مدرسة

  • وزارة الداخلية تكشف تفاصيل عملية غلق المدرسة القرآنية بالرقاب

    كشفت وزارة الداخلية ، في بلاغ لها اليوم الأحد 3 فيفري 2019، تفاصيل عملية غلق المدرسة القرآنية بالرقاب التي تمت يوم الخميس الفارط.

    وأوضحت الوزارة أن الإدارة الفرعية للوقاية الاجتماعية بإدارة الشرطة العدلية تعهدت بالتحرّي حول نشاط مشبوه لجمعية قرآنية كائنة بالرقاب سيدي بوزيد تأوي مجموعة من الأطفال والشبان في ظروف غير ملائمة ويتعرّضون لسوء المعاملة وللاستغلال الاقتصادي، وذلك بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص ومندوب حماية الطفولة بسيدي بوزيد.

    وبمراجعة النيابة العمومية بسيدي بوزيد، أذنت بفتح بحث في الموضوع وإجراء المعاينات والتساخير اللازمة.

    وبتاريخ 31 جانفي 2019 تنقّلت الوحدات الأمنية المختصة رفقة المندوب العام لحماية الطفولة و05 أخصائيين نفسيين على عين المكان أين تم العثور على 42 طفلا (بين 10 و18 سنة) و27 راشدا (بين 18 و35 سنة) تبيّن أنهم يُقيمون اختلاطا بنفس المبيت في ظروف لا تستجيب لأدنى شروط الصحة والنظافة والسلامة وجميعهم منقطعون عن الدراسة، كما أنهم يتعرّضون للعنف وسوء المعاملة ويتم استغلالهم في مجال العمل الفلاحي وأشغال البناء ويتم تلقينهم أفكارا وممارسات متشددة.

    وبإذن من النيابة العمومية بسيدي بوزيد، تم الاحتفاظ بصاحب المدرسة من أجل “الاتجار بالأشخاص بالاستغلال الاقتصادي لأطفال والاعتداء بالعنف” ومن أجل “الاشتباه في الانتماء إلى تنظيم إرهابي” كما تم الاحتفاظ بامرأة عمرها 26 سنة اعترفت بزواجها من المعني على خلاف الصيغ القانونية.

    وأشارت الوزارة الى أنه تم الاذن بإيواء الأطفال بأحد المراكز المندمجة للشباب والطفولة وتمكينهم من الرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية اللازمة وقد أكّد طبيب الصحة العمومية إصابة البعض منهم بعدة أمراض كضيق التنفس والجرب والقمل…

    ويبقى الموضوع من أنظار السلط القضائية لاتخاذ ما يستوجب من إجراءات في الغرض، وفق ذات البلاغ.

    وجدير بالذكر أن فرقة مكافحة الإرهاب بالقرجاني، توّلت يوم الخميس 31 جانفي 2019، بالتنسيق مع فرقة الأبحاث والتفتيش للحرس الوطني بالرقاب، غلق مدرسة قرآنية صدر في شأنها قرار بالغلق و تمّ إيقاف مدير المدرسة وأكثر من 60 تلميذا ونقلهم إلى القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بالعاصمة للتحري معهم، إضافة إلى حجز مجموعة من الكتب وعدد من الحواسيب، وفق ما أكّده مصدر أمني لمراسل نسمة بالجهة.

    وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي أخبارا حول تعرض أطفال تم ايقافهم بالمدرسة القرآنية بالرقاب ، الى الاحتجاز و سوء المعاملة، وعرض عدد منهم على الفحص الشرجي .

    وتدخلت منظمة العفو الدولية ،على الخط وطالبت ، السلطات التونسية بتسليم 42 طفلا كانوا يدرسون بمدرسة قرآنية بمدينة الرقاب (ولاية سيدي بوزيد ) ونقلوا إلى مركز لرعاية الأحداث، جنوب العاصمة، إلى اوليائهم بصفة فورية في حين أكدت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أن ملف هؤلاء الأطفال محل نظر القضاء حاليا.

    من جهتها وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن ، مساء أمس السبت 2 فيفري 2019، أن الأطفال المشار إليهم يحضون منذ قبولهم بالمؤسسة بالرعاية الصحية والنفسية والاجتماعية اللازمة من قبل مختصين وإطارات تربوية وبمعاينة مباشرة من مندوب حماية الطفولة مرجع النظر.

  • ساقية الزيت: تلميذ يعتدي على مدير المدرسة و يدخله في غيبوبة

    تعرّض مدير مدرسة إعدادية بساقية الزيت بولاية صفاقس إلى إعتداء بالعنف الشديد من طرف تلميذ، مما أدخله في غيبوبة استوجبت نقله إلى مصحة وإجراءات الفحوصات اللازمة، التي بيّنت تعرّضه لارتجاج في الدماغ.

    وأوضح عامر المنجة كاتب عام النقابة الجهوية للتعليم الثانوي بصفاقس خلال مداخلة هاتفية في برنامج “صباح الورد” على أمواج إذاعة الجوهرة أف أم، أن المدير تدخل لفض نزاع بين تلميذين، ليقدم احدهما على تعنيفه.
    وأكّد أن 8 مؤسسات تربوية تعود بالنظر لمعتمدية ساقية الزيت تنفذ اليوم الجمعة 12 أكتوبر 2018 وقفة احتجاجية من الساعة الثامنة إلى العاشرة صباحا، احتجاجا على تفشي ظاهرة العنف ضد الأطر التربوية.

    الجوهرة أف أم

  • بن عروس: حرق جزء من مدرسة ابتدائية بجهة الياسمينات

    أكد المندوب الجهوي للتربية ببن عروس، مقداد الدريدي تعرّض جزء من المدرسة الابتدائية برج غربال التابعة لمعتمدية الياسمينات من ولاية بن عروس، مساء أمس الجمعة على الساعة الواحدة والنصف ليلا، إلى الحرق من قبل مجهولين.
    وأوضح في تصريح اليوم لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه تم حرق غرفة حارس المدرسة، ومدخل إحدى قاعات التدريس، مما أضرّ بشبكة الكهرباء في المدرسة وأفضى إلى انقطاع التيار الكهربائي بها.
    وأضاف أن بعض الأولياء فضّلوا عدم إرسال أطفالهم إلى المدرسة نتيجة لهذه العملية، مما أدى إلى تأجيل الامتحانات التي كانت مبرمجة لليوم السبت.
    وأكد المندوب الجهوي للتربية ببن عروس أن المندوبية بصدد العمل على إصلاح ما أتلف حتى تستأنف الدروس بالمدرسة بصورة طبيعية وعادية.
    يذكر أن المدرسة نفسها كانت قد تعرضت للحرق إبان أحداث الثورة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock