وزير الصحة

  • السيرة الذاتية للهادي خيري … وزير الصحة المُقترح

    أعلن رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم السبت 16 جانفي 2021، خلال ندوة صحفية للإعلان عن التحوير الوزاري، عن اقتراح الهادي خيري وزيرا للصحة.

    هو دكتور أخصائي أمراض النساء والتوليد بمستشفى فرحات حشاد بسوسة ، يشغل حاليا خطة عميد كلية الطب بسوسة ، اصيل منطقة البياضة بحاجب العيون .

    ترأس هادي خيري اللجنة الطبية بمجلس إدارة مستشفى فرحات حشاد بسوسة الى حدود سبتمبر 2018 قبل ان يتم تعويضه بالأستاذ نجيب مريزق .

    مؤلف أكثر من: 200 منشور.
    مؤلف كتاب: البروتوكولات في أمراض النساء والتوليد.
    220 محاضرة
    1200 مداخلة

  • تونس / وزير الصحة: سجلنا 76 حالة وفاة في يوم واحد

    أعلن وزير الصحة فوزي المهدي خلال الندوة الصحفية التي تعقدها الوزارة اليوم الثلاثاء 5 جانفي، عن تسجيل 76 حالة وفاة بفيروس كورونا في تونس في يوم واحد.

    وبذلك بلغ العدد الجملي للوفيات 4938 حالة.

    وذكر المهدي في هذا السياق ان هناك 1616 مريضا مقيما في المؤسسات الاستشفائية العمومية والخاصة، مشيرا إلى أن نسبة اشغال الاسرة في الإنعاش 81 بالمائة واسرة الاكسجين 55 بالمائة، مؤكدا أن سرعة انتشار العدى حاليا مرتفعة ولا بد من اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لكسر حلقة العدوى.

  • وزير الصحة: انطلاق حملة تسجيل الراغبين في تلقي تلقيح كورنا خلال أسابيع

    أعلن وزير الصحة، فوزي مهدي، أنّ عمليات تسجيل المتطوعين الراغبين في تلقي التلقيح ضدّ فيروس كورونا ستنطلق خلال الأسابيع المقبلة، دون تحديد تاريخ لذلك.

    وأشار وزير الصحة إلى أنّ ” الإستراتجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورنا تهدف لضمان تلقيح 50 بالمائة من التونسيين على الأقل”.

    وقال إنّ  الوزارة تعمل على “قدم وساق” لربط الصلة بالمخابر لاقتناء الكميات اللازمة من التلاقيح وذلك بهدف ضمان تلقيح 50 بالمائة على الاقل من التونسيين.

    وأوضح او اختيار من سيلقحون لا يخضع لمقياس العدد بحساب كل جهة بل يخضع لمعايير علمية مضبوطة في مقدمتها السن والإصابة بالأمراض وذلك باعتماد منظومة معلوماتية يتم تطويرها بالتعاون بين وزارة الصحة ووزارة التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي.

    وأشار من جهة أخرى، وتعقيبا على بيان جمعية الصيادلة بخصوص ” النقص الفادح في الأدوية”ـ إلى أن النقص موجود ولكنه ” لا يدعو للخوف أو لإرباك المواطنين” على حد قوله.

    وأكد أن الوزارة تعمل على تلافي النقص في الأدوية وحل كل الاشكاليات المرتبطة بتوفيرها مبينا أن النقص يتعلق فقط ببعض الأنواع التي تسجل صعوبة على مستوى التزود بها أو ببعض الأنواع التي لم تعد موجودة والتي يوجد لها بديل في تونس.

    وتابع أن المرصد الوطني للأدوية الذي يتابع القطاع سيتولى خلال الأيام القادمة إيضاح جملة هذه النقاط وسيطرح الحلول المعتمدة لتلافي أي نقص في الأدوية.

    وبيّن بخصوص النقص في أطباء الاختصاص بعديد المستشفيات أن ” النقص لم يعد يشمل فقط أطباء الاختصاص بل إنه أصبح يشمل كذلك أطباء الطب العام” مفسرا ذلك ب” العزوف عن العمل بالقطاع الصحي العمومي” داعيا الأطباء إلى الإقبال على المواقع المتوفرة في عديد المستشفيات والجهات.

    ولاحظ في ذات السياق أن الحكومة خصصت لوزارة الصحة 1300 مركز تعاقد مع أطباء واطارات شبه طبية ومعينين صحيين وعملة في إطار التغطية الصحية الأكيدة لمجابهة جائحة كوفيد مبرزا الحرص على مزيد دعم كل الجهات بالاطارات الطبية وشبه الطبية خاصة في ظل وجود برنامج منذ 2016 لدعم المستشفيات بالموارد البشرية ورصدت له اعتمادات ب26 مليون دينار.

    (وات)

  • حظر الجولان إلى غاية 15 جانفي 2021 ومنع حفلات رأس السنة

    أعلن وزير الصحة فوزي المهدي في ندوة صحفية مساء اليوم، أن اللجنة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا قد قررت مواصلة تطبيق الاجراءات العامة المتخذة في 6 ديسمبر إلى غاية 15 جانفي 2020، مع الحرص على مواصلة تطبيق حظر الجولان، ومنع التنقل بين الجهات.

    كما تقرر منع جميع التجمعات والتظاهرات والحفلات العامة والخاصة بما في ذلك احتفالات رأس السنة.

  • رسمي: استئناف الأنشطة الرياضية ابتداء من يوم 6 ديسمبر

    انعقدت مساء اليوم السبت 5 ديسمبر 2020 بمقر وزارة الصحّة جلسة عمل بإشراف وزير الصحّة فوزي مهدي ووزير الشباب والرياضة والادماج المهني كمال دقيش، تمّ خلالها بعد التشاور والنقاش إقرار البروتوكول الصحّي المتعلّق بتأمين استئناف الأنشطة الرياضيّة وذلك بعد المصادقة عليه من قبل الهيئة الوطنيّة لمجابهة جائحة كوفيد-19، على أن يقع إستئناف الأنشطة الرياضية يوم 6 ديسمبر 2020 شريطة احترام الهياكل الصحية للبروتوكولات الصحية المشار إليها أعلاه.

  • عقد جلسات عاجلة بخصوص عودة هذه الانشطة والقطاعات

    انعقدت صباح اليوم الأربعاء 02 ديسمبر 2020 بقصر الحكومة بالقصبة، النّدوة الصحفيّة الدوريّة لوزارة الصحّة والمخصّصة لمتابعة الوضع الوبائي لفيروس كورونا المستجدّ، بحضور وزير الصحة الدكتور فوزي مهدي ووزير الشؤون الدينية أحمد عظّوم.

    وتمّ خلال الإعلان عن الإذن بعودة نشاط أماكن العبادة طبقا للبروتوكولات الموضوعة واستئناف إقامة صلاة الجمعة إبتداء من يوم 04 ديسمبر القادم وذلك بنسبة حضور لا تتجاوز 30%.كما أعلن وزير الصحة عن عقد جلسات قطاعية عاجلة خلال الأيام القادمة بين مختلف المتداخلين للنظر في إقرار إستراتيجية سيتم الإعلان عنها يوم 06 ديسمبر القادم والمتعلقة خاصة بعودة الأنشطة الرياضية والثقافية وباقي القطاعات على غرار المقاهي.

    وقد أكد الدّكتور فوزي مهدي أنّ تونس شهدت ارتفاعا لعدد الوفيات منذ شهرين والذي بلغ 1397 حالة وفاة في شهر أكتوبر و1534 حالة وفاة في شهر نوفمبر وذلك بمعدل 100 حالة لـ 100 ألف ساكن.

    وبخصوص التلاقيح ضد كوفيد-19، أفاد الوزير بأن تونس تقدمت بطلب إلى مصنّعين دوليّين لإقتناء كميّات هامة من التلاقيح والتي تقدّر بـ 6 مليون تلقيح تقدّم على جرعات لـ 25% من المواطنين على الأقل في المرحلة الأولى مع إعطاء الأولويّة في البداية لكبار السنّ وحاملي الأمراض المزمنة وأعوان القطاع الصحّي.

  • وزير الصحة: لا جديد يُذكر بخصوص صلاة الجمعة والمقاهي

    أكدّ وزير الصحة فوزي المهدي، أنّ تقييم الوضع الوبائي الحالي، لا يسمح بالتخفيف في القرارات المتعلقة بتعليق صلاة الجمعة، وتوقيت غلق المقاهي على الساعة الرابعة.

    وأشار الوزير خلال اللقاء الدوري لوزارة الصحة حول الوضع الوبائي، إلى تكوين لجنة متعددة القطاعات، ستُعنى بدراسة وضعية القطاعات حالة بحالة، والإجراءات التي يمكن اتخاذها سواء تعلق الأمر بتخفيفها أوتشديدها، حسب تعبيره.

  • في ندوة صحفية مشتركة … وزارة الصحة و الداخلية تعلنان عن جملة من الإجراءات الوقائية الجديدة

    عقدت وزارة الصحة و الداخلية منذ قليل ندوة صحفية تم خلال الإعلان عن جملة من التدابير و الإجراءات الوقائية الجديدة.

    و من جانبه أكّد وزير الصحة الدكتور فوزي المهدي، حرص وزارة الصحة على تدعيم جهودها الرامية لمواجهة انتشار فيروس كورونا مذكّرا بوجوب التقيّد الصارم بالتدابير والإجراءات الوقائية التي تمّ إقرارها في هذا الشأن وخاصّة منها:


    – إجبارية إرتداء الكمامة بالفضاءات والأماكن العمومية المحددة بالقرار المؤرخ في 21 أوت 2020 والمنشور بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية.


    – الإلتزام بالتباعد الجسدي قدر الإمكان.


    – غسل اليدين واستعمال وسائل التعقيم باعتبارها من الوسائل الوحيدة المتاحة حاليا للحدّ من سرعة انتشار الفيروس.

    – إعتبار مرض كوفيد-19 مرضا مهنيّا لكل المباشرين بالقطاع الصحي العمومي.

    – منع جميع التظاهرات والتجمعات (مؤتمرات، منتديات، معارض، إحتفالات…).

    – غلق أماكن الترفيه ودور السينما.

    – التأكيد على منع استعمال الشيشة واستخدام الأواني ذات الإستعمال الواحد في المقاهي وقاعات الشاي والمطاعم والحانات والملاهي الليلية وإلزامية التباعد الجسدي واستعمال التهوئة الطبيعية.

    – الحجر الصحي الإجباري لحاملي الفيروس الغير قادرين على الإلتزام بالحجر الصحي الذاتي.

    كما نبّه الوزير إلى أنّ عدم الإلتزام بهذه التدابير والاجراءات الوقائية في ظل الوضع الوبائي الدقيق الذي تمر به البلاد من شأنه أن يعرّض جهود وزارة الصحة وجهود السلط العمومية كافة إلى صعوبات كبيرة في محاصرة الوباء.

    ومن جهته شدّد وزير الداخلية السيد توفيق شرف الدين على أهمية وعي المواطن وانخراطه التلقائي في تطبيق البروتوكولات الصحية مؤكّدا أن عدم الإلتزام بهذه البروتوكولات يعرّض المخالفين إلى التتبعات القانونية والعقوبات المستوجبة.

    وفي نطاق الحد من الانتشار المتسارع لفيروس كورونا بالمناطق ذات الإنتشار المرتفع لهذا الفيروس والتي تتجاوز 250 حالة من بين 100 ألف ساكن تمّ اتخاذ الاجراءات التالية:

    تطبيق الحجر الصحي الجهوي مع:

    – فرض حظر الجولان بالجهة.

    – منع التنقل خارج الجهة.

    – الزامية ارتداء الكمامة بما في ذلك بالفضاءات المفتوحة.

    – ضمان انتظامية التزويد بالجهة بجميع المواد والمنتوجات الحساسة والأساسية.

    – المحافظة على استمرارية نشاط المؤسسات الاقتصادية بالجهة مع التطبيق الصارم للبروتوكولات الصحية الموضوعة للغرض.

    – ضمان استمرارية العمل بالمؤسسات التربوية والتكوينية والاجتماعية والتعليم العالي والبحث العلمي مع التطبيق الصارم للبروتوكولات الصحية الخاصة بها.

    – تعليق صلاة الجمعة.

    – الاقتصار، بالنسبة للمقاهي وقاعات الشاي والمطاعم على بيع المأكولات والمشروبات المعدة للاستهلاك خارج المحل مع منع الاستهلاك على عين المكان.

    – القيام بحملات التنظيف والتعقيم بجميع الفضاءات والأماكن العامة وذلك بصفة دورية من قبل المصالح المعنية.

  • قضية هزت الرأي العام في تونس .. بعد اختطافه الطفل الرضيع يعود لأحضان أمه

    انتظم خلال هذه الليلة بمقر مركز طب الولدان والرضيع بتونس “وسيلة بورڨيبة” موكب مؤثر تسلمت خلاله أم الرضيع يوسف بكلّ ارتياح وسعادة رضيعها الذي تم العثور عليه مساء هذا اليوم بمنطقة اللاس من معتمدية السرس من ولاية الكاف وهو في صحة جيدة بعد خمسة أيام من اختطافه من المستشفى وبعد الكشف عن هوية الخاطفة والقبض عليها من قبل الوحدات الأمنية.

    وقد عبّرت أم الرضيع المقيمة منذ وضعها بمركز طب الرضيع حيث تخضع للإحاطة الطبية والنفسية جراء الحادثة الأليمة التي مرت بها عن كامل ارتياحها بلقاء رضيعها متوجهة بالشكر والتقدير إلى كافة الجهات التي تجندت للعثور على ابنها.

    وقد أشرف على هذا الموكب وزير الصحة الدكتور عبد اللطيف المكي الذي كان مرفوقا بوزير الداخلية هشام المشيشي وقد هنّأ الوزيران عائلة الرضيع معربان عن إكبارهما للحرفية العالية التي أبدتها الفرق الأمنية في الكشف عن ملابسات هذه الجريمة النكراء.

    كما أكد الدكتور عبد اللطيف المكي بالمناسبة على أن هياكل الوزارة تعمل حاليا مع إدارة الإشراف على دعم الترفيع في درجة اليقظة وتركيز مختلف مستلزمات المراقبة والسلامة بجميع المؤسسات الاستشفائيّة حفاظا على صحة وسلامة المرضى.

  • وزير الصحة يؤدي زيارة إلى ولاية صفاقس

    أدى وزير الصحة عبد اللطيف اليوم الأحد 05 أفريل 2020 زيارة عمل إلى ولاية صفاقس عقد خلالها إجتماعا مع الإتحاد الجهوي للشغل وممثلي نقابات القطاع الصحي بالجهة، وقد خصص لتدارس الوضع الصحي في ولاية صفاقس في هذا الظرف الصحي الدقيق الذي تمر به البلاد.

    كما تم التأكيد على ضرورة تكاتف جهود كل الأطراف لمجابهة جائحة كورونا والحد من آثارها المختلفة على المجتمع التونسي.و وفقا لآخر تحيّين من قبل وزارة الصحّة، فإنّ تونس سجّلت  بتاريخ 4 أفريل 2020، 58 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا من مجموع  749  تحليلا مخبريا  ليصبح العدد الجملي للمصابين بهذا الفيروس 553   حالة مؤكدة من بين  6485  تحليلا جمليا، وتمّ تسجيل 19 حالة وفاة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock