فوزي مهدي

  • وزير الصحة: الوضع ينذر بخطورة الانتقال إلى موجة ثالثة

    أفاد وزير الصحة فوزي مهدي اليوم الجمعة 26 مارس 2021،  أن الهياكل الصحية تسجل حاليا، توافد المرضى المصابين بكوفيد- 19 على أقسام الأكسيجين وأقسام الانعاش بالمستشفيات، وهو ما ينذر بخطورة الانتقال إلى مرحلة ثالثة أو موجة ثالثة مؤكدا ضرورة الاقبال على التلقيح الذي يظل الحل الوحيد لحماية المواطنين من الجائحة وخطورتها ولتفادي تأزم الوضع الوبائي في البلاد.

    ولفت فوزي مهدي خلال موكب تسلم مساعدات من الاتحاد الاوروبي لفائدة برنامج ” الصحة عزيزة ” بقيمة 13 مليون يورو اليوم بالمستودع المركزي لوزارة الصحة بباردو إلى أن الارتفاع ناجم في جزء منه عن الاصابات بالسلالات الجديدة وأساسا البريطانية وفي كل مرة يتم اكتشاف ارتفاع في عدد الحالات يتم عزل المنطقة لحصر الفيروس وتفادي انتشاره في مناطق أخرى خاصة في مناطق مكتظة كما في تونس الكبرى التي يصعب فيها عزل المناطق وأضاف قائلا ” إذا ما انخرط الجميع في الالتزام بتطبيق الاجراءات الوقائية وبالتلقيح في أسرع وقت وأساسا لكبار السن والمصابين بأمراض مزمنة، فإن ذلك من شأنه أن يساهم في تحقيق أهداف التلقيح ولا سيما في الحد من الحالات الخطيرة والوفيات”.

    وأفاد الوزير أن الهياكل الصحية عادت إلى القيام بتتبع الاتصالات المباشرة لكل حالة ثبت إصابتها بكوفيد 19والقيام بالتحليل لهم مذكرا بضرورة الالتزام بالاجراءات الوقائية والمحافظة على الالتزام بالبروتكولات الصحية والحرص على تسجيل كبار السن أكثر من 75 سنة والمصابين بأمراض مزمنة بمنظومة التسجيل للتلقيح ضد كوفيد 19.

    وأشار وزير الصحة الى وجود اقبال من قبل المسنين المسجلين على منظومة التلقيح مضيفا أن الوزارة بالتعاون مع السلطات المحلية وهياكل المجتمع المدني والتضامن الاجتماعي تولت الاتصال بكبار السن لتسجيلهم في أقرب وقت والتعرف عليهم لتخصيص التلاقيح اللازمة لهم ومواصلة حملة التلقيح وفق استراتيجية واضحةوات

  • وزير الصحة: روسيا تعهدت بتزويد تونس بلقاح كورونا نهاية الشهر الجاري

    أفاد وزير الصحة فوزي مهدي اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي بمقر رئاسة الحكومة بالقصبة، أن تونس بصدد القيام بمشاورات رسمية مع الجانب الروسي لاقتناء اللقاح الروسي “سبوتنيك V”، معلنا أن الجانب الروسي تعهد بتزويد تونس بدفعة أولى من هذا اللقاح في نهاية شهر جانفي الجاري.

    وردا على سؤالحول حجم الكمية التي سيتم توريدها من اللقاح الروسي، قال وزير الصحة إنه سيتم عقد اجتماع عن بعد يوم غد الأربعاء مع الجانب الروسي للنقاش حول الكمية والإجراءات الفنية للحصول في أقرب وقت على اللقاح الروسي.

    كما أشار إلى أن تونس تجري اتصالات ومباحثات متقدمة مع عدد من المخابر الدولية الأخرى قصد الحصول على اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد، كاشفا في الوقت ذاته عن منح وزارة الصحة التلقيح الأمريكي الألماني المعروف باسم “فايزر” رخصة الترويج بالسوق التونسية.

  • وزير الصحة: اللجنة العلمية ستقيم الوضع الوبائي وستضع الاجراءات للإحتفال برأس السنة

    وصف وزير الصحة فوزي مهدي، اليوم الأربعاء الوضع الوبائي بالمستقر مؤكدا أن المخاوف متواصلة من سلوكيات تراخي المواطنين وعدم احترامهم للبروتوكول الصحي .

    وأشار وزير الصحة إلى أن اللجنة الوطنية ستقيم لاحقا الوضع الوبائي وستضع الاجراءات و والترتيبات اللازمة الخاصة باحتفالات رأس السنة مع الأخذ بعين الاعتبار جميع المستويات ومحاولة التوصل إلى معادلة تأخذ بعين الاعتبار صحة المواطنين والظروف الاجتماعية والاقتصادية.

  • وزير الصحة : 12 % من التونسيين أصيبوا بفيروس كورونا

    أكد وزير الصحة فوزي مهدي، خلال ندوة صحفية، اليوم الأربعاء، أن عدد الإصابات بكوفيد 19 المسجلة في صفوف التونسيين بلغ نسبة 12 % من مجموع السكان في البلاد.

    وسجلت تونس، منذ بدء الجائحة، 2935 حالة وفاة ناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا، من بينها 1369 حالة في شهر أكتوبر و1197 في شهر نوفمبر، متوقعا أن يصل عدد الوفيات خلال الشهر الجاري 1617 ، بالنظر للنسق الحالي للوفيات اليومية.

    وفي الايام الـ14 الأخيرة، بلغ معدل انتشار عدوى فيروس كورونا، 135 حالة لكل 100 ألف ساكن، فيما تُصنّف 19 ولاية تونسية فوق سقف الإنذار المقدر بـ100 حالة لكل 100 ألف ساكن.

  • وزير الصحة: لا جديد يُذكر بخصوص صلاة الجمعة والمقاهي

    أكدّ وزير الصحة فوزي المهدي، أنّ تقييم الوضع الوبائي الحالي، لا يسمح بالتخفيف في القرارات المتعلقة بتعليق صلاة الجمعة، وتوقيت غلق المقاهي على الساعة الرابعة.

    وأشار الوزير خلال اللقاء الدوري لوزارة الصحة حول الوضع الوبائي، إلى تكوين لجنة متعددة القطاعات، ستُعنى بدراسة وضعية القطاعات حالة بحالة، والإجراءات التي يمكن اتخاذها سواء تعلق الأمر بتخفيفها أوتشديدها، حسب تعبيره.

  • وزير الصحة : نسجل استقرارا “هشّا” في الإصابات وحالات الوفاة بكورونا

    قال وزير الصحة فوزي مهدي، خلال ندوة صحفية عُقدت اليوم الأربعاء بمقر الوزارة، إن تونس تسجل مؤخرا، ومنذ اتخاذ الإجراءات الوقائية الاستثنائية، استقرارا في سرعة انتشار فيروس كورونا وفي عدد الوفيات الناجمة عن الفيروس(بمعدل 50/60 حالة يوميا)، إلا أن هذا الاستقرار يبقى “هشا وفي مستويات مرتفعة”.

    وأبرز وزير الصحة، أن الضغط على المستشفيات تراجع، باستثناء أقسام الإنعاش الطبي التي تشهد نسبة إشغال تقدر بـ85%، وذلك بفضل مجهودات الإطارات الطبية وشبه الطبية في التكفل بالمرضى في الخطوط الأمامية.

    كما أعلن فوزي مهدي عن الإحصائيات المحينة للحالة الوبائية المسجلة إلى غاية 17 نوفمبر 2020، وأهمها :
    عدد المرضى المتكفل بهم في المستشفيات : 1548
    عدد المرضى المتكفل بهم في المستشفيات العمومية : 1312

    عدد المرضى المتكفل بهم في المصحات الخاصة : 236

    عدد المرضى في العناية المركزة بالقطاع العام : 228

    عدد المرضى في العناية المركزة بالقطاع الخاص: 63

    عدد المرضى بأسرة الاكسجين بالقطاع العام: 1090

    عدد المرضى بأسرة الاكسجين بالقطاع الخاص: 167

    عدد المرضى تحت جهاز التنفس الاصطناعي بالقطاع العام: 114

    عدد المرضى تحت جهاز التنفس الاصطناعي بالقطاع الخاص: 11

  • وزير الصحة ينفي وجود شبهات فساد تتعلق بالتصرف في أموال كورونا

    نفى وزير الصحة فوزي مهدي وجود شبهات فساد بخصوص التصرف في الموارد المخصصة لمجابهة جائحة كوفيد 19 وذلك ردا على الإتهامات الموجهة من المنظمة الدولية للقيادات الشبابية بخصوص التلاعب بتلك الموارد.

    وأضاف وزير الصحة، أنه لا وجود لملف فساد في هذا الموضوع موضحا أن مشكلة وزارة الصحة تتعلق أصلا بطول الإجراءات الإدارية في الصفقات العمومية للتثبت من خلو طلبات العروض من أي شبهات قبل السماح للوزارة باقتناء التجهيزات والأدوية.

    وكان فوزي مهدي قد أكد أثناء الزيارة التي أداها السبت الماضي رئيس الحكومة إلى قاعة عمليات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا أن “جميع الموارد المالية يتم التصرف فيها من قبل وزارة المالية وليس من قبل وزارة الصحة”.

  • وزير الصحة يؤدي زيارة لولاية جندوبة

    أدى وزير الصحة الدكتور فوزي مهدي عشية اليوم السبت 3 أكتوبر 2020، زيارة عمل إلى ولاية جندوبة تعرف خلالها بالخصوص على مدى جاهزية البنية التحتية للقطاع الصحي بالجهة في مجابهة انتشار فيروس كوفيد-19 وتأمين مختلف الخدمات الصحية اللازمة للمواطنين مع مراعاة سلامة الإطارات الصحية ومرتادي المؤسسات الإستشفائيّة.

    وقد استهل الوزير هذه الزيارة بمعاينة سير العمل بالمستشفى الجهوي بجندوبة أين اطلع على الإجراءات المتبعة في مسالك كوفيد-19 المقامة بالمستشفى ومردوديتها على مستوى الإحاطة بالمصابين بفيروس كوفيد-19 وضمان سلامة طواقم بقية أقسام المستشفى والمقيمين به.

    وبعد استماعه لتطلعات وحاجيات الإطارات الصحية والإدارية العاملة بالمؤسسة، أكد الدكتور فوزي مهدي عزم وزارة الصحة تقديم المزيد من الدعم لكافة المؤسسات الصحية بالجهة بالموارد البشرية وبالتجهيزات الضرورية متقدما بتشجيعاته للأسرة الصحية بالمستشفى لتفانيها في التعهد بكل الطوارىء والازمات الصحية.

    كما تحول الوزير إلى المركز الإقليمي للأمراض السرطانية بجندوبة الذي يؤمن كل شهر منذ انطلاق استغلاله في سبتمبر 2019 ما لا يقل عن 1000 تدخل بالأشعة والمواد الكيميائية لمعالجة مواطني الشمال الغربي.

    وقد مكنت هذه الزيارة من تحديد حاجيات هذا المركز قصد مزيد تطوير أدائه وإشعاعه.

  • وزير الصحة: سجّلنا أكثر من 15 وفاة بكورونا اليوم

    أعلن وزير الصحة فوزي مهدي خلال الجلسة العامة بالبرلمان المخصصة للحوار مع الحكومة حول الوضع الصحي والاجتماعي والتربوي بالبلاد، تسجيل 271 وفاة بفيروس كورونا منذ بداية الأزمة مشيرا في الوقت ذاته إلى تسجيل أكثر من 15 وفاة اليوم الجمعة 2 أكتوبر 2020.

    واعتبر وزير الصحة أن التعايش الحذر مع الفيروس هو السبيل الوحيد أمامنا إلى حين إيجاد علاج أو لقاح للفيروس.

    كما أفاد بأن تطبيق إجراءات التوقي والالتزام بالبروتوكولات الصحية هو السبيل لتجنيب تونس السيناريو الايطالي.

    وبين ‏أن تونس في مرحلة انتشار مجتمعي للفيروس وبالتالي تطبيق الحجر الصحي الشامل لم يعد الحلّ الأمثل لكسر حلقة العدوى حسب تعبيره.

    كما أكد أن كل المستشفيات ستخصص الموارد البشرية والتجهيزات للتكفل بمرضى كورونا مشيرا في الوقت نفسه إلى ‏اقتناء 800 جهاز تنفّس لتفعيل الخط الأول لمرضى الكوفيد-19.

    وشدد ‏فوزي مهدي على أن وزارة الصحة ستفي بكلّ الوعود بخصوص تركيز مخابر كوفيد 19، مشيرا إلى وجود ‏خطط تعاقد مع إطارات شبه طبية لمدة 3 أشهر مع العمل على التسريع في انتدابهم لمدة أطول.

  • عاجل / وزير الصحة التونسي: إمكانية فرض حظر التجول وارد مجددا إذا زاد الوضع الوبائي

    أفاد، اليوم الجمعة، وزير الصحة فوزي مهدي أنه بالامكان فرض حظر التجوّل داخل البلاد إذا زاد الوضع الوبائي في البلاد تأزّما.

    واستدرك مهدي بالقول في تصريح لإذاعة “موزاييك اف ام” أنّ هذا القرار يبقى من صلاحيات رئيس الجمهورية.

    وأشار مهدي إلى أنه سيتمّ فرض الحجر الصحي الشامل في بعض المعتمديات لأسبوعين حسب تطور الوضع الوبائي فيها، مضيفا: “وسيتم منع التنقل خارجها وإجبارية ارتداء الكمامة داخلها حتى في الاماكن المفتوحة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock