز.

    وتعد منطقة جنوب القارة، المنطقة الأكثر تضررا من المرض في إفريقيا من حيث عدد الحالات الإيجابية المؤكدة، تليها منطقة شمال إفريقيا، وفقا للمركز.

    وتشمل الدول الإفريقية الأكثر تضررا فيما يتعلق بعدد الحالات الإيجابية جنوب إفريقيا والمغرب وتونس ومصر وإثيوبيا، والتي سجلت 1246643 و452988 و162350 و150753 و128616 حالة، على التوالي.

    وسجلت جنوب إفريقيا أيضًا أعلى معدل للوفيات في إفريقيا، حيث بلغ 33579 حتى اليوم، وفقا للمركز.

     

     

    وكالات

  • رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى فرحات حشاد: “الوضع كارثي وخرج عن السيطرة والمواطن التونسي أبهرنا بأقصى درجات الإستهتار”

    وصف رئيس قسم الاستعجالي بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد، بسوسة، الدكتور “زياد مزقار” الوضع الوبائي بالخطير جدّا جدّا وبالكارثي، مضيفا في تدوينة له على حسابه الشخصي على موقع الفايسبوك، أنّ الوضع خرج عن السيطرة.

    وفيما يلي نصّ التدوينة:

  • رقم مفزع… وفيات كورونا تتخطى عتبة ال5000 حالة في تونس

    أعلنت وزارة الصحة التونسية في بلاغ لها مساء اليوم عن تسجيل 70 حالة وفاة و 2820 إصابة جديدة بكورونا من جملة 8365 تحليلا منجزا يوم 5 جانفي.

    و قد ارتفع العدد الجملي للوفيات بكورونا إلى 5004 حالة وفاة في ما بلغ العدد الجملي للإصابات بالفيروس 149881 حالة.

  • الإقتصاد منهار و تونس تحقق رقما قياسيا في مخزون العملة الصعبة… كيف نفهم هذا؟

    حقق احتياطي تونس من العملة الصعبة يوم غرة جانفي 2021 ارتفاعا مهما حيث وصل إلى 23040 مليون دينار وهو ما يسمح للبلاد بتغطية 160 يوم توريد وفق آخر تحيين على الموقع الرسمي للبنك المركزي التونسي بتاريخ 31 ديسمبر 2020 .

    للعلم فإن احتياطي العملة الصعبة بات يغطي أكثر من 5 اشهر توريد وهو رقم مهم.

    السؤال هنا: كيف نفهم هذه المفارقة فمن جهة الاقتصاد شبه منهار ومن ناحية اخرى فان مخزون العملة الصعبة مرتفع؟

    هناك عدّة أسباب لإرتفاع احتياطي العملة الصعبة منها فتح الصرافات الحرة الرسمية التي باتت تستقطب سيولة كبيرة كانت تتجه للسوق الموازية والسوق السوداء.

    الامر الثاني هو أن تونس قلصت في الفترة الحالية نوعا ما من وارداتها.

    كذلك يمكن تفسير ذلك بإنخفاض أسعار النفط عالميا.

    الجرأة

  • حصاد 2020 من تونس … سنة الأزمات والصعوبات

    أحداث كثيرة جدّت على الساحة الوطنية التونسية خلال العام 2020، منها مشاورات تشكيل 3 حكومات تداولت على القصبة خلال عام واحد وغيرها من الأحداث الصادمة كملف النفايات الإيطالية وعدد من الوفايات في ظروف مأساوية… أحداث كان لها بالغ الأثر على التونسيين تزامنا مع وباء كورونا الذي عصف بكلّ المخططات وألقى بظلاله على جميع القطاعات.
    سنة 2020 يمكن اختزال تفاصيلها تحت عنوان ”سنة الأزمات”

    في ما يلي نستعرض أهم الأحداث الوطنية في 2020:

    جانفي: رئيسا حكومة في شهر واحد

    بدأت سنة 2020 على المستوى السياسي يوم 2 جانفي بإعلان المكلف بتشكيل الحكومة الحبيب الجملي عن فريقه المكوّن من 28 وزيرا ووزيرة و15 كاتب دولة وعرضها على البرلمان في 10 جانفي لكنها لم تنل الثقة واستنادا على ذلك تم تفعيل الفقرة 3 من الفصل 89 من الدستور حيث يقرر رئيس الجمهورية بالتشاور مع الأحزاب تكليف شخصية لتشكيل حكومة جديدة وفي 20 جانفي أعلن سعيد عن اختيار إلياس الفخفاخ لهذه المهمة. وانطلق هذا الأخير في 22 جانفي في مشاورات تشكيل حكومة اختارها أن تكون سياسية مصغرة.

    فيفري: حكومة الفخفاخ تنال الثقة وسعيد في أول زيارة رسمية إلى الخارج

    أدى رئيس الجمهورية قيس سعيد زيارة إلى الجزائر في أول زيارة رسمية له الى الخارج يوم 2 فيفري.
    وعرف ديوان سعيد استقالة ثانية حيث استقال مستشاره عبد الرؤف بالطبيب يوم 4 فيفري وبعد 3 أيام تم إنهاء مهام مندوب تونس الدائم لدى الأمم المتحدة ومجلس الامن المنصف البعتي.

    وبعد يوم من عرضه للأسماء المقترحة لتولي حقائب وزارية على الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الفخفاخ يعلن عن تشكيلة حكومته المتكونة من 29 وزير وكاتبي دولة مستقلين ومتحزبين في 15 فيفري والتي نالت ثقة البرلمان يوم 27 فيفري بحصولها على 129 صوتا ليستلم رئاسة الحكومة في 28 فيفري.

    مارس: فيروس كورونا يحط في تونس ويفرض حجر صحي شامل

    بعد أيام من تولي حكومة إلياس الفخفاخ الحكم وزير الصحة عبد اللطيف المكي يعلن يوم 2 مارس تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في تونس لمواطن عائد من إيطاليا ليتقرر بعد يومين من هذا الإعلان إيقاف الرحلات القادمة من جنوة.

    ولم تتنفس الحكومة الصعداء بعد هذا الخبر لتستفيق تونس في 6 مارس على خبر عملية إرهابية أمام السفارة الأمريكية بالعوينة تفاصيلها قيام ارهابيان كانا على متن دراجة نارية مفخخة بتفجير نفسيهما بإستخدام حزام ناسف مما أدى إلى استشهاد أمني وإصابة 4 آخرين ومواطنة.

    عرفت تونس خلال شهر مارس تطورات في الحالة الوبائية وللحد من تفشي فيروس كورونا المستجد أقر وزير الصحة في 9 مارس تقديم العطلة المدرسية بالنسبة للتلاميذ والطلبة لتنطلق يوم 12 مارس عوضا عن 16 مارس ورئيس الجمهورية يعلن في 20 مارس غلق المناطق الصناعية الكبرى ومنع التنقل بين المدن وإقرار الحجر الصحي الشامل.

    أفريل: سعيد ينتقل للإقامة بالقصر الرئاسي

    في 3 أفريل بدأت الحكومة في صرف المساعدات للعائلات المنتفعة ببطاقة العلاج بالتعريفة المنخفضة والذين أحيلوا على البطالة بسبب تفشي فيروس كورونا وقدرت قيمة المساعدة المسندة لكل عائلة بـ 200 دينار وفي 5 أفريل رئيس الجمهورية قيس سعيد ينتقل رسميا إلى قصر قرطاج.

    وفي ظل تطور الحالة الوبائية في البلاد أعلن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ التمديد في الحجر الصحي الشامل إلى غاية 3 ماي مع تعليق صلاة التروايح وغلق المقاهي خلال شهر رمضان.

    ماي: رفع الحجر الصحي الشامل وتلاميذ الباكالوريا يستأنفون الدراسة

    اتخذت الحكومة التونسية خلال هذا الشهر قرار رفع الحجر الصحي الشامل والتوجه نحو الحجر الصحي الموجه وبدأت أول مراحله في 4 ماي وسمحت بعودة الوظيفة العمومية بنسبة 50% وبنسبة 100% بالنسبة للمهن الحرة وعادت محلات الحلاقة والمغازات الكبرى للنشاط في 11 ماي، وفي 26 ماي تم الانطلاق في تطبيق المرحلة الثانية من الحجر الصحي الموجه وألغيت على إثره عملية التناوب بالنسبة للمهن والحرف واستؤنف نشاط المحاضن ورياض الأطفال بنسبة 50% وفي 28 ماي تمّ استئناف الدروس بالنسبة لتلاميذ الباكالوريا.

    جوان: تونس تعيد فتح حدودها لإنقاذ الموسم السياحي

    انطلقت تونس في تطبيق المرحلة الثالثة من الحجر الصحي الموجه في 4 جوان وبموجبه أعيد فتح المساجد والمطاعم والمقاهي. وتدريجيا بدأت الحياة تعود لسالف عهدها قبل تفشي فيروس كورون.
    وفي 8 جوان تم السماح للجامعات بفتح أبوابها واستقبال الطلبة لاستكمال الدروس كما تمت العودة للعمل بنظام الحصتين. وفي 14 جوان رئيس الحكومة الياس الفخفاخ يعلن ما أسماه بالفوز بمعركة كورونا ويعلن رفع الحجر الصحي الشامل وأعيد فتح الحدود الجوية واستئناف الرحلات واستقبال السياح في 27 جوان.

    جويلية: عودة المشاورات والتجاذبات السياسية

    عاشت تونس في النصف الأول من شهر جويلية على وقع أخبار عن تضارب مصالح لدى رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ الذي نفى الأمر نفيا قطعيا مؤكدا تفريطه في الأسهم التي يملكها في عدة شركات خاصة وانقسم الحزام السياسي للفخفاخ بين مدافع ومحرض إلى أن أنهى الفخفاخ الجدل بتقديمه لاستقالته لرئيس الجمهورية قيس سعيد بعدما طالبه الأخير بالاستقالة في 15 جويلية لتعود الكرة للرئيس لاختيار شخصية لتشكيل حكومة والذي اختار وزير الداخلية في حكومة الفخفاخ هشام المشيشي لتولي هذه المهمة في 25 جويلية لتنطلق بعد يوم واحد مشاورات تشكيل الحكومة الثالثة في سنة 2020.

    كما أقال رئيس حكومة تصريف الأعمال في 16 جويلية وزراء النهضة.

    التجاذبات السياسية لم تقتصر على الحكومة وطالت البرلمان حيث تقدمت 4 كتل نيابية وهي الكتلة الديمقراطية وكتلة الإصلاح والكتلة الوطنية وكتلة تحيا تونس بلائحة لسحب الثقة من رئيس المجلس عقدت في 30 جويلية جلسة للتصويت عليها وانتهت ببقاء الغنوشي على رأس البرلمان.

    أوت: المشيشي يعلن عن تركيبة حكومة كفاءات وطنية

    أعلن المكلف بتشكيل الحكومة هشام المشيشي يوم 25 أوت عن تركيبة حكومته المقترحة والتي تميزت بكونها حكومة كفاءات وطنية مستقلة في غضون ذلك قام إلياس الفخفاخ بإقالة رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد شوقي الطبيب.

    سبتمبر:منح الثقة لحكومة هشام المشيشي

    بعد تكليفه في شهر جويلية والاعلان عن تشكيلة حكومته المقترحة في شهر أوت حكومة هشام المشيشي تنال ثقة البرلمان في جلسة عامة في الفاتح من سبتمبر.

    وشهد شهر سبتمبر عملية إرهابية تمثلت في دهس دورية أمنية موجودة على مستوى مفترق أكودة المؤدي للقنطاوي بسوسة يوم 6 سبتمبر، استشهد خلالها الوكيل بالحرس سامي مرابط وأصيب الوكيل رامي الإمام كما تم القضاء على ثلاثة إرهابيين.

    أكتوبر: فيروس كورونا يضرب بقوة من جديد

    بعد تصريحاته المضادة لقرارات الحكومة إقالة وزير الثقافة وليد الزيدي من منصبه في 5 أكتوبر وتكليف الحبيب عمار بتسيير وزارة الثقافة بالنيابة.

    فيروس كورونا يضرب بقوة من جديد والمقاهي وقاعات الشاي والمطاعم في تونس الكبرى دون كراسي بداية من 8 أكتوبر مع اعلان عدد من الولايات والمعتمديات مناطق ذات خطورة انتشار مرتفعة لفيروس كورونا.

    وبعد جدل كبير بخصوص تعليب مادة الاسمنت في الاكياس البلاستيكية صدور قرار الإلغاء بالرائد الرسمي يوم 20 أكتوبر.

    نوفمبر: فضيحة نفايات إيطاليا تستأثر باهتمام المواطنين والقضاة يشرعون في تنفيذ الاضراب والصحفيون غاضبون

    فجر برنامج ” الحقائق الأربع” في 2 نوفمبر فضيحة النفايات المنزلية الإيطالية الممنوعة من دخول الأراضي التونسية تحت أي نظام كان بحسب ما أكدته مصالح الديوانة ليتم فتح تحقيق قضائي بعد أربعة أيام في الغرض.

    في الغضون دائرة المحاسبات تسلّم رئيس الجمهورية قيس سعيد في 6 نوفمبر التقرير العام حول نتائج مراقبة تمويل الحملات الانتخابية لسنة 2019وتطالب باستغلال مخرجاته التي بينت تجاوزات عديدة لمختلف المترشحين، بعد انقضاء يومين رئيس الحكومة هشام المشيشي يعلن عن قرارات بخصوص ملف التنمية بتطاوين وتنفيذ إتفاق الكامور ورفع اعتصام تنسيقية الكامور لينطلق القضاة في الدخول في اضراب عام في 16 نوفمبر.

    ديسمبر: مأساة وفاة الطبيب بدر الدين العلوي في مستشفى جندوبة والأطباء ينتفضون

    استفاقت تونس يوم 4 ديسمبر على خبر صادم تمثل في وفاة الطبيب المقيم في مستشفى جندوبة بدر الدين العلوي نتيجة سقوطه جرّاء عطب في المصعد لينتفض على إثرها القطاع الصحي في يوم غضب ومسيرة انطلقت من كلية الطب بتونس نحو القصبة.

    وفي 17 ديسمبر في الذكرى العاشرة للثورة اتهم رئيس الهيئة العليا لحقوق الانسان والحريات الأساسية توفيق بودربالة رئيس الحكومة الأسبق يوسف الشاهد بالوقوف وراء عدم نشر قائمة شهداء الثورة وجرحاها.

    وفي تطورات ملف النفايات الإيطالية تم في 20 ديسمبر إقالة وإيقاف وزير البيئة والشؤون المحلية مصطفى العروي وفي ظرف يوم عدد الموقوفين في القضية يرتفع إلى 23 متهم وفي 24 ديسمبر تم إيداع نبيل القروي السجن على خلفية رصد 143 مليون دينار مجهولة المصدر.

    المصدر: موزاييك أف أم إعداد هبة الخميري

  • تونس: تسجيل 52 حالة وفاة و 1612 إصابة جديدة بفيروس كورونا

    ذكرت وزارة الصحة، بأن عدد الوفيات جراء فيروس كوفيد 19، ارتفع إلى 4518 حالة وفاة، بعد تسجيل 52 حالة وفاة، وذلك إلى غاية يوم 27 ديسمبر الجاري على الساعة 11 ليلا.وذكرت الوزارة في بلاغ لها مساء اليوم الاثنين، أنه تم بهذا التاريخ تسجيل 1612 حالة إصابة جديدة بالفيروس التاجي إثر إجراء 6539 تحليلا مخبريا.

    وبلغ عدد المتعافين بنفس التاريخ 101 الف و245 من بين 133 الف و204 حالة حاملة للفيروس.

    وأضافت الوزارة، في بلاغها، أنه يتم حاليا التكفل بـ 6706 مصابا بفيروس كورونا المستجد بالمستشفيات في القطاعين الخاص والعام، مشيرة إلى أنه يقيم حاليا 332 مصابا بأقسام العناية المركزة بالقطاعين، في حين يخضع 109 مصابا إلى التنفس الاصطناعي بالقطاعين.

    يذكر أنه تم تسجيل أول حالة إصابة في تونس بفيروس كوفيد ـ19 يوم 2 مارس الفارط، في حين أعلن عن أول حالة وفاة لمصاب بهذا الفيروس، يوم 19 مارس الماضي.

  • وزارة الصحة: تسجيل 41 حالة وفاة و 1652 إصابة جديدة بفيروس كورونا

    ذكرت وزارة الصحة، في بلاغ لها السبت، بأن عدد الوفيات جراء فيروس كوفيد ـ19، ارتفع الى 4426 حالة وفاة، بعد تسجيل 41 حالة وفاة، وذلك إلى غاية يوم 25 ديسمبر الجاري على الساعة 11 ليلا.

    وذكرت الوزارة أنه تم بهذا التاريخ تسجيل 1652 حالة اصابة جديدة بالفيروس التاجي إثر إجراء 5662 تحليلا مخبريا.

    وبلغ عدد المتعافين بنفس التاريخ 99 الفا و514 من بين 130 الفا و230 حالة حاملة للفيروس.

    وأضافت الوزارة، في بلاغها، أنه يتم حاليا التكفل بـ 6587 مصابا بفيروس كورونا المستجد بالمستشفيات في القطاعين الخاص والعام، مشيرة إلى أنه يقيم حاليا 320 مصابا بأقسام العناية المركزة بالقطاعين، في حين يخضع 107 مصابين إلى التنفس الاصطناعي بالقطاعين.

    يذكر أنه تم تسجيل أول حالة إصابة في تونس بفيروس كوفيد ـ19 يوم 2 مارس الفارط، في حين أعلن عن أول حالة وفاة لمصاب بهذا الفيروس، يوم 19 مارس الماضي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock