فيروس كـورونا

  • بسبب ارتفاع فيروس كورونا: الحدّ من التنقل من و إلى معتمدية توزر

    بلغت طاقة الاستيعاب بقسم الإنعاش الطبي بالمستشفى الجهوي بتوزر  الدرجة القصوى بعد إيوائه 5 مرضى بفيروس كورونا و 13 مريض بقسم  الكوفيد.

    وسجلت الادارة الجهوية  للصحة بتوزر 38 إصابة جديدة بفيروس كورونا من 140 عينة  تم رفعها، ويرتفع اجمالي الإصابات منذ بداية انتشار الوباء الى 7621 إصابة، منها 7175 حالة شفاء و335 حالة نشطةو111 حالة وفاة، فيما تلقى 1624 شخصا التطعيم في ولاية توزر.

    وانعقدت صباح اليوم إجتماع اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث حيث  بلغ خلال الأسبوعين الأخيرين الاصابات درجة عالية من الخطورة ويستدعي التدخل السريع أمام عدم إلتزام المواطن بالبروتوكول الصحي ووسائل الوقاية الفردية والتباعد الجسدي حسب  مدير الجهوي للصحة. 

    وأمام صعوبة المرحلة والإرتفاع المتواصل لعدد الحالات الإيجابية، اكد  الوالي على ضرورة الحرص على تطبيق قرارات الهيئة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا قررت اللجنة في بلاغ صادر عن الولاية بتوزر: 

    – التشديد على فرض تدابير حظر التجول بكامل مرجع النظر الترابي للولاية من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة  صباحا  إلى غاية يوم 30 أفريل الجاري.

    – منع كافة التجمعات والإحتفالات والتظاهرات العامة والخاصة.

    – غلق كافة الأسواق الأسبوعية خلال الفترة الممتدة من يوم 09 إلى يوم 30 أفريل الجاري.

    – تكوين فريق عمل تحت إشراف  معتمد مركز المدينة وبمشاركة ممثلي بلدية توزر ،الصحة والأمن لمراقبة مدى إلتزام المساحات التجارية الكبرى بالبروتوكول الصحي وخاصة فيما يتعلق بتنظيم الدخول والخروج منها وتخصيص أعوان لمراقبة درجات الحرارة عند الدخول وتوفير الجال المعقم وتحديد عدد الحرفاء بما يتناسب مع احترام مسافة التباعد الجسدي وتوفير وسائل ومستلزمات الوقاية. وسيتم إتخاذ العقوبات الردعية اللازمة التي قد تصل إلى الغلق في صورة عدم الإلتزام بهذه التدابير. 

    – دعوة  بلدية توزر إلى تنظيم الأسواق اليومية بما يكفل احترام البروتوكولات الصحية وإتخاذ القرارات الضرورية بخصوص تعليقها عند الاقتضاء بالتنسيق مع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وبالرجوع إلى السلطات الصحية المختصة.
    _التشديد على تطبيق وسائل الحماية الفردية والبروتوكولات الصحية والرقابة عليها بكل صرامة  بالمحلات العمومية و الخاصة المفتوحة للعموم وذلك بتكثيف حملات المراقبة والتوعية وتفعيل فرق عمل مشتركة في هذا المجال وتطبيق التراتيب الخاصة بذلك عبر تحرير محاضر ضد المخالفين طبقا للتراتيب الجاري بها العمل.

    – الالتزام بالبروتوكولات الصحية داخل المؤسسات التربوية والجامعية وتوفير جميع المستلزمات الضرورية لتطبيقها.

    – وجوب اعتماد وسائل الحماية الفردية وغلق الميضاة وإحترام وتطبيق الإجراءات الوقائيّة المنصوص عليها في بروتوكول حفظ الصحّة الخاص بالمعالم الدينية . 

    – غلق الحمامات.

    – غلق رياض الأطفال والكتاتيب.

    – الحد من التنقل من وإلى معتمدية توزر.

    – ضرورة فرض الإلتزام بالبروتوكول الصحي المنظم لنشاط المقاهي وإحترام توقيت حظر الجولان وفي صورة المخالفة فرض العقوبات الردعية القانونية التي قد تصل إلى الغلق الفوري.

    – فرض عقوبات ردعية صارمة ضد كل مصاب لم يلتزم بالحجر الذاتي.

  • 6 إصابات بفيروس كورونا في صفوف نواب كتلة حركة النهضة

    أعلن رئيس كتلة حركة النهضة عماد الخميري خلال الجلسة العامة اليوم الأربعاء 14 أفريل 2021 تسجيل 6 اصابات بفيروس كورونا في صفوف نواب كتلة حركة النهضة، وهم كلّ من ماهر مذيوب وعامر العريض ومختار اللموشي وهاجر بوزمي وكنزة عجالة وعبد الله الحريزي.

    وأشار إلى تسجيل عدد من الإصابات في كتل أخرى، منبّها إلى خطورة الوضع الوبائي.

    ودعا الخميري إلى إضافة موضوع العودة الى العمل بالاجراءات الاستثنائية كنقطة إضافية في جدول أعمال الجلسة العامة.

  • وزير الصحة: التقليص في كلفة تحليل كورونا إلى 170 دينارا

    أعلن وزير الصحة فوزي المهدي أن الوزارة ستعمل على التقليص في كلفة تحليل كورونا من 210  إلى 170 دينارا.

    و أشار المهدي إلى أنه سيتم تعزيز كل المستشفيات بأسرة الانعاش.

  • نصاف بن علية تطلق صيحة فزع: “الوضع خطير جدا في تونس وحتى الشباب ليسوا في أمان من خطورة السلالات الجديدة”

    أكدت المديرة العامة لمركز الامراض الجديدة والمستجدة الدكتورة نصاف بن علية أمس الاثنين 12 افريل 2021، أن الوضع الوبائي يتميز بعودة انتشار مكثف للفيروس وارتفاع في عدد الاصابات وفي نسبة الايواء بالمستشفيات مشيرة الى ان اقسام الانعاش تشهد ضغطا كبيرا واستنفاد طاقة استيعابها في عدة مناطق مشددة على ان الوضع شامل بكامل تراب الجمهورية.

    ووصفت الدكتورة الوضع خلال مداخلة لها على اذاعة “اكسبراس أف أم” بالخطير جدا خاصة في ظل تفشي السلالات المتحورة وخطرها مؤكدة على أهمية التسريع في عمليات التلقيح وعلى التقيد بالاجراءات الوقائية الفردية والجماعية منبهة الى أن الحالات الخطيرة لم تعد تشمل فقط كبار السن أو المصابين بامراض مزمنة والى أنه لوحظ “تشبيب” في مثل هذه الحالات نتيجة السلالات المتحورة.

    وذكرت بن علية، بأن نسبة الإصابات كانت في نزول مع انطلاق عمليات التلقيح وبأنه تم تسجيل عودة لانتشار الفيروس منذ الاسبوعين الاخيرين لشهر مارس مؤكدة أن نسبة الحالات الايجابية عادت للارتفاع بشكل كبير مشيرة الى أن ذلك تزامن مع انتشار السلالات المتحورة والتي قالت أنها اتخذت بدورها نسقا تصاعديا مفيدة أنه لوحظ وجود تراخي في التقيد بالاجراءات الوقائية وفي تطبيق البروتوكولات الصحية.

    وأبرزت بن علية، أنه في كل مرة يتم التقصي حول حلقات العدوى يتم اكتشاف إما حالة مستوردة وشخص حل للمشاركة في مراسم دفن أو حفل زفاف لم يتم العمل فيها بالبروتوكولات الصحية وبالاجراءات الوقائية الفردية مؤكدة أنه في كل مرة يتم اكتشاف اصابة نتيجة لذلك، مضيفة أن عمليات التقصي أكدت أن حالات الاصابة مرتبطة في عدة مناطق بحفلات زفاف تدوم أسبوعا كاملا و أنها أيضا مرتبطة بحالات في بعض الأماكن المغلقة مثل أماكن العمل أو غيرها نتيجة عدم اتخاذ الاحتياطات من تهوئة وغيرها.

    وشدّدت بن علية، على ضرورة التقيد بالاجراءات الوقائية الفردية والجماعية لإعادة كسر المنحى التصاعدي لانتشار الفيروس مؤكدة أنه لا حل غير التقيد بالاجراءات بصفة فعلية.

  • كورونا: تزايد عدد الحالات المتحورة من الفيروس

    أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة نصاف بن علية اليوم السبت 10 أفريل 2021 تسجيل حوالي 192 حالة من السلالات المتحورة لفيروس كورونا حتى الآن.

    وأكدت بن علية أن نتائج التقطيع الجيني على عينة من التحاليل الأخيرة أكدت تزايد عدد الحالات المتحورة من الفيروس.

  • اليوم.. الإعلان عن إجراءات جديدة للتصدي لفيروس كورونا

    من المنتظر أن تعقد اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا، اليوم الاربعاء، اجتماعا وذلك لتقييم الوضع الوبائي العام بالبلاد والإعلان عن إجراءات جديدة في الغرض.

    وكانت اللجنة العلمية لمجابهة الفيروس قد صنّفت 17 ولاية و95 معتمدية ذات مستوى اختطار “مرتفع إلى مرتفع للغاية”، مؤكدة ارتفاع عدد المرضى في الأقسام الطبية والإنعاش بالمستشفيات، وتزايد عدد الوفيات الأسبوعية المرتبطة بـكوفيد-19، في ظل انتشار السلالة البريطانية بجهات مختلفة.

  • القصرين: إجراءات إضافية للحدّ من إنتشار فيروس كورونا

    أقرت اللجنة الجهوية لمجابهة فيروس كوفيد 19 بالقصرين بعد اجتماعها مساء اليوم الثلاثاء إجراءات إضافية لتطويق الوباء والحد من إنتشاره خاصة بعد الزيادة الملحوظة في عدد الحالات المكتشفة ومعدل الإيجابية ومعدل التكاثر الزمني لفيروس كوفيد 19، وزيادة عدد المرضى في الأقسام الطبية والانعاش و المستشفيات. 

    و تتمثل هذه الاجراءات أساسا في :

    * منع دخول غير الحاملين للكمامات إلى المؤسسات والمنشآت العمومية والفضاء ات المفتوحة للعموم

    * غلق معهد حاسي الفريد إلى حين إشعار آخر، مع إقرار إجراءات ظرفية بمقر المندوبية الجهوية للتربية

    * تكليف فريق مشترك يضم ممثلين عن البلديات والمصالح الصحية والأجهزة الأمنية يتولی مراقبة مدى الإتزام بتطبيق التدابير المتخذة والبروتوكولات الصحية وشددت على أنه إعتبارا لخطورة الوضع الصحي وحرصا على سلامة الجميع، فالمطلوب التقيد التام بتطبيق التدابير والإجراءات المتخذة.

    ونبهت اللجنة إلى خطورة الوضع الوبائي الذي يتزامن مع قدوم شهر رمضان المعظم.

    كما دعت اللجنة كافة المواطنين إلى مزيد اليقظة والالتزام باجراءات التباعد وإرتداءالكمامات والإستعمال المكثف لوسائل التعقيم والتطهي.

  • رئيس الحكومة يدعو اللجنة العلميةلدراسة الوضع الوبائي في مرحلته الحالية ومزيد التدقيق في استراتيجية التعامل معه

    دعا رئيس الحكومة هشام مشيشي خلال إشرافه، بعد ظهر اليوم الإثنين بقصر الحكومة بالقصبة، على اجتماع اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، إلى ضبط سياسة اتصالية أكثر نجاعة ودقة حول الوضع الوبائي تقوم على توفير المعطيات المفصلة بشأن انتشار مراحل متقدمة من الوباء من عدمه، مع التأكيد على ضرورة توحيد الخطاب العلمي والاتصالي وتحيينه قبل تقديمه للرأي العام.

    وأبرز مشيشي، وفق بلاغ لرئاسة الحكومة، ضرورة مزيد إحكام التنسيق بين مختلف الأطراف المتدخلة في ما يتعلق بالإجراءات المتخذة وجملة البيانات والمعطيات ذات الصلة.

    وأكد على أهمية دراسة الوضع الوبائي في مرحلته الحالية ومزيد التدقيق في استراتيجية التعامل معه، أخذا بعين الاعتبار للظروف الاقتصادية والاجتماعية ومراعاة لخصوصية المرحلة المقبلة.

    وأشار البلاغ إلى ان اجتماع اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا خصّص لدراسة الوضع الوبائي العام بالبلاد واستعراض مختلف الجوانب المتعلقة بطرق التعامل العلمي مع الوباء سيما في هذه المرحلة.

  • وزارة الصحة التونسية: 28 حالة وفاة و 1133 إصابة جديدة بفيروس كورونا

    أفادت وزارة الصحة، في بلاغ لها مساء اليوم الاثنين، أنه تم بتاريخ 4 أفريل2021، تسجيل 28 حالة وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجد، ليرتفع بذلك العدد الجملي للوفيات منذ ظهور الوباء إلى 8993 حالة.

    كما سجلت، وفق البلاغ ذاته، 1133 إصابة جديدة إثر إجراء 5286 تحليلا مخبريا. وبلغ عدد المتعافين من الفيروس 219 ألفا و912 شخصا، بعد تعافي 877 مصابا.

    وتتكفل المؤسسات الصحية في القطاعين العام والخاص حاليا، حسب الوزارة، بـ1527 مصابا بفيروس كورونا المستجد، إضافة إلى إقامة 356 مصابا حاليا بأقسام العناية المركزة بالقطاعين، وخضوع 111 مصابا إلى التنفس الاصطناعي في القطاعين العام والخاص كذلك.

    يذكر أنه تم تسجيل أول حالة إصابة في تونس بفيروس كورونا يوم 2 مارس 2020، في حين أعلن عن أول حالة وفاة لمصاب بهذا الفيروس، يوم 19 مارس من نفس السنة.

  • خلال نهاية الأسبوع ..وفاة 14 مريض في مستشفى الرابطة بسبب إمتلاء كلّ أسرة الإنعاش

    قالت الطبيبة المختصة في الأمراض الجرثومية بقسم الأمراض السارية بمستشفى الرابطة الدكتورة ريم عبد الملك، اليوم الاثنين، أنّ عدد الوفيات في البلاد جرّاء فيروس كورونا مرتفع.

    وأضافت ريم عبد الملك، على الوطنيّة الأولى، أنّه تمّ تسجيل 14 حالة وفاة بمستشفى الرابطة خلال نهاية الأسبوع بسبب إمتلاء كلّ أسرة الإنعاش.

    وأشارت عبد الملك إلى وجود مشكلة كبيرة تتمثل في ارتفاع عدد المرضى بطريقة كبيرة جدا مقابل النقص الشديد في الامكانيات والطاقة البشرية .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock