مدنين

  • رئاسية 2019: فوز قيس سعيد في مدنين بنسبة تصويت بلغت 92,31

    أسفرت النتائج الاولية للانتخابات الرئاسية في جولتها الثانية بالدائرة الانتخابية بمدنين عن فوز المرشح المستقل قيس سعيد بنسبة 92 فاصل 31 بالمائة من الاصوات بحصوله على 145 الف و777 صوتا من جملة 157 الف و919 صوتا تم التصريح بها بين المترشحين.

    أما مرشح حزب قلب تونس نبيل القروي فقد تحصل على 12 الف و 142 صوتا اي نسبة 7 فاصل 69 بالمائة من جملة الاصوات.

    يذكر أن عدد الناخبين المرسمين بالدائرة الانتخابية بمدنين يبلغ 290 الف و480 ناخبا

    عدد أوراق التصويت المستخرجة من الصندوق: 159 الف و 693

    عدد اوراق التصويت الملغاة: 1322 ورقة

    عدد اوراق التصويت البيضاء : 452 ورقة

    (وات)

  • الغرفة الفتية العالمية بمدنين تنظم الدورة الثانية من تظاهرة succes stories قصص نجاح

    احتضن مساء الثلاثاء المركب الثقافي بمدنين فعاليات الدورة الثانية من تظاهرة “succes stories قصص نجاح”، والتي تنظمها سنويا الغرفة الفتية العالمية بمدنين.

    تظاهرة “قصص نجاح“، تم فيها تقديم نجاحات عدد من أبناء ولاية مدنين من قطاعات مختلفة بغاية تثمين أدوارهم في المجتمع وتقديمها للشباب، وهم على التوالي:

    الأستاذ و القاضى من الرتبة الثالثة لزهر الجويلي، وهو أستاذ في القانون و باحث في تاريخ العالم المتوسطي وحضارته، خبير لدى منظمة اليونسكو والمعهد العربي لحقوق الانسان، والمفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين، منظمة اليونسيف ومختص في سياسات السكان والهجرة لدى جامعة الدول العربية.

    السيدة سهام القمودي، هي أصيلة مدنين ههي ناشطة في عديد المجالات، انخرطت منذ صغرها بالكشافة التونسية اللي غذت روحها بالطاقة والحياة، درست الحقوق لمدة وجيزة بالجامعة قبل أن تلتحق بسلك التعليم كمعلمة ومربية أجيال.

    السيد كريم فيتوري رائد أعمال بالفطرة، بعث مشروعه الخاص وتحول للعيش في المملكة المتحدة أين دخل عالم الاعمال و انطلق من الموروث الغذائي الوطني وهو زيت الزيتون، ومن هنا كانت انطلاقته الحقيقية، أين عرّف المنتوج التونسي في كبرى المحافل الدولية مثل نيويورك من خلال مشروعه OLIVKO.

    السيد زياد لسود، الذي إختار مجال هندسة الطاقة كتكوين أكاديمي و نحت مسيرة مهنية حافلة بالنجاحات بعد خبرات سنوات في مجال النفط والغاز، وسنوات في مجال الطاقة الحرارية، وهو الآن مهندس تقني على رأس مشروع للاتحاد الفرنسي للبناء في باريس، ومن خلال أبحاثه ومحاضراته الهامة في مجال الهندسة الحرارية والمناخ أصبح يلقب في فرنسا بإسم “Monsieur Ventilation”.

    الدكتورة سهام بن عبيد جويلي، متزوجة وأم لثلاثة ابناء زاولت تعليمها الابتدائي بالمدرسة الابتدائية ابو القاسم الشابي بمدنين، لتلتحق بالمعهد الثانوي 2 ماي ثم المعهد الفني بمدنين أين تحصلت على شهادة البكالوريا سنة 1985، وتم توجيهها إلى شعبة الطب بكلية الطب بتونس، اين تحصلت على الدكتوراه في الطب، كما اجتازت بنجاح مناظرة الاختصاص في الطب واختارت التخصص في طب وجراحة العيون وتخرجت سنة 2004 بنجاح، عينت سنة 2005 للعمل في اختصاصها بالمستشفى الجهوي بمدنين وتمت تسميتها سنة 2009 رئيسا لقسم العيون به.

    السيد رياض الساحلي مصور صحفي لأكثر من 26 عاما، بداياته كانت في نادي أولمبيك مدنين في كرة اليد كحارس مرمى أين مرّ بجميع الاصناف من المدارس إلى الأكابر، وهو من أوائل المصورين لنادي أولمبيك مدنين أيضا، كان من أول المنشطين في الحفلات الخاصة و العامة، قام ببعث مشروع يعرف بإذاعة جكتيس وإلتحق بقناة حنبعل وإذاعة شمس أف أم، ثم إنتقل لتونس العاصمة كمصور تلفزي متعاون في برنامج بالمكشوف في قناة حنبعل وأهلا تونس على القناة الوطنية الأولى، وهو أيضا مصور فوتوغرافي لجرائد إلكترونية مثل الصريح أونلاين و حقائق أونلاين، هنا تونس، عليسة تي في و غيرها من المواقع الإلكترونية، كما له تجربة إعلامية في فرنسا مع بعض الجمعيات الناشطة في مجاله.


  • مدنين / نـدوة بعنـوان الوجبة المدرسية لماذا ؟

    24 نيـوزـ ميمون التونسي

    في إطار مشروع ” تونسي و نغير ” الذي ينفذه المعهد الدولي للمناظرات بالشراكة مع المنظمة الألمانية
    mitost، يستعد فريق The Elite الممثل الرسمي لولاية مدنين في هذه المسابقة لوضع الخطوات النهائية قبل المسابقة الوطنية.

    وفي سياق إعداده لمشروع تحسين جودة الأكلة المدرسية، نظم اعضاء الفريق يوم السبت بمقر بلدية مدنين ندوة بعنوان ” الوجبة المدرسية : لماذا؟ “، تم خلالها الحديث حول واقع المطاعم المدرسية بالجهة بحضور مجموعة من النشطاء في المجتمع المدني و المختصين في التغذية في كل من القطاع العام و الخاص ..كذلك الأطراف الذين هم مساهمون و شركاء في انجاز هذا المشروع.

    كما شكلت هذه الندوة حسب ما أفادت به مروي حمدي عضوة بالفريق فرصة لفتح باب النقاش حول الوضعية الحالية التي تمر بها المطاعم المدرسية اليوم وظروف الإعاشة بصفة عامة في ظل حضور اطارات من المؤسسات التربوية التي سينفذ بها المشروع.

    هذا وستحتضن ولاية صفاقس يومي 18 و 19 فعاليات المسابقة الوطنية “تونسي ونغيّر” لإختيار أحسن مشروع يخص قطاع التعليم الذي يشارك فيه الفريق بمشروع تحيسن الوجبة المدرسية.

  • مدنين / انطلاق الدورة الثالثة لمسرح الأحياء: الانفتاح على كل أحياء ولاية مدنين

    انطلق يوم الثلاثاء 9 أفريل مهرجان “مسرح الأحياء” فى دورته الثالثة ليتواصل إلى 14 من نفس الشهر، وذلك في إطار تفعيل أهداف فضاء ” المسرح الصغير” بطريق بني خداش بمدينة مدنين والمتمثلة في الإنفتاح على محيطه ” حي طريق بني خداش ” بمدينة مدنين لخلق ديناميكية تفاعلية إبداعية داخل الأحياء، واكتشاف مواهب جديدة بهدف كسر النّمطية التفاعلية الثقافية عبر تحويل آليات الممارسة والتفاعل إلى إرتباط عضوي بقلب العلاقة من عرض ومتفرّج إلى فضاء تعبيري ليصبح فيها المشاهد صاحب العمل ومشارك بالفعل الإبداعي، حسب ما أفاد به 24 نيوز “كريم الخرشوفي” صاحب فضاء المسرح الصغير.

    و أضاف ذات المصدر، أن جملة أهداف مهرجان “مسرح الأحياء” فى دورته الثالثة تتمثل في تعزيز ثقافة المواطنة ومدنية الدولة عبر جملة الأنشطة الفنية بالاضافة الى العروض المسرحية المحترفة والهاوية والتربصات والورشات في مختلف الفنون مستهدفا بذالك مختلف الفئات الاجتماعية والعمرية من الأطفال، الشباب والكهول.

    برمجة ثرية

    الدورة الثالثة لمهرجان “مسرح الاحياء”، بحسب الخرشوفي تتميز ببرمجة ثرية تمتد على ستة أيام من العروض المختلفة والتربصات والورشات من مختلف الفضاءات بحي طريق بني خداش بمدينة مدنين من مدارس (مدرسة حي الزيتوني، مدرسة الشابي، مدرسة مصباح الجربوع)، وفضاءات مفتوحة على الشارع وبعض أزقة الأحياء .

    و كان العرض الإفتتاحي، قد انطلق من أمام فضاء “أرتود” في إتجاه المسرح الصغير ليتم عرض مسرحية ” شياح” إخراج كريم خرشوفي و إنتاج فضاء “المسرح الصغير” بشباب الحي الناشط مسرحيا.

    و انتظم في اليوم الثاني، جملة من التربصات في صنع العرائس بمدرسة الشابي ومدرسة حي الزيتوني ومدرسة مصباح الجربوع بمدينة مدنين، ليتم فى المساء عرض مسرحية “أغنية البجعة” إخراج أمير بن جدو.

    و تواصلت العروض في اليوم الثالث مع عرض مسرحية “تلعب نلعب” إخراج أحمد النصري بفضاء المسرح الصغير بطريق بني خداش بمدينة مدنين .

    وتم في اليوم الرابع، برمجة إنتاج التربص بمدرسة حي الزيتوني و عرض مسرحية “السمكة العجيبة”، و تلتها عرض مسرحية “الأرنب والشتاء” في مدرسة الشابي و مسرحية “أصوات” إخراج جلال الحمودي بفضاء المسرح الصغير.

    وتتواصل العروض لليوم الخامس بحي طريق بني خداش بمدينة مدنين وتحديدا بمدرسة مصباح الجربوع بمدينة مدنين، بعرض الأطفال “سلم” ثم عرض مسرحية “الغول وأنف المهرج” إنتاج شركة البحث للإنتاج الفني ثم عرض “إنسان” أمام معهد ابن ماجه بمدينة مدنين وعرض “شياح” داخل فضاء المعهد، وفِي المساء سيتم عرض “نساء طروادة” بفضاء المسرح الصغير.

    أما اليوم السادس والختامي، ستقوم مجموعة “فلتة فنية” برسم بعض اللوحات الفنية بالحي ثم عرض “تراكن المدينة” ليكون العرض الاختتامي “ZONE INTERDITE ” إخراج أحمد حشيشة على الساعة السابعة ونصف مساءا بفضاء المسرح الصغي بطريق بني خداش بمدينة مدنين .

    وانهي كريم الخرشوفي تصريحه بالاشارة أن الدورة الثالثة تسعى إلى خلق ديناميكية ثقافية فنية في حي طريق بني خداش بمدينة مدنين، كذلك هناك سعي في الدورات القادمة على الانفتاح على كل أحياء ولاية مدنين وأريافها، مطالبا المندوبية الجهوية للثقافة بمدنين بمزيد الدعم خاصة هناك سعي لأن يكون مهرجان “مسرح الأحياء” مهرجانا دوليا فى دورة 2020.

  • شباب من مدنين يشارك في النسخة الثانية من مشروع “تونسي ونغير” نحو ارساء مطاعم مدرسية نموذجية

    أطلق كما هو معلوم خلال الفترة القريبة الماضية المعهد الدولي للمناظرات، النسخة الثانية من مشروعه “تونسي و نغيّر” الذي انطلق مؤخرا ليشمل ولايات: مدنين تطاوين قابس القصرين و قفصة، وذلك في إطار مسابقة وطنية لإختيار أحسن مشروع يخص قطاع التعليم، تسبقها مرحلة ترشح فريق واحد عن كل جهة.

    افكار لمشاريع تهدف بالأساس إلى خدمة المؤسسات التربوية و قطاع التعليم بصفة عامة، ويتم تأطيرها من قبل مسيري و منسقي المعهد الدولي للمناظرات بمختلف الجهات المذكورة، من خلال تكوين الفرق و إعدادهم للمنافسة الجهوية ثم الوطنية التي سيكون موعدها خلال شهر ديسمبر القادم و الفريق الفائز وطنيا هو من سيتم تمويله لإنجاز مشروعه.

    The Elite : Eat well something you deserve، هو مشروع لنخبة من شباب مدنين، سعيا منهم للتغيير وهم هاني بن حمودة ، مروة محمدي ، ايناس نفطي ، محمد عثماني و أماني سعود بتسيير من إلياس الدبابي “، ويهدف لتحسين جودة الخدمات المدرسيّة المتعلّقة بالتغذية، وقد مثّل محور المشروع الذي يشارك به هؤلاءالشباب ضمن مسابقة “تونسي و نغيّر”، لإختيار أحسن مشروع يخص قطاع التعليم.

    وحسب ما أفادت به “مروة محمدي” إحدى عناصر مجموعة مدنين فإن التغذية السليمة حق كما التعليم على حد تعبيرها، لذلك فهي تعتبر أن هذا المشروع هام لأنه يهدف إلى توفير ظروف تغذية صحيّة متوازنة و لائقة بالتلميذ و ذلك من خلال معالجة مشكل تردي خدمات المطاعم المدرسية من حيث جودة الأكلة التي لا تراعي معايير التغذية السليمة كذلك مشكل التجهيزات و الخدمة.

    وأضافت محمدي، ان هذا المشروع سيشمل  ثلاث مؤسسات تربويّة موجودة في مدينة مدنين نظرا لإحتوائها على مطاعم مدرسية و مبيتات، و الفئة المستهدفة هم التلاميذ من السنة السابعة أساسي إلى البكالوريا، وسيكون منطلق المشروع انجاز بطاقة تقييم مواطنة بعد لقاء أعضاء الفريق بالتلاميذ، يتم على ضوءها تدوين آرائهم و تشكياتهم و مطالبهم تجاه المشكل المطروح، من ثمة لقاء مع بقية الإطارات و الإدارات المعنية من بينهم المندوبية الجهوية للتربية و لجنة الصحة و إطارات المؤسسات التربوية و سيكون مآل تلك اللقاءات، لقاء مشترك يكون مُخرجه ميثاق تشاركي يتعهد به الأطراف لإنجاز المشروع دون أن يُخلّ أي طرف بمهامه، ليُرفع بعد إمضاءه إلى وزارة التربية كما سيتمّ  في نهاية المشروع تعيين لجنة مختصة إما في الصحة أو التغذية تتكفل بمراقبة استمرارية ما تم إنجازه .

    نحو إرساء مطاعم مدرسيّة  نموذجية :

    و يسعى فريق  “النخبة” لشباب ولاية مدنين إلى إنجاز ما وعدت بتحقيقه وزارات متتالية، نظرا وأن قضيّة المطاعم المدرسيّة هو أمر سبق و أن تمّ طرحه لدى وزارة التربية التي قامت في وقت سابق بزيارات ميدانية اطلعت من خلالها على تجارب رائدة لمطاعم نموذجية أجنبية من بينها زيارة الوزير السابق “فتحي جراي” إلى روسيا، و كذلك وزير التربية الحالي ” حاتم بن سالم” الذي كان قد وعد بإنجاز تغييرات تخص المدارس و المؤسسات التربوية غير أن واقع المطاعم المدرسية لايزال يعاني نقصا في المهنيّة .

    و مشروع تحسين جودة الخدمات المدرسية المتعلقة بالتغذية هدفه الأساسي هو إرساء مطاعم مدرسيّة نموذجيّة تراعي معايير المنظمة العالمية للصحّة، كذلك ترسيخ ثقافة التغذية الصحيّة لدى التلاميذ لوقايتهم من كل أشكال الأمراض المتعلقة بالتغذية خاصة  منهاالسمنة، وسيتم اتباع هذه الخطة بالاستعانة بمختصين في التغذية الذين سيكونون طرفا شريكا في هذا المشروع وسيتكفلون بمعاينة الوجبات المدرسية التي تُقدّم اليوم و تعديلها إن وُجد بها أيّ خلل كذلك الإعداد  لجدول الأكلة الذي سيكون فيه التلميذ عنصرا مشاركا .

    و أ ضافت المحمدي، أنه في ظل تنافس الفرق على انجاز مشاريعها، ف”تونسي و نغيّر” هو مشروع رائد استطاع أن يعزّز روح المبادرة لدى الشباب و صقل أفكارهم لتصبح مشاريع هدّافة تخدم مصالح جهتهم.

  • لاجئين يغادرون مبيتات إقامتهم بمدنين احتجاجا على أوضاعهم

    غادر صبأمس اللاجئين والمهاجرين وطالبي اللجوء مراكز إقامتهم المخصصة لهم بمدينة مدنين احتجاجا على الأوضاع المزرية بها حسب وصفهم وبسبب صعوبة اندماجهم في المجتمع المحلي الذي اصبح ينفرهم على حد تعبيرهم.

    واختاروا في حركة احتجاجية أن يتحوّلوا سيرًا على الأقدام الى مدينة جرجيس على بعد سبعين كلم من مدينة مدنين لملاقاة مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين هناك والضغط على المسؤولين بها لإخراجهم من وضعيتهم الصعبة بعد أن طال انتظارهم خاصة وأن مراكز إيوائهم أصبحت مكتظة حد الالتجاء احيانا الى النوم بدورة المياه الى جانب ظروف أخرى لا تحترم حقوق الانسان والذات البشرية، وفق تصريحاتهم.

    واعتبر المحتجون الذين ينحدر أغلبهم من جنسيات افريقية أن العودة الى ليبيا أفضل من هذه الوضعية القاسية ما لم تتولى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين معالجة ملفاتهم واعادة توطينهم بدول أخرى قائلين إنهم لم يعودوا يتحملون وضعية مراكز الإقامة والبقاء دون فرص تذكر للتشغيل ودون دخل تعودوا قبل مغادرة ليبيا يوجهون قسطا منه الى عائلاتهم.

    وبعد محاولات لإقناعهم تمت إعادة هؤلاء المهاجرين واللاجئين الى مراكز إقامتهم بمدنين بعد تطمينات بزيارة ممثل المفوضية مطلع الأسبوع المقبل.

    ووفق ما ذكره الدكتور منجي سليم رئيس الفرع الجهوي للهلال الأحمر شريك المفوضية في العناية باللاجئين فان مبيتات إيواء هذه الفئة من اللاجئين وطالبي اللجوء تشهد اكتظاظا أمام تزايد أعدادهم بطاقة أضعاف طاقة إيواء هذه المبيتات ليطالب بضرورة إيجاد فضاءات اخرى لاحتضانهم بمناطق أخرى حتى يتم تخفيف الضغط على مدينة مدنين، موضّحا أن مهمة ترحيلهم أو إعادة توطينهم من مشمولات مفوضية شؤون اللاجئين التي بدورها تنتظر طلبات الدول المستقبلة.

    وات

  • مدنين / متابعة ميدانية لمواقع المناطق الصناعية بمعتمديتي بني خداش وسيدي مخلوف

     

    قام  اعضاء مجلس  شركة التصرف في المركب الصناعي و التكنولوجي بمدنين بزيارة ميدانية لمواقع ا لمناطق الصناعية الجديدة بمنطقة قصر الجديد من معتمدية بنى خداش على مساحة   25 هكتار و بني خداش على مساحة  13 هكتار و سيدي مخلوف على مساحة   16 هكتار الزيارة تمت بحضور 2 ممثلين عن مكتبي  الدراسات  المعينين  بالدرسات الفنية لهذه المناطق و التي ستنتهي منها قبل موفى السداسي الاول من سنة 2019 ليكون أساس انطلاق اشغال التهيئة في غضون السداسي الثاني  نفس السنة حسب ما افادبه عطية لعريض المدير العام لشركة التصرف فى المركب الصناعى والتكنولوجي بمدنين ل24 نيوز .
    لعريض أضاف ان هذه الزيارة الميدانية مثلت مناسبة   للوقوف على خصوصيات  هذه المناطق و الخروج بافكار ومقترحات  من شانها ان تعطى الاضافة لها كما كانت فرصة للتحدث مباشرة مع  السلط المحلية بمعتمديتي  بني خداش وسيدي مخلوف وبعض الناشطين فى المجتمع المدني للاستماع لتطلعاتهم وتصوراتهم لهذه الفضاءات .
    وفى سياق متصل التقي الحبيب شواط والى مدنين بمقر الولاية  بالمشاركين فى هذه الزيارات الميدانية وكان اللثاء مناسبة للنظر فى الوسائل الكفيلة لاستحثاث نسق انجاز هذه المناطق كما تم التاكيد بضرورة التحكم فى اسرع الاوقات فى الاوضاع العقارية لمشروع المنطقة الصناعية بالشهبانية التى تمسح 150هكتار والقابلة للتوسعة بحكم موقعها الاستراتيجي الهام .
  • مدنين / 14 جانفي 2011 ……14 جانفي 2019 … ماذا بقي … وماذا تغير

    غدًا الاثنين 14 جانفي 2019 يعيش أهالي ولاية مدنين على غرار باقي ولايات الجهورية تاريخ فترة انتهاء حكم الرئيس زين العابدين بن علي الذي انطلق يوم 7نوفمبر 1987 بعد فترة أول رئيس للجمهرية التونسية الحبيب بورقيبة، وبعد 8 سنوات من تاريخ 14 جانفي 2011، سألنا عدد من المواطنين والناشطين في المجتمع المدني ماذا بقي منذ ذلك التاريخ ؟ وماذا تغير إلى غاية يوم 14 جانفي 2019، فكانت هذه الآراء ونترك لكم حرية التعليق

    **جمال عبد الناصر متقاعد – متابع للشأن العام

    ” ثمانية عجاف شارفن على الانتهاء فقد الشعب خلالها كل شئ الكرامة السيادة القيم وبقدرة قادر أضحت كل خيوط اللعبة خارج الحدود انطلت الخديعة واصبح الوطن رهينة لدي كل انواع السماسرة في الدين والسياسة والقيم دمرت الدولة وفقدت كل مقوماتها تلاشت الهيبة وعم النهب وكل انواع الدنائة والحقارة.

    صار المشهد كالحا يسوسه الكهان والجهال في مشهدية كهيبة عرت كل الساسة والفاعلين والمفعول بهم وأظهرت سطحيتهم وخياناتهم ونهمهم وتكالبهم على مزيد النهب دون أي اعتبار للمكذوب عليهم الذين بنوا هذا الوطن وقدموا من أجله أجمل و أبهى التضحيات.

    الوضع مؤلم جدا، وطني يؤلمني حقا هذا على مستوى تونس كل تونس بحاضرتها واعماقها وأعماق أعماقها فما بالك على مستوى جهتي الرائعة مدنين زمردة الجنوب الشرقي التي انتهك مغول القرن الحادي والعشرين حرمتها واجلسوها عنوة على خازوق الارهاب والتهريب لكن ورغم البطالة والاقصاء والتهميش هي لاتزال عصية على من لا يريد خيرا بها.
    جهتي الرائعة مدنين أصبحت عبئا بعد أن كانت قاطرة الإقتصاد في الجنوب فشهدت كباقي القلاع الصلبة في جنوبنا الاشم البطالة والفقر والاقصاء.

    ثمانية عجاف مررن دون أن يتغير شئ ولا غرابة لان الساسة الموفدون من خارج الوطن ومن داخله ومن حاملي الجنسيات المزدوجة هم مجرد أدوات لتنفيذ قرارات تردهم من وراء الحدود وقد كلفت هذه الممارسات الشعب التونسي الكثير والكثير من الجراح والدم والدموع وهو مهدّد الان في قوته ووجوده أصلا أفقده هؤلاء كل مكونات الشهامة والكبرياء والشموخ والانفة والسيادة وأغرقوه في الكليشيات الفارغة التي لاتهمه وليست في سلم اهتماماته اصلا و لا يمكنها أن تطعمه خبزا تلك هي نكبة البرويطة وماذا جلبته للشعب التونسي ذات 14جانفي بعد ركبها السراق والجهال والفساد، على حد تعبيره.

    ولكن يبقي الامل قائما طالما الجوع والتفقير قائما وسيرى محترفوا الركوب على الموج اي منقلب ينقلبون، العملية رهينة نسمة خفيفة تهب والاكيد ان الامور ستعود لنصابها وينتهي المشهد لكذبة سخيفة سطحية قرفنا منها ومن الفرقعات الاعلامية التي رافقتها لقد انكشف المستور ولم يبق الا أن يثور الشعب ..”

    **مصباح سالمي حقوقي 14 جانفي وتواصل التقدم إلى الوراء

    “..تأملت تونس بعد 14 جانفي، لن يسير بها قائدها ثم قادتها الجدد الى الامام كغيرها من الاوطان غير انه بتقدم الزمان ثبت أنها تتقدم الى الوراء بسرعة قياسية بسبب فشل القائد واحباط الراكبين وصمتهم عن ذلك رغم ما يهم من احتقان ..تونس بعد 14جانفي 2011 بثمانية سنوات تزداد أزمتها بشدة، فبعد الغلاء اصبحت الندرة وكلاهما سيف شديد على الرقاب، شعب فقد الثقة فى أساليب تقدم بها فقاطع الانتخابات وصناديقها واختار الحرقة والاحتراق … تونس الغنية بالثروات والكفاءات أزمتها تتلخص في حوكمتها بعد ان ولي عليها بالصندوق سفلتها ممن ارتضوا الولاء والوكالة عن اللوبيات والعصابات والسفارات ….لكن لن يدوم والامال لن تنهيها الالام ….ولا عاش في تونس من خانها……”

    **المختار ورغمي (مربي) ما بقي شئ ولا تغيرت أشياء

    “اليوم وبعد هذه السنوات أقول ما بقي شيء من منظومة حكم بن علي فقد غابت ملامح دولته بغيابه… دولة الحزب الواحد والرئيس الواحد …غابت تونس التي نراها في نشرات الأنباء جميلة جذابة لكي يرضى حاكم قرطاج …غاب الخوف الذي كان مسيطرا على الكل ويجبر الكل على القيام بواجباتهم بل وأكثر…غاب الأصهار الذين كانوا يسيطرون على كل شيء ويخشاهم الجميع …غابت احتفالات السابع من نوفمبر وغاب معها صانع التغيير.تكاثرت الأحزاب وحولت البلد إلى كرنفال حزبي بلا طعم كما هو الحال قديما فالكل هجر السياسة …حضرت تونس الفقر والبؤس في نشرات الأنباء لكنها لم تنل حظها وبالتالي كان ظهورها كعدمه ..غاب الخوف وكان الأصل أن ينهمك الجميع في العمل لبناء تونس أجمل لكن الواقع كان العكس فقد حلت الفوضى في كل مكان وبالتالي لا شيء تغير …غاب الأصهار لتتوالد لوبيات جديدة أكلت الأخضر واليابس حتى صارت الدولة على حافة الإفلاس …غابت احتفالات وعوضتها احتفالات فلا شيء تغير …تونس التي حلمت بها يوم 14 جانفي 2011 وكنت يومها أراها قريبة صارت اليوم أبعد من كوكب المريخ وستأتي ربما أجيال أخرى تبني هذا الحلم “

  • مقر جديد لجمعية صوت الطفل بمدنين

    تم صباح الأحد، اعطاء إشارة استغلال المقر الجديد لجمعية صوت الطفل بمدنين الذي تم انجازه بحي الحبيب، وحضر حفل الافتتاح إطارات السلط الجهوية والمحلية وعدد من المديرين الجهوين، وعدد كبير من المدعمين والناشطين فى المجال التطوعي والتضامني والجمعياتي من الجهة ومن خارجها بالاضافة الى ممثلين عن شركات وهياكل دعم و عدد من اهل البر والاحسان وممثلين عن وسائل الاعلام.

    وتم بالمناسبة، الاحتفاء بكل من ساهم ودعم لانجاز هذا المقر لفائدة هذه الجمعية التي تأسست فى 3 ماي 1990، ويتمثل اهم نشاطها فى احتضان الاطفال الفاقدين للسند العائلي والمهملين من سن يوم إلى عمر شهرين والاحاطة بهم والعمل على رعايتهم وحمايتهم إلى حين تسوية وضعيتهم البيولوجية الصحية والقانونية ليتم ادماجهم او تبنيهم أو كفالتهم وسط عائلاتهم، و كذلك العناية بالامهات اللاتي تشهدن صعوبات نفسية واجتماعية فى علاقتهن باطفالهن ودعم برامج تحسيس وتوعية للمجتمع المدني ضد الطفولة الفاقدة للسند العائلى وتخصيص فضاء تنشيطي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة بمدنين لفائدة الأطفال المرضى.

    صور : رياض الساحلي

     

  • مدنين / اتفاقية شراكة بين الشركة الجهوية للنقل بمدنين والمفوضية السامية لشؤون الاجئين

    احتضنت قاعة اجتماعات مركز ولاية مدنين موكب لامضاء اتفاقية شراكة وتعاون بين المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عن طريق شريكها الهلال الاحمر التونسي بمدنين والشركة الجهوية للنقل بمدنين، وأشرف على هذا الموكب كل من الحبيب شواط والي مدنين ومازن أبو شنب المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين مكتب تونس، وأمضى على هذه الاتفاقية كل من محي الدين بن عون الرئيس المدير العام للشركة والدكتور المنجى سليم رئيس الهيئة الجهوية للهلال الاحمر التونسي بمدنينى والتى تنص على اقرار تخفيضات تصل 50بالمائة للاجئين على شبكة استغلال الشركة بولايتي مدنين وتطاوين وانجاز حصص تكوينية وتحسيسية فى مجال الاسعافات الاولوية للسواق وقباض الشركة عن طريق متطوعى الهلال الاحمر التونسي بمدنين .

    من جانبه أكد مازن أبوشنب المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فى تصريح ل24 نيوز على شكره للشركة الجهوية للنقل بمدنين على هذه المبادرة، والتى تؤكد أن تونس أعطت لكل أنحاء العالم منذ سنوات بعيدة صورة ناصعة عن تضامنها وحبها للاخر وهذه الصورة تأكدت مرة أخرى إبان الاحداث التى عاشتها ليبيا خلال سنة 2011، والتى دفعت بالالاف إلى مغادرة ليبيا فى اتجاه تونس عبر معبر راس اجدير بمعتمدية بن قردان من ولاية مدنين .

    وفى سياق متصل بنشاط المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مكتب تونس، قامت المفوضية بتسليم “درع المفوضية” لبلدية مدنين ممثلة فى الرئيس المنصف بن يامنة كأول بلدية وقعت على حملة تضامن مع اللاجئين فى شمال افريقيا و حوض البحر الابيض المتوسط .

    كما شهدت ساحة الشهداء بمدينة مدنين تركيز مجسم ilove medenine بمبادرة من مجموعة من الناشطين فى المجتمع المدنى والمتكونة من منير كسيكسي وسامي حمرون والحرفى لسعد الجويلي وبتمويل من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مكتب تونس والهلال الاحمر التونسي بمدنين، وتأتى هذه المبادرة حسب ما أفاد به سامي حمرون بهدف دعم جمالية مدينة مدنين التى تشكو نقصا فى هذا المجال، مفيدًا أن مبادرات أخرى في نفس السياق ستتم خلال الفترة القادمة.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock