جريمة

  • فظيع في صفاقس: شاب يقتل والديه بوحشيّة مستعملا مطرقة و قضيب حديدي

    أقدم شاب من مواليد 1986 منذ قليل، على قتل والديه الإثنين بوحشية في مطبخ المنزل بعد أن انهال عليهما بالضرب بمطرقة وقضيب حديدي، وتم إشعار السلطات الأمنية بالجريمة النكراء.

    ونجحت الوحدات الأمنية في القبض على القاتل.

    وأفادت مصادر موثوقة بأن المتهم يُعاني من اضطرابات نفسية ويميل إلى العنف وسبق له الدخول إلى السجن من أجل الإضرار بأملاك الغير، كما سبق ايواؤه بقسم الأمراض النفسية في المستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس.

    ولم تتوفر تفاصيل إضافية حول الجريمة إلى حد الآن، فيما أذنت النيابة العمومية بعد معاينتها لمسرح الجريمة بنقل جثة الأب والأم القتيلين، إلى قسم الأموات في المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بصفاقس للتشريح وتحديد أسباب الوفاة، علما بأن الأب الهالك كهل متقاعد وكان معروفا بحسن السيرة والسلوك.

  • جريمة اغتصاب وقتل “رحمة”.. وزارة الدّاخليّة تنشر كلّ التفاصيل

    اهتزّ الشارع التونسي أمس على وقع جريمة بشعة جمعت كلّ أشكال اللاانسانيّة عُعرفت بجريمة “عين زغوان”، اغتصاب وسرقة وقتل وتنكيل بالجثّة. الضحيّة “رحمة” لا شكّ أنّها لم تكن تتوقّع يوما أن تكون نهايتها بهذه الدمويّة ولا الفضاعة.

    وقد أعلنت وزارة الداخلية في بلاغ لها مساء أمس الجمعة، أنه تم القبض على المتهم بقتل الشابة ‘رحمة’، وأشارت الوزارة الى أن قاعة العمليات بمنطقة الأمن الوطني بحدائق قرطاج تلقت مكالمة هاتفية بتاريخ 25 سبتمبر 2020 مفادها العثور على جثة آدمية لفتاة ملقاة بمجرى مياه موازية للطريق السريعة رقم 09 في إتجاه العاصمة عليها آثار تعفن.

    وأوضحت الوزارة أنه بعد إجراء التحريات الفنية والميدانية المعمقة، تمكنت الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بحدائق قرطاج من حصر الشبهة في شخص قاطن بالجهة وإلقاء القبض عليه بإحدى حضائر البناء، وبالتحري معه إعترف أنه بتاريخ 21 سبتمبر 2020 كان بجهة عين زغوان الشمالية وبعد أن إحتسى كمية من المشروبات الكحولية، شاهد الهالكة فألتحق بها ودفعها بمجرى مياه بين الأشجار ليتولى إثر ذلك خنقها بيديه حتى يتأكد من وفاتها وسرقة هاتفها الجوال والفرار.

    وأشارت الوزارة، إلى أن النيابة العمومية، أذنت بالإحتفاظ به وإحالته على الادارة الفرعية للقضايا الإجرامية بإدارة الشرطة العدلية لمواصلة الأبحاث.وقد أثارت قضيّة “رحمة” غضب روّاد مواقع التواصل الاجتماعي والرّأي العام التونسي، حيث طالبوا بإعدام المجرم ليكون عبرة، وضرورة ايجاد حلول لمعالجة ظاهرة الاغتصاب والقتل اللتين استشريا في المجتمع ووضع حدّ لمثل هذه الجرائم البشعة.

  • عين زغوان: جريمة بشعة والعثور على جثة الفتاة المفقودة و ايقاف الجاني

    تمّ اليوم الجمعة 25 سبتمبر 2020 العثور على جثّة فتاة ملقاة على جانب طريق المرسى عين زغوان، كان قد تمّ الإعلام عن اختفائها منذ يوم الاثنين وانقطاع أخبارها بمجرّد مغادرتها مكان عملها.

    وأكدت المصادر، أنّ إطارات وأعوان منطقة حدائق قرطاج وبعد تقصي آثار الجريمة و ملابساتها تم حصر الشبهة في شابّ من مواليد سنة 1995 .

    وإثر كمين محكم تم القبض عليه ليتضح أنه أصيل جهة القيروان ومن ذوي السوابق العدلية في مجال السرقات وإفتكاك متاع الغير والبركاجات وبمزيد التحري معه والبحث، إعترف أنه قد قام بعملية “براكاج” للضحية بإستعمال سلاح أبيض ليقوم بعدها بالاعتداء عليها وقتلها منذ يوم الاثنين الماضي وألقى جثتها في قنال على الطريق المذكورة.

  • بن عروس: يطعن زوجته وينكّل بها ويدفنها حية في وادي!

    أقدم كهل مساء أمس الثلاثاء 22 سبتمبر 2020، على قتل زوجته بطريقة بشعة بجهة المحمدية من ولاية بن عروس، ثم حاول الفرار رفقة شقيقه قبل الإطاحة به من قبل الوحدات الأمنية.

    وأفاد مصدر أمني، بأن تفاصيل الجريمة تتمثل في إقدام كهل وهو أب لثلاثة أطفال، على طعن زوجته وسحلها والتنكيل بها ودفنها حية بوادي تقاسيم القبي بطريق زغوان، وذلك بسبب خلافات بينهما.

    وأضاف أن الجاني اتصل بشقيقه ليخبره بجريمته الشنيعة إلا أن الأخير طلب منه إخراج الجثة ونقلها إلى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس والإيهام بأنها تعرضت إلى حادث مرور، مشيرا إلى أن الجاني عندما عاد إلى مكان جريمته وجد زوجته قد فارقت الحياة.

    وقال إنه وبوصول الجاني إلى مستشفى بن عروس للإيهام بأن زوجته قد تعرضت إلى حادث، ألقى عليه أعوان الأمن القبض رفقة شقيقه.

    وبالتحري معه، اعترف بارتكاب الجريمة ليتم الاحتفاظ به رفقة شقيقه من أجل جريمة القتل العمد.

  • جريمة بشعة تهزّ حي التضامن: قتل ضحيّته ووضعه في هيكل حديدي وسكب عليه الاسمنت

    تمكن أعوان منطقة الحرس الوطني بحي التضامن أمس الجمعة 17 جويلية 2020 من فكّ غموض قضية العثور على جثّة متعفّنة لشاب بمنزل في حي التضامن، حيث توصّل المحققون إلى الكشف عن هوية المظنون فيه بعد تقدّم مواطن للإعلام عن تورط إبنه في جريمة قتل.

    وأكّد مصدر أمني مطّلع لموزاييك أنّه بتقدّم الأبحاث مع المظنون فيه اعترف بجريمته مفيدًا بتفطنه لوجود علاقة تربط زوجته المنفصل عنها (قضية طلاق جارية) بالهالك، فتحوّل إلى منزله ليلة الثلاثاء الماضي وعمد إلى خنق الهالك بعد لكمه بقوة على وجهه، ثم كلفّ حداد الجهة بصنع هيكل حديدي ووضع جثة الهالك داخله وسكب الاسمنت فوقه .

    وأضاف ذات المصدر بأنّ المظنون فيه تسوّغ منزلا صغيرا (أستوديو) وشرع في استخراج هيكل حديدي جديد وذلك في إطار مخططه لقتل زوجته وأم ابنيه لوضع جثتها داخله كما فعل مع الهالك لكن والده تفطّن إلى الامر وتقدّم ببلاغ إلى السلطات الأمنية.

    ويتواصل الإحتفاظ بالمظنون فيه بمقتضى إنابة قضائية صادرة عن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بأريانة المتعهد بملف القضية.

  • مجزرة عائلية في سيدي حسين… مقتل الأم بعد ذبحها وطعن الأب ومحاولة قتل الابنة

    تمكن أمس أعوان وإطارات منطقة الأمن الوطني بسيدي حسين من إيقاف شاب يبلغ من العمر 30 سنة قتل والدته بسكين بعد أن سدد لها سلسلة من الطعنات في الصدر والرقبة ولما حاول الاب للتصدي له اسقطه ارضا وانهال عليه بالطعنات ليتركهما في بركة من الدماء ثم توجه لشقيقته ليقتلها ألا انها تمكنت من الفرار بعد أن شاهدته يطعن والده واستنجدت بالجيران .

    وكشفت الابحاث مع الجاني أنه مريض بالاعصاب ويعالج في مستشفى الرازي وأن كمية الدواء التى يستهلكها قد انتهت ولا تزال الابحاث متواصلة بخصوص الجريمة البشعة .

  • شاب يذبح أمه بساطور في تطاوين

    أقدم الجمعة 22 ماي 2020، شاب يبلغ من العمر 29 سنة، على قتل أمه بذبحها بساطور بمنطقة تونكت من معتمدية تطاوين الجنوبية.

    و بحسب التحريات الأولية فإن الشاب يعاني  من اضطرابات نفسية و قام بتسليم نفسه للسلطات الأمنية إثر إقدامه على جريمته البشعة.

    وعاين ممثل النيابة العمومية الذي كان مرفوقا بأعوان الحرس الوطني والحماية المدنية، جثة المتوفية في انتظار استكمال بقية الابحاث والكشف عن ملابسات الجريمة.

  • صفاقس: مستجدات جديدة حول ملابسات وفاة فتاة بعد سقوطها من الطابق الثاني

    افاد المساعد الأول للوكيل العام و الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي”الشروق أون لاين” انه بتاريخ 6 ديسمبر 2019 و في حدود الساعة السابعة ليلا ورد إعلام على وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بصفاقس 1 مفادها وفاة إثر سقوط أو القائها من علو الشقة كائنة بصفاقس المدينة.

    وتبعا لذلك تم فتح بحث تحقيقي ضد كل من عسى ان يكشف عنه البحث من أجل قتل نفس بشرية عمدا مع سابقية الاضمار طبق الفصلين 206 و 202 من المجلة الجزائية و مسك و استهلاك مادة مخدرة  في غير الأحوال  المسموح بها قانونا طبق  قانون 18  ماي 1992  المتعلق بالمخدرات.

    و قد كشفت المعطيات الأولية أن الهالكة كانت رفقة فتاة أخرى وثلاثة  شبان وقد غادر  أحد الشبان الشقة قبل حدوث  الواقعة بنصف  ساعة في حين تواجد البقية بها كما وقع حجز بقايا  آثار استهلاك مادة مخدرة وهي القنب الهندي ( الزطلة ) .

    وكان الأطراف الثلاثة (الفتاة والشابين) صرحوا و ان الهالكة انتابها  الخوف من حضور اعوان الامن بعد إحداثهم ا لصوت جهاز لاسلكي من الهواتف  الجوالة  التابعة لهم من باب المزاح  فألقت  بنفسها  من الشقة.

    و قد أذن قاضي التحقيق المتعهد بنفس المحكمة بالاحتفاظ بالأشخاص  الثلاثة  مع السعي  لإحضار  الطرف  الرابع الذي كان متواجدا  معهم كما أذن بايداع جثة  الهالكة على ذمة  الطبيب الشرعي لتشريحها لتحديد أسباب الوفاة و ساعته و تاريخه

    كما تم أخذ عينات بيولوجية من المحتفظ بهم للتحقيق من استهلاكهم  للمادة المخدرة علما بأن جميع  الأطراف  يحملون  الجنسية التونسية  على خلاف ما وقع الترويج  له بمواقع التواصل الاجتماعي  من وجود أطراف أجنبية  .

  • مقتل تونسي في أمريكا: مطالب برفع الغموض عن الجريمة

    طالبت الجمعية التونسية الأمريكية في بيان السلطات الأمريكية باتخاذ كل الإجراءات لرفع الغموض عن جريمة مقتل تونسي مقيم في مدينة ساليناس من ولاية كاليفورنيا الأمريكية أمام بيته يوم الـ 22 من فيفري الماضي من قبل شخص مسلح.

    كما طالبت سفارة تونس بواشنطن بمتابعة سير التحقيقات في القضية مع نظيرتها الأمريكية إلى حين إصدار الحكم النهائي فيها.

  • نهج الساحل بالعاصمة: جريمة قتل داخل مقهى

    أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها، بأنه إثر إقدام شخص من ذوي السّوابق العدليّة ويبلغ من العمر 49 عاما، قاطن بجهة السيدة، على الإعتداء بالعنف الشديد بواسطة آلة حادّة على أحد أجواره داخل مقهى بنهج الساحل ممّا استوجب نقله إلى مركز الإسعاف الطبي والإستعجالي بالمكان حيث توفي متأثرا بجروحه جرّاء طعنتين على مستوى الظهر.

    وأوضحت وزارة الداخلية، أنه بإجراء المعاينات اللازمة على مسرح الجريمة والقيام بجملة من التحرّيات الميدانيّة من قبل وحدات منطقة الأمن الوطني بسيدي البشير تمّ حجز أداة الجريمة المتمثلة في “سكين” متوسط الحجم ملطخ بالدّماء وآثار دماء عالقة بأرضيّة المقهى وبعد سماع شهود الواقعة تمّ نصب كمين مُحكم وإلقاء القبض على المظنون فيه بجهة السيدة المنوبية ممّا حال دون تمكّنه من الفرار وقد كانت ثيابه ملطخة بالدّماء.

    وحضر ممثل النيابة العموميّة على عين المكان للمعاينة وأذن بالإحتفاظ بالجاني وإحالته على الإدارة الفرعيّة للقضايا الإجراميّة بإدارة الشرطة العدليّة لمواصلة الأبحاث معه.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock