نقابة

  • النقابة العامة للإعلام تدعو إلى توضيح الوضع على رأس مؤسسة الإذاعة التونسية

    طالبت النقابة العامة للإعلام بالإسراع بتوضيح الوضع على رأس مؤسسة الاذاعة التونسية بما يسمح بفتح حوار جدي لتلبية المطالب المهنية وتنقية المناخ الاجتماعي وحسن استعداد المؤسسة للمحطات الوطنية القادمة.

    وأكدت النقابة ، في بيان أصدرته أمس السبت أن المؤسسة تعيش أزمة داخلية منذ تقديم الرئيس المدير العام للمؤسسة و عدد من مديري الاذاعات المركزية و الجهوية لاستقالتهم فضلا عن تفرد عدد من المديرين بقرارات أحادية في ظل غياب مجالس التحرير و عدم تشريك الصحفيين و منتجي المضامين في صياغة تصورات تشاركية للبرمجة العادية و الاستثنائية.
    كما دعت النقابة الى تفعيل مجالس التحرير في كل المحطات الاذاعية وإلزام المديرين بتطبيق اللوائح المهنية والاتفاقيات الممضاة في الغرض.

    وفي ما يلي نص البيان:

    تعيش مؤسسة الاذاعة التونسية أزمة داخلية منذ تقديم الرئيس المدير العام للمؤسسة و عدد من مديري الاذاعات المركزية و الجهوية لاستقالتهم فضلا عن تفرد عدد من المديرين بقرارات أحادية في ظل غياب مجالس التحرير و عدم تشريك الصحفيين و منتجي المضامين في صياغة تصورات تشاركية للبرمجة العادية و الاستثنائية .و تتواصل سياسة الإقصاء و التجميد و التغييب المتعمد لكفاءات المؤسسة مقابل التعويل على متعاونين خارجيين مما أثر سلبا على ميزانية المؤسسة و على التصرف في مواردها البشرية و المالية ، وعليه فإن النقابة العامة لإعلام تدعو إلى:

    1. الإسراع بتوضيح الوضع على رأس المؤسسة بما يسمح بفتح حوار جدي لتلبية المطالب المهنية وتنقية المناخ الاجتماعي وحسن استعداد المؤسسة للمحطات الوطنية القادمة.

    2. تفعيل مجالس التحرير في كل المحطات الاذاعية وإلزام المديرين بتطبيق اللوائح المهنية والاتفاقيات الممضاة في الغرض.

    3. إعطاء الاولوية في العمل وانتاج المضامين لأبناء المؤسسة وإعادة الاعتبار لكل الكفاءات الإدارية والإعلامية المبعدة منذ مدة والقطع مع سياسة الإقصاء المتعمد لهم.

    وتعلن النقابة العامة للإعلام عن مساندتها المطلقة لكل التحركات الاحتجاجية التي يخوضها أبناء مؤسسة الاذاعة التونسية مركزيا جهويا واستماتتها في الدفاع عن استقلالية وحيادية ومهنية المرفق الإعلامي العمومي وعن الحقوق المهنية المشروعة لكل أبنائها وتدعو كل النقابات الأساسية بالمؤسسة جهويا ومركزيا الى الاستعداد والتجند دفاعا عن المرفق الإعلامي العمومي.

    النقابة العامة للإعلام
    الكاتب العام
    محمد السعيدي

  • نقابة التعليم الثانوي تؤجل الإعلان عن موقفها

    علقت الهيئة القطاعية للجامعة العامة للتعليم الثانوي، اجتماعها المنعقد مساء اليوم الجمعة، دون اتخاذ قرار بخصوص مواصلة مقاطعة الدروس والامتحانات من عدمه، بحسب ما أكده عضو الجامعة، مرشد ادريس.

    وأكد ادريس أن الجامعة العامة ستستأنف أشغالها يوم غد السبت بداية من الساعة الحادية عشر صباحا.

  • وزارة التربية تتهم نقابة التعليم الثانوي .. يريدونها سنة بيضاء

    اتهمت وزارة التربية، مساء اليوم الاثنين 28 جانفي 2019، نقابة التعليم الثانوي بـ”رفض التفاوض والاستماع لمقترحات الوزارة، وتمسّكها بحصر الجلسة في ثلاث نقاط فقط”.

    واعتبرت، أنّ الطرف النقافي أراد ”فرض إملاءات بعيدا عن منطق التفاوض الطبيعي”، قبل اسنحابه دون مبرر من الجلسة.

    كما أكّدت الوزارة أنّها ستتخذ جميع الإجراءات القانونية والبيداغوجية اللازمة لـ”حماية المربين والتلاميذ”، متهمة النقابة بمحاولة فرض سنة بيضاء، بسحب نص البلاغ.

    وأوضحت، في سياق متّصل، أنّها مستعدة للتفاوض مجدّدا دون شروط مسبقة.

    وكانت النقابة، قد اتهمت في بلاغ لها، الوزارة بغياب الجدية في المفاوضات.

    كما أشارت انها ماضية في مقاطعة الامتحانات القادمة.

    نسمة

  • النقابة الوطنية للصحفيين تصدر برقية التنبيه بإضراب 14 جانفي

    أصدرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين الجمعة، برقية تنبيه بالإضراب الحضوري المزمع تنفيذه يوم 14 جانفي 2019 بكل المؤسسات الإعلامية العمومية والخاصة والجمعياتية ومواقع عمل الصحفيين بكامل تراب الجمهوريّة.

    وتطالب نقابة الصحفيين بالتّفعيل الفوري للاتفاقات السّابقة التي أعلنَ عنها رئيس الحكومة يوسف الشّاهد يوم 14 جانفي 2017 والمتعلّقة أساسًا بتنظيم الإشهار العمومي وفقَ مقاييس شفّافة وعادلة وشروط من ضمنها احترام الحقوق المهنية للصحفيين، وتمكين الصحفييّن من 5 بالمئة من عائدات الإشهار العمومي الذي يمنحُ للمؤسسات الإعلامية وذلك لمواجهة المصاعب والحالات الاجتماعية الطارئة، إلى جانب إحداث المشروع السّكني للصحفيين وإحداث صندوق للصحافة المكتوبة ويكون شروط الانتفاع به مدى الالتزام بصحافة الجودة وأخلاقيات المهنة واحترام قوانين الشغل.

    كما تطالب الأجهزة الرّقابية للدولة بالقيام بواجباتها تجاه عدم احترام قوانين الشّغل من قبل عدة مؤسسات إعلاميّة في القطاع الخاص مع فتح ملف الفساد في القطاع والتمويلات المشبوهة في القنوات الخاصة التي تتحكم في المشهد الإعلامي.

  • نقابة التعليم الثانوي تدعو منظوريها إلى الاعتصامات المفتوحة

    دعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي الفروع الجامعية بكافة الجهات إلى تحويل التجمعات التي تم الاتفاق على إقامتها اليوم الجمعة 7 ديسمبر 2018 إلى اعتصامات مفتوحة، على خلفية “اعتماد وزارة التربية على نهج التصعيد ودعوتها المندوبيات الجهوية إلى الشروع في الاقتطاع العشوائي وغير القانوني من مرتبات المديرين والمدرسين”.

    كما دعت المدرسين بكل الجهات إلى المشاركة المكثفة في هذه الإعتصامات للتصدي لمحاولة الوزارة تمرير الاقتطاع العشوائي وغير القانوني من أجورهم والتمسك بالدفاع عن مطالبهم المشروعة.

    وأكّدت الجامعة في بيانها أنّها لن تسمح بالمساس بالأجور ولن تتنازل عن المطالب.

  • بعد وفاة سائق تاكسي .. نقابة التاكسي الفردي بتونس الكبرى تدعو إلى رصّ الصفوف

    دعت نقابة التاكسي الفردي بتونس الكبرى، في بيان أصدرته مساء اليوم الجمعة 23 نوفمبر 2018، جميع أصحاب سيارات التاكسي الفردي، إلى رصّ الصفوف و توحيد المواقف لنيل كامل الحقوق”.

    وطالبت النقابة، سلطة الإشراف بسنّ قانون يجرّم كلّ أشكال الإعتداءات على مهني التّاكسي بما في ذلك العنف اللّفظي و يوفّر لهم الحماية، وبقانون أساسي يضمن حقوق المهني و يكفل للحريف جودة الخدمات.

    كما طالبت النقابة بإلغاء مخالفة الإمتناع عن حمل حريف لما تسبّبت فيه من ظيم للمهني و إذلال من الحرفاء.

    يشار إلى أن بيان النقابة، صدر إثر الجريمة المروعة التي راح ضحيتها أحد أصحاب سيارات التاكسي الفردي، إثر تعرضه لرشق بالحجارة من قبل عدد من المنحرفين بالطّريق الحزاميّة الرابطة بين سيدي حسين والمغيرة.

    وقالت النقابة إنها كانت قد نبهت لخطورة تكرار عمليات السّلب و الإعتداءات المسلّطة على أصحابت سيارات ”التاكسي” الفردي لكنها لم تجد تجاوبًا من السّلطة.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock