جربة

  • انتهاء الدراسة الأولية لمشروع قنطرة جربة-الجرف

    أكد وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، الهادي الماكني عن انتهاء الدراسة الأولية المتعلقة ببناء الجسر الرابط بين جربة أجيم والجرف.

    وأوضح وزير أملاك الدولة في تصريحات صحفية، أنه تم الجمعة، تسلم النسخة المحينة للدراسة الأولية التي قام بها الجانب الصيني بناء على مذكرة تفاهم بين الجانبين التونسي و الصيني.

    وأشار الماكني، إلى أنه سيتم المرور إثر ذلك إلى إبرام اتفاقية التمويل مع الجانب الصيني والانطلاق الفعلي في إنجاز المشروع.

  • جربة على وقع الدورة الثالثة لملتقى العلم والوعي من 29 إلى 31 مارس 2019

     

    **وجوه علمية واخرى ناشطة فى مجال تنمية الطاقة الفردية للانسان فى الموعد

    في إطار محاولة الارتقاء بالإنسان إلى الأفضل، وبالتعاون مع وكالة الأسفار”أفضل دروب السفر”، “the best way travel » “، للسيدة حسناء الحاج حسن، تعلن نائبة رئيس “جمعية العلم والوعي”، السيدة الشاعرة عفيفة الحاج حسن عن بداية فعاليات الدورة الثالثة لملتقى “العلم والوعي” الذي أسست له السيدة سعيدة الحاج حسن، مديرة الملتقى ورئيسة الجمعية، والذي يشتغل هذه السنة على الموضوع التالي: هل تعرف سعادتكَ؟ “connais- tu, ton bonheur “؟ . وتجدر الإشارة كما تبين ذلك نائبة الرئيس أن الدورة ستتم في فضاء نزل “سانتيدو جربة بيتش” ، بدءا من ما بعد ظهر يوم الجمعة 29 مارس 2019 إلى صباح يوم الأحد 31 مارس 2019.

    وتضيف السيدة عفيفة لـ24 نيوز أن هذه الدورة تتضمن كما عهدناها في الدورتين السابقتين: من ناحية محاضرات عديدة تنبع في جوهرها من الفكر الكوانطي الروحاني (la pensée quantique mystique) ، ومن ناحية أخرى ورشات عديدة تأملية وراقصة تؤكد على نحو عملي وتطبيقي وجاهة ما تؤسس له نظريات العلاج الطاقي، التي تحاول اليوم في كافة دول العالم التشريع لحقها في الوجود.

    في هذا الإطار تعتبر شاعرتنا الجربية المتألقة، أنه سيكون لنا شرف اللقاء بوجوه علمية عديدة وأخرى ناشطة في مجال تنمية الطاقة الفردية للإنسان، مثل الفنانة الشاعرة الغنائية الكونية ( la chanteuse lyrique cosmique)، السيدة ماتيلدا إيوليا Matilda Eolia التي عرفت بابتكارها لمنهج العلاج الإهتزازي « la guérison vibratoire » في ميدان الطب الطاقي الذي يقوم على العلاج بالصوت. وكذلك الصيدلي ذائع الصيت بفرنسا والمختص في علم الأعصاب الكيميائي وفي علم الغذاء وعلم التنويم المغناطيسي، الأستاذ الدكتور أوليفيي مادلرييو Olivier Madelrieux ، أحد المُعِدّين الكبار للنخب الرياضية المتميزة بفرنسا وللمشاهير عموما، وأحد كتاب “أفضل الأعمال الأدبية” (THE best siller)، إضافة إلى كونه منشط متميز لورشات ومحاضرات أكثر من 15 دولة فراكوفونية. ولا يجب أن ننسى أبدا الدكتورة فرانس سكوت بيلمان ، France Schott Billman ، دكتورة في البسيكولوجيا وعلم النفس التحليلي، ومُدرّسة لمادة “الرقص المعالج” في ماجستير الرقص بجامعة ديكارت ــ باريس، إضافة إلى كونها باحثة من الحجم الكبير في مجال الوظائف الاجتماعية والعلاجية للرقص.

    وتحرص السيدة عفيفة الحاج حسن منذ بداية الحديث معها في الواقع ، على التأكيد على خصوصية هذه الدورة، لأنها ستسجل مشاركة رئيسة الملتقى نفسها، السيدة سعيدة الحاج حسن، أستاذة الفيزياء وحكيمة النقاشات العلمية والروحانية المعروفة بالمنطقة، وذلك بتقديم محاضرة قد تعيد طرح أسئلة إبستيمولوجية علمية، لم يستطع العلم الفيزيائي الإجابة عنها بعد، أسئلة تُثَمِّنُ ما توصل إليه العبقري، الفيزيائي الأمريكي نسيم حرمين، في هذه المرحلة التاريخية من مراحل تطور الفيزياء المعاصرة، وذلك طبعا في إطار الإجابة عن سؤال الدورة: هل تعرف سعادتك؟

    وفي آخر الحديث ، وكإجابة عن سؤال: ما هو برنامج الدورة ؟ تحث شاعرتنا كل مهتم بالحضور في فعاليات الدورة على الاتصال بموقع الملتقى باليوتوب أوالفيسبوك عن طريق كتابة هذه الكلمات البسيطة: Symposium Sciences et conscience.. ومحاولة معرفة سعر الدخول ومراحل البرنامج.

  • بشرى لأهالي جربة .. وزير العدل يصدر أمرا لإحداث محكمة ابتدائية بجربة

    بعد المطالب المتعددة لأهالي جزيرة جربة و التحركات التي أطلقها منذ مدة محامين وقضاة وعدول تنفيذ واشهاد وخبراء من أجل احداث محكمة ابتدائية بالجهة، قام اليوم وزير العدل محمد كريم الجموسي بإصدار أمر احداث المحكمة الإبتدائية  .

    و يعتبر احداث هذا المرفق بالجهة حلمًا راود أهالي الجزيرة منذ عقود من الزمن نظرا للبعد الجغرافي الذي يفصل الجزيرة عن مركز الولاية مدنين حيث يضطر المتقاضون لقطع مسافة تتجاوز 200 كيلومتر ذهابا وإيابا في رحلة البحث عن الحقوق.

    و يؤكد رجال القانون أن احداث محكمة ابتدائية بجزيرة جربة سيمكن من تكريس جودة العدالة وضمانة المحاكمات العادلة، بالإضافة إلى تحقيق الاستقرار وتوفير الضمانات للمستثمرين وباعثي المشاريع والتجار بالجهة لأنها الأساس لخلق قطب تنموي بالجزيرة، ولا يخفى على أحد أن محكمة مدنين تعاني من ضغط شديد تراكم كبير للملفات والقضايا علما وأم أكثر من 60 بالمائة من النزاعات المدنية والجزائية والعقارية المنشورة بمحكمة الولاية مصدرها جزيرة جربة.

     

  • جربة / اقتراحات و تصورات من مهنيي السياحة بجهة جربة جرجيس لدعم و دفع القطاع السياحي

    نظرا لما شهده القطاع السياحي من انطلاقة واعدة خلال السنة الماضية، و في إطار استعادة الطلب على الوجهة السياحية جربة جرجيس خلال السنة الحالية الجديدة، دعا أهل المهنة لدى لقاءهم مؤخرا بوزير السياحة والصناعات التقليدية روني الطرابلسي بمناسبة زيارته إلى الجهة إلى تمتين وضع القطاع السياحي بصفة دائمة ومستمرة و إعادته إلى موقعه وذلك بغاية استقرار مواطن الشغل المتوفرة وخلق مواطن شغل جديدة والترفيع فى المداخيل من العملة الصعبة والعودة الى المستوى المطلوب فى المردودية والاقتصادية، ويكون هذا كميًا حسب ورقة العمل لمهنيي السياحة بجهة جربة جرجيس التي قدمها جلال الهنشيري رئيس الجامعة الجهوية للنزل بالترفيع فى معدل نسبة الامتلاء من 54بالمائة حاليا الى 65 بالمائة مستقبلا بتوفير طاقة ايواء للوجهة تساوي 380000 سريرا عوضا عن 350000 سرير حاليا، كما يُفترض اطالة الموسم السياحي على كامل السنة.

    وفى تصور تقريبي فان الليالي المقضاة ترتفع من 7 ملايين ليلة سنة 2018 إلى 8 ملايين ونصف ليلة سنة 2019، وهو ما يؤدى الى ارتفاع فى عددالوافدين بنسبة 17 بالمائة لتحقيق 1.280.000 وافدا .

    كما تضمنت ورقة العمل مجموعة من المقترحات على المدى القصير شتاء و صيف 2019 والمتصلة بالمحاور التالية:
    * المحيط: من خلال تنظيف الجزيرة و جرجيس والمناطق المجاورة، وحماية الشريط الساحلي و إيجاد حلول مستعجلة لجمع و تكديس الفضلات والتدخل لدى ديوان التطهير والمتصلة بالمياه المستعملة قبل افراغها فى البحر وصيانة شبكة التطهير بالمناطق السياحية واتمام عملية ادخال الغاز الطبيعي الى الجزيرة.

    * الجودة:

    1-  التكوين المهني من خلال ارساء شراكة فعلية وعملية بين قطاع التكوين وقطاع الانتاج وضرورة تطوير عملية انتداب الشبان والفتيات للتكوين عن طرق وكالات اتصال مختصة

    2 – إعادة الهيكلة والتحديث وذلك عبر تثمين مهن السياحة ومراجعة طرق التكوين والاعفاء من رسوم التسجيل لبعض الاختصاصات الغير متوفرة واحداث نظام لتشجيع الناجحين فى التكوين واتمام برنامج القواعد الدنيا لتصنيف النزل

    3 – التزويد التنسيق مع باقي الوزارات لتجنب غياب مواد غذائية من الاسواق والتحكم فى أسعارها.

    4 – النقل الجوي من خلال اقرار الية لدعم النقل الجوي لشتاء 2019-2020 ومراجعة الرسوم بالمطارات فى موسم هبوط النشاط السياحي وتحسين التنقل للسياحة الداخلية والمغاربية .

    5 – البطاحات بإحداث نظام تعريفة ارفع لتنقل أسرع.

    6 – التامين والأمن بتركيز آلة ماسحة بالبطاح والطريق الرومانية واتمام قواعد وشروط التأمين و إقرار فترة انتقالية عند التنفيذ والتنسيق مع وزارة الداخلية لتوحيد أنظمة التأمين .

    7 – الترويج والاتصال مراجعة برنامج الترويج والاتصال وتشريك المهنيين فى توزيع ميزانية الترويج على الاسواق وتوفير اجنحة خاصة بالجهات في المعارض والصالونات واحداث تظاهرات تنشيطية خاصة فى الشتاء .

  • اليوم الخميس بقاعة اجتماعات بلدية جربة ميدون .. معرض نسائي تونسي ألماني تحت عنوان: كيف تستجيب المدينة لتطلعات المرأة

    تنظم بداية من بعد ظهر اليوم الخميس بلدية جربة ميدون بالتعاون مع وكالة التعاون الفنى الالماني gtz والاتحاد المحلى للفلاحة والصيد البحري بمعتمدية جربة ميدون وبلدية surth وجمعية womaniin1world الألمانيتين، معرضا نسائيا بقاعة الاجتماعات الكبري ببلدية جربة ميدون تحت عنوان: كيف تستجيب المدينة لتطلعات المرأة؟

    و من المنتظر أن تشارك في هذا المعرض، 15 إمرأة من ألمانيا و30 إمرأة من جزيرة جربة من مهن و اختصاصات مختلفة فى العديد من المجالات الفنية والابداعية حسب ما أفادت به 24 نيوز، صفاء الاسكندراني مديرة العمل الثقافى والاجتماعي ببلدية جربة ميدون.

    الاسكندراني أضافت أن هذا المعرض يهدف الى تبادل الخبرات بين الجانب الالماني والتونسي مشيرة ان بلدية surth الالمانية قامت بتشريك نساء من من تركيا ومن فرنسا ومن اثينا لاعداد هذا المعرض والمشاركة فيه.

    ويتضمن المعرض الذي سيتواصل على مدى شهرين لوحات و بيانات ومنتوجات وابداعات لجميع النساء المشاركات، وينتظر أن يقع تنظيم أيضا حلقات حوار ونقاش يومي الجمعة والسبت 11و 12جانفي بين الوفد الالماني والنساء التونسيات المشاركات في هذه التظاهرة .

  • جربة “، نموذجا للتعايش .. تجمع ولا تفرق .. جزيرة الاحلام تحكي قصة تعايش وتسامح وصورة مشرقة للوئام الديني

    “الجزيرة ” أكبر نموذج مصغر في هذا العالم للأديان فيها المساجد والمعبد اليهودي وبعض المزارات الاباضية.

    أرض الأحلام ، الليتوس ، جزيرة جربة .. مسميات كثيرة جمعتها أرض واحدة ، خُلقت من رحم أسطورة النار والمعرفة ، ومن أصل الخرافة ، ومن حقيقة المُعتقد وصدق الإيمان .

    الجزيرةُ التي حملت في ثنايا نشأتها رمزٌ من القداسة وقبسٌ من شعلة نار ، فكانت بدايةُ القصة هُنا ؛ بين الأرض والسماء ، إنها ” جزيرة جربة ” المسكنُ العالي لكل المعتقدات .

    جزيرة جربة في تونس، أرض تعاقبت عليها الحضارات وتلاقحت فيها الأديان، فكانت أرض التسامح بامتياز. فيها يعيش المسلمون، سنة وأباظيين بجوار اليهود والمسيحيين، كمواطنين يجمع بينهم انتماء إلى وطن واحد.

    وقد لا يفرق بينهم سوى بعض العادات والتقاليد التي يشتركون في إحيائها في كل مناسبة دينية.

    أمام عمليات وموجات التطرف والعنف والقتل التي تشهدها العديد من الدول في العالم ويذهب ضحيتها المئات من المواطنين الأبرياء، وتجد أساسها في التعصب الديني الذي يحكم بعض العقليات التي ترى أنها على صواب والآخر كله على خطأ ويجب قتله ومحاربته بما فيه التدين المعتدل، نجد نماذج من التعايش والسلم الاجتماعي يبعث ببعض الأمل حول مستقبل التعايش الديني بالدول العربية، ويتعلق الأمر بجزيرة جربة بتونس.

    جزيرة جربة في تونس فوق شاطئها جلس أوديسيوس بطل ملحمة الأوديسة يوما ما ، واستلقى بحارته على رمالها تحت أشعة الشمس الساطعة قبالة سواحل تونس .

    جربة التي جاءها الحاج اليهودي يُشعل شمعدانا ويحتفي بطقوس الرجاء للغريبة داخل المعبد، بين تلال جربة مساجد أيضا : سيدي جمور ، ومسجد سدويكش ، ومسجد أجيم ، حيث صلَّى المؤمنون على هذه الأرض .

    جربة ، أرض الأحلام التي توالى عليها حضارات مختلفة ؛ البرابرة ، والفينيقيون ، والإغريقيون ، والرومان ومن ثم الفتح العربي بقيادة ” رويفع بن ثابت ” سنة 45 هـ . إنها ملاذ للأقليات العرقية والدينية . بعد هَدم معبد سلمون بالقدس قَدم إليها منذ أقدم العصور اليهود الفارين فكانت ” أرض جربة ” بيت المعبد الثاني ، ثم جاء المسيحيون وتعايشوا فوق أرضها بسلام . ومن بعد الفتح جاء المسلمون .

    جزيرة جربة خليط مركب يضم أعراقا و أديانا مختلفة تتعايش فيما بينها، مما يعكس انتماء واضحا و قويا إلى روح المكان وصلته العميقة التي تجاوزت كل الاختلافات . حيث أنَّ كبير أحبار اليهود في تونس ” حاييم بيتان ” يصرح بأنَّ ” الديانات تجمع ولا تفرق ” ، فالحوار الديني يهيءُ للعيش المشترك ويمنع أسباب الفرقة والتطرف بكافة أشكاله .

    تقع جزيرة جربة التونسية في الجنوب الشرقي التونسي، وتعد من بين أكبر جزر شمال افريقيا، وعدا طابعها السياحي الساحر حيث يفضل التونسيون تسميتها بجزيرة الأحلام، تتميز جزيرة جربة بتعايش الديانات داخلها بين المواطنين التونسيين، ويعود هذا التعايش لعوامل عدة وعلى رأسها تعاقب الحضارات على الجزيرة كالحضارة الإغريقية والرومانية والإسلامية. وهذا ما يفسر وجود دور عبادة مختلفة بجزيرة جربة كالمساجد والمعبد اليهودي وبعض المزارات الاباضية.
    ومع أن أكثر من 85. من المواطنين التونسيين يعتنقون المذهب المالكي وهو أحد المذاهب السنية الأربع، إلا أن هناك أقليات دينية عددها لا يتجاوز الآلاف تعيش في تونس إلى جانب الأغلبية السنية دون أية مشاكل طائفية وبعيدا عن كل تعصب أو تمييز عنصري.

    كشف سر التعايش بين الأديان والأعراق بجزيرة جربة والذي يعد من انجح نماذج التعايش اليوم في العالم يظهر يوميا في تفاصيل الحياة اليومية في الجزيرة ..ثمة فتاة غريبة ووحيدة داخل كوخ منعزل عن سكان الجزيرة ، هكذا بدأت القصة ، لم تخالط الفتاة أحدا من سكانها، وذات يوم أستيقظ السكان في الصباح على لهب يتصاعد من كوخ الفتاة الغريبة ، سارع أهل الجزيرة إلى الكوخ ووجدوه رمادا ، لكنَّ جسد الفتاة ووجهها لم تمسسه النار، حينها عرف سكان الجزيرة بأنَّ الفتاة قديسة على هذه الأرض .
    فوق كوخ الفتاة الغريبة بنى اليهود أقدم معبد في التاريخ ، لقد جمعت الغريبة في هذه الجزيرة أصل الأسطورة ” أورفيوس اليوناني وشعلة النار ” ، ” طائر الفينيق الذي يُبعث من رماده ” ، الفتاة الغريبة تبعث حيَّة في هذا المعبد كلما امتلأ بزواره المؤمنين .

    في السياق تظهر اعلانات وزارة الشؤون الدينية في جزيرة جربة أن زيارة الوزير أحمد عظوم إلى مقر كاتدرائية تونس للكاثوليك وتهنئته للمطران ” الريو انتنيازي ” ، بحلول السنة الإدارية 2019 ، هي زيارة تأتي في إطار اهتمام الوزارة ، ودعمها للتعايش بين الأديان ، وبناء جسور التواصل وتثبيت قيم المواطنة ، وذلك إطار توافق مع دستور البلاد واحترامها لأتباع كل الديانات السماوية .

    في ديسمبر من كل عام تكتسي سماء وأرض جزيرة جربة باللون الأحمر والأخضر لتستقبل زوارها والحجاج بثوب التسامح والوئام والتعايش . الثوب الذي عرفته على مر التاريخ لتضيء شجرة الميلاد احتفالا بالعيد المجيد ، لقد آمَنَ الجميع بأن ثقافة الفرح والوئام والتسامح والسلام هي التي تجمعهم .

    وبحسب الاحصائيات التي قدمها المندوب الجهوي للسياحة في ولاية مدنين السيد هشام المحواشي : احتلت الأسواق التونسية في جزيرة جربة المرتبة الأولى من الوافدين الفرنسيين والتي تقدر بـ 227 ألف وافدا، تليها الجنسية الروسية ثم الألمانية في مرتبة ثالثة . كما سجل شهر نوفمبر للعام الحالي قدوم أكثر من 17 ألف سائح جزائري .

    أما نسبة الاشغال المتوقعة للفترة الممتدة بين 24 ديسمبر إلى غاية 1 يناير لعام 2019 فقد تكون بحدود الـ 30% ، وتتواصل نسبة الحجوزات بشكل تصاعدي إلى غاية يوم 31 ديسمبر حسب تصريحات المندوب الجهوي للسياحة بولاية مدنين .

    في موسم الحج اليهودي إلى معبد الغريبة يشارك به المسلمون أيضا في أجواء تسودها ثقافة التسامح بين الأديان والتعايش السلمي ، فقد شَهدت الجزيرة قدوم نحو 6000 حاج يهودي من جميع أنحاء العالم ، إضافة إلى 1500 حاج يهودي تونسي . كما وشارك خلال الموسم الأخير عدد من السياسيين والفنانيين والإعلاميين على مختلف انتماءاتهم ومذاهبهم.

    هذا المعبد على هذه الجزيرة هو صورة مشرقة للوئام الديني ، وقاعدة تعارف بين الناس بمختلف أديانهم وحضاراتهم وثقافاتهم ، جزيرة جربة أكبر نموذج مصغر في هذا العالم للأديان العلوية ؛ الإسلام والمسيحية واليهودية.

  • جربة تحتضن مشروع “تفنن تونس الإبداعية” لدعم و تعزيز القطاع الثقافي في تونس

    انطلق صباح اليوم ملتقى اقليمي لعدد من الناشطين والفاعلين في القطاع الثقافي بولايات مدنين وقابس وتطاوين بنزل ياديس بالمنطقة السياحية بجربة من ولاية مدنين بدعوة من “تفنن تونس الابداعية” وهو مشروع لدعم و تعزيز القطاع الثقافي في تونس بتمويل من الاتحاد الاوروبي في إطار برنامج دعم قطاع الثقافة في تونس بالتعاون مع وزارة الشؤون الثقافية وبشراكة مع شبكة معاهد الاتحاد الاوروبي الوطنية للثقافة وبتنفيذ المجلس الثقافي البريطاني حسب ما أفادت به مريم السيالة المسؤولة عن الإتصال بهذا المشروع.

    ذات المصدر، أضاف أن هذا الملتقى سيتواصل إلى غاية يوم الجمعة 21 ديسمبر الجاري متضمنا مجموعة من المداخلات وجلسات الحوار بين كافة الحضور لتعزيز الاقتصاد الابداعي و دعم المجتمع المدني وفي ترسيخ الديمقراطية والعمل على تطوير مستدام للقطاعات الثقافية في تونس.

  • جربة / اطلاق مشروع جربة الخضراء

    أطلقت مجموعة من الجمعيات المتواجدة بجزيرة جربة ومنها جمعية صيانة جزيرة جربة، والمهندسين، ومواطنة وحريات، ومنتدى جربة للتنمية المستديمة، وجربة للتضامن والتنمية، خلال ورشة احتضنها المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بمدينة جربة ميدون مشروع       « جربة الخضراء » من أجل علامة للتنمية المستديمة للجزيرة، حسب ما أفاد به 24 نيوز ناصر بوعبيد عن جمعية صيانة جزيرة جربة.

    و أضاف بوعبيد، أن هذا المشروع سيكون بمثابة عمل خبراتي لإنجاز دراسة تهم مجالات الثقافة البيئية، والموروث التاريخي للجزيرة، والحوكمة، والخدمات، والتهيئة العمرانية في جربة، وذلك بهدف بناء تصرف في المجال الجزري للاجيال المقبلة.

    وفي سياق متصل أفاد طه بوشداخ رئيس جمعية جربة للتضامن والتنمية أن انجاز الدراسة التي يرتكز عليها مشروع جربة الخضراء سيتم عن طريق خبراء وسيمكن من اعداد وثيقة مرجعية تمكن من إسناد العلامة المميزة للجزيرة، ويقع اعتمادها لدى الإدارات والجهات الرسمية لتطبيقها، ويلتزم كل من له انتاج بهذه الوثيقة حتى يحصل على العلامة المميزة ويضمن ترويجا لمنتوجاته، باعتباره يحترم التراث والبيئة والثقافة والعادات والتقاليد واقتصاد الجزيرة.

    وأضاف أنه سيتم بذلك إسناد هذه العلامة المميزة الى كل المنتوجات السياحية، والثقافية، والبيئية، او الحرفية، بما يضمن لها تسويقا اكثر ويروج لجزيرة جربة ويساهم في دعم حماية ثقافتها وتراثها وموروثها وكل مميزاتها .

    أما الخبير علي عبعاب لدى وكالة التعاون الفني الألماني اشار أن الوكالة تمول وتدعم هذه المبادرة للمجتمع المدني بالجزيرة من اجل إيجاد علامة مميزة لجزيرة جربة، حيث تم ايفاد خبير عن الوكالة للمساعدة على رسم تمش يتم اعتماده الى حين الحصول على هذه العلامة.
    وحسب ذات المصدر فإنه من المنتظر أن ينتهي هذا المشروع بعد 6 أشهر بصياغة اتفاق بين مختلف الأطراف الفاعلة في جزيرة جربة لاحترام علامة مميزة للتنمية المستدامة بها وتخضع لها كل الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية.

    ونشير في الاخير أنه تم خلال هذا اللقاء تكوين لجنة قيادة تضم عدة فاعلين من الجمعيات صاحبة هذه المبادرة مع تفتحها لاحتضان جمعيات اخرى وبلديات ومختلف الاطراف ذات العلاقة بهذا المشروع .

  • جربة تشارك في اختتام الدورة الرابعة للطهاة تونس 2018

    في إطار اختتام الدورة الرابعة لمسابقة جائزة تونس للطهاة التي انتظمت من 15 الى 20 أكتوبر الجاري بتونس العاصمة، نظمت جمعية “نكهة بلادي” في اليوم الاختتامي
    ورشات لإبراز المخزون الأصيل للماكولات و الموروث في كل من الكاف و جربة، و قد تمثلت الورشات في إعداد أطباق و أكلات أصيلة للمنطقتين من طرف جمعيتي “غيزن جربة” و جمعية “صيانة و انماء مدينة الكاف” و تم عرضها في متحف قصر الوردة بمنوبة و ذلك في حضور لجنة تحكيم مختصة.

    ووفق ما أفادت به السيدة لطيفة خيري رئيسة جمعية “نكهة بلادي” ل24 نيوز فإن الهدف من هذا اليوم هو التعريف بعادات الطبخ الأصيل و بالموروث الغذائي لبعض الجهات التونسية، من أجل حثّ الجميع على المحافظة عليه.

    يذكر أن المسابقة قد انتظمت تحت اشراف وزارة وزارة السياحة و الصناعات التقليدية و بتنظيم من جمعية أساتذة النكهة و خبراء الطهي و الخدمة بتونس و الجامعة التونسية للمطاعم السياحية و برعاية المنظمة العالمية للطهاة و بالتعاون مع المجمع الوطني للحوم الدواجن و الارانب و نقابة الفلاحين و جمعية “نكهة بلادي”.

  • بيت محمود درويش للشعر بجربة يفتتح موسمه الرابع

    افتتح بيت محمود درويش للشعر بمعتمدية جربة حومة السوق من ولاية مدنين، موسمه الرابع وكانت مناسبة للإحتفاء بالذكرى الرابعة لتأسيسه و التي توافق 20 سبتمبر، كما وحتفل أيضا بالاعلان عن نتائج مسابقة الشعر في نسختها الاولى والتي تفرعت إلى ثلاثة أجزاء:

    جائزة المخطوط وقد أحرزها الشاعر أكرم العبيدي من الكاف وجائزة النص العمودي واأحرزها الشاعر خليل بن حريز من جربة وحجبت للأسف جائزة قصيدة النثر لعدم توفر نصوص تكتمل فيها شروط الفوز حسب لجنة التحكيم التي يترأسها الباحث الدكتور عادل الغزال.
    الأمسية التي احتضنها أحد النزل بمدينة جربة حومة السوق، واكبها حضورًا كبير و قامت بتغطية فعاليتها وسائل الاعلام وذلك دعما لنشاط هذا البيت الذي بدأ يثبت خطاه بقوة على الساحة الثقافية المحلية.
    وقد تخلل الامسية تكريم الكاتب الفرنسي جون جاك سيسكاردي الذي يقيم بجربة وكتب حولها عددا هاما من الكتب والسيرة الذاتية، كما تم عرض لوحات للخطاط التونسي الشاعر المنصف التونسي.
    وبالمناسبة استقبل بيت محمود درويش ثلة من الشعراء، إذ افتتح القراءات الشعرية الشاعر مبروك السياري بنص جديد يقرأ لأول مرة ببيت محمود درويش سمته الشاعرة سنية الفرجاني مديرة البيت بالمعلقة الحديثة.

    كما قرأ الشاعر محمد شوشان نصوصا غاية في الرقة والاحساس والشعرية، تلتها قراءات للشاعرة سنية الفرجاني وهندة محمد وسماح بن معيز وسليمان بن تمليست، وللشعر بالفرنسية كان نصيب، حيث قأا الشاعر المنصف التونسي البعض من مدونته واختتمت الأمسية بوصلات موسيقية أمنها العازف القدير الذي رافق القراءات بالعود والناي الأستاذ نور الدين خلف الله.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock