لقاح كورونا

  • بيل غيتس يعلن توقعاته لموعد ظهور لقاح ضد كورونا

    اعتبر الملياردير الأمريكي مؤسس شركة “Microsoft” للتكنولوجيا بيل غيتس، أن إطلاق إنتاج اللقاح المحتمل ضد عدوى “COVID-19″، سيكون ممكنا في أفضل حال بعد عام، لكن المدة الفعلية عامان.

    وقال غيتس، في حديث لقناة “CNN” الأحد: “من الصعب جدا تضييق هذه الحدود الزمنية، وفي حال تطورت الأحدث بشكل مثالي سنصل إلى النطاق الإنتاجي في غضون عام واحد. لكن من الممكن أننا لن نستطيع فعل ذلك، وقد يتطلب تحقيق هذا الأمر سنتين على الأقل”.

    وأشار غيتس إلى وجود مئات المشاريع الخاصة بتطوير اللقاح داعيا إلى “اختيار الابتكارات الأكثر موثوقية والعثور على أموال ضرورية لتطويرها وترتيب إنتاجها بشكل متزامن”.

    وشدد غيتس على أنه لا مفر من اختبار اللقاح على 3 مرحل للحصول على ترخيص له، معتبرا أن التقديرات التي تقول إنه يمكن بدء إنتاج المصل غير واقعية.

    وسبق أن خصص غيتس وزوجته مليندا 250 مليون دولار لمشارع رامية لمنع انتشار فيروس كورونا في العالم، وتطوير اللقاح في 7 مختبرات مختلفة بموجب مبادرة دولية أطلقتها منظمة الصحة العالمية.

    المصدر: CNN

  • وكالة “أنسا” الإيطالية: الدواء جاهز للقضاء على فيروس كورونا

    أفادت وكالة “أنسا” الإيطالية بأنه تم تطوير أول عقار يهاجم فيروس كورونا، يقوم على جسم مضاد أحادي النسيلة ويفيد بالتعرف على البروتين الذي يستخدمه الفيروس لمهاجمة خلايا جهاز التنفس.

    وقالت الوكالة الإيطالية اليوم السبت، إن البحث نشر على موقع “BioRxiv” من قبل فريق بجامعة أوتريخت الهولندية برئاسة الباحث شونيان وانغ.

    وقال الباحثون لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن الأمر سيستغرق شهورا قبل أن يتوفر الدواء لأنه سيتعين اختباره للحصول على إجابات بشأن مدى سلامته وفعاليته.

    وأشار البحث إلى أنه من خلال الارتباط ببروتين سبايك الموجود على سطح فيروس كورونا، يمنع الجسم المضاد وحيد النسيلة من ربط الخلايا، وبهذه الطريقة يصبح من المستحيل اختراق الفيروس لها لتتكاثر.

    وأضاف أنه ولهذا السبب فإن الباحثين مقتنعون بأن الأجسام المضادة لها إمكانات مهمة “للعلاج والوقاية من كوفيد – 19”.

    وأوضحت الوكالة الإيطالية أن الباحثين كانوا يعملون بالفعل على جسم مضاد لـ”Sars” عندما انفجر وباء “Covid-19” أو”Sars2″، وأدركوا أن الأجسام المضادة الفعالة ضد المرض الأول يمكن أن تمنع الثاني أيضا.

    وأكد الباحثون أن الدراسات لا تزال جارية، وأنه يجب أن يخضع الجسم المضاد لاختبارات صارمة للغاية.

    ويأمل الباحثون في إقناع شركات الأدوية بتصنيع العقار الجديد، مؤكدين أن ذلك سيتيح تطوير لقاح ضد الفيروس المستجد.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock